آلاف الممرضات الهنديات سينضممن للقطاع الخاص بالكويت


  • الهند لديها قطاع صحي قوي ومميز وتمتلك عدداً من أفضل المستشفيات في العالم

أسامة دياب

أشاد السفير الهندي لدى البلاد سيبي جورج بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات الهندية – الكويتية بصفة عامة وقطاع الرعاية الصحية بشكل خاص، لافتا إلى أن هذا المجال قد شهد نشاطا مشتركا وتعزيزا كبيرا خلال جائحة كورونا وخصوصا على صعيد التعاون في مكافحة الوباء.

وأشار جورج في تصريحات للصحافيين على هامش مهرجان «تذوق المانجو الهندية» الذي أقيم في مبنى السفارة مساء الخميس إلى إرسال الهند لفريق الطوارئ الطبي إلى الكويت وتوريد لقاحات «Astra Zeneca» بالإضافة إلى الدور المهم والمميز الذي لعبه الأطباء والممرضات الهنود، وبالمثل ساعدت الكويت في تزويد الهند بالأكسجين الطبي مما ساهم في إنقاذ أرواح كثيرة خلال المرحلة الثانية من الجائحة لخير دليل على ذلك.

وأضاف: العلاقات الهندية – الكويتية في القطاع الصحي تشهد تطورا ملحوظا وتعزيزا كبير مع وصول عدد أكبر من الممرضات الهنود إلى الكويت حيث إن لدينا الآلاف من الممرضات الهنود الجدد اللائي سيأتين إلى الكويت للانضمام إلى مستشفيات القطاع الخاص في إطار عملية مستمرة فضلا عن جهود السفارة لإيجاد السبل والوسائل الملائمة لزيادة توظيف الممرضات الهنديات بالمستشفيات الحكومية وأيضا في «ضمان».

ولفت إلى أن اجتماع مجموعة العمل المشتركة في قطاع الصحة والتي اجتمعت العام الماضي، موضحا انه سيتم مناقشة موعد الاجتماع القادم قريبا، مؤكدا على التواصل الدائم مع المسؤولين الكويتيين لمعالجة جميع الأمور المتعلقة بتعيين وعمل الممرضات الهنود في الكويت.

وردا على سؤال حول سبل دعم وتعزيز السياحة العلاجية في الهند قال: مصممون على زيادة اعداد الراغبين في السياحة العلاجية، موضحا أن بلاده لديها قطاعا صحيا قويا ومميزا وتمتلك عددا من أفضل المستشفيات في العالم، لافتا إلى وجود عدد كبير من الكويتيين يسافرون إلى الهند لتلقي العلاج الطبي والسياحة العلاجية والاستشفاء، مشيرا إلى أن إجراءات التأشيرة بصفة عامة سهلة وميسرة والقسم القنصلي في السفارة يقوم بإصدار التأشيرات في معظم الحالات خلال 24 ساعة فقط، كاشفا عن تضاعف أعداد السائحين الكويتيين الذين يزورون الهند هذا العام عدة مرات.

وعن آخر التطورات المتعلقة بمذكرة التفاهم الخاصة بالعمالة المنزلية، قال جورج إنه سيتلقى مع الجانب الكويتي خلال الأسابيع المقبلة لمناقشة تنفيذها، معربا عن تفاؤله بالنتائج التي سيتم التوصل إليها.

وعلى صعيد التعاون الأكاديمي بين البلدين قال نعمل على زيادة التعاون في قطاع التعليم، ولقد التقيت وزير التربية في الكويت وناقشت معه مختلف الخطوات لتحسين التعاون في هذا المجال، فالهند تمتلك مؤسسات تعليمية مشهود بكفاءتها عالميا والطلاب الكويتيون محل ترحاب وتقدير.

وبالعودة للمناسبة ذكر جورج أن الهند تنتج أكثر من نصف المانجو في العالم، مشيرا إلى أن بلاده لديها أكبر عدد من الأنواع المختلفة من المانجو بالمقارنة بأي مكان آخر، متوجها بالشكر إلى هيئة تنمية صادرات المنتجات الزراعية الهندية «APEDA» على دعمها للسفارة في ترويج المانجو الهندي في الكويت.





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.