أسباب الإجهاض

اسباب الإجهاض، الاجهاض هو كلمة تعني فقدان الجنين أو فقدان الأم لجنينها، تحدث حالات إجهاض للجنين خلال الأشهر الأولى وهذا ما يسمى الإجهاض العفوي.

ولكن في حالات الإجهاض للجنين في الشهور الاخيرة فيكون هذا عبارة عن ولادة مبكرة وكذلك اجهاضًا قسريًا

وفي كلتا الاحوال تكون الأم في حاجة إلي رعاية صحية ونفسية لفقدها الجنين.

شاهد أيضًا: اسباب وفاة الفنانة اريج عبد الله

 

أسباب الإجهاض

تحدث معظم حالات الإجهاض في الثلث الاول من الحمل وذلك يكون قبل نمو الجنين

وهذا يكون بسبب وجود مشكلات صحية لدى الجنين.

ومعظم الحالات التي تحدث بعد اول ثلاثة اشهر، قد يرجع ذلك إلي اسباب الإجهاض

الى وجود بعض المشكلات الصحية المتعلقة بالأم، وسوف نتعرف علي اهم اسباب الاجهاض بالتفصيل فيما يلي:

 

– الاضطرابات الجينية

الجينات تعتبر هي المسؤول الأول عن الصفات وهي نوع الجنين وفصيلة دمه ولون كل من العيون والشعر، ويتم تحميلها علي الكروموسومات.

وعندما يحدث خلل واضطراب في هذه الكروموسومات سواء كانت الموجودة في بويضة الأم أو الحيوانات المنوية لدى الآب

كما أن وجود اضطرابات في الجينات قد يتسبب في وجود عدة مشاكل تسبب الاجهاض ومنها:

– وفاة الجنين في الرحم حيث يتم تكون الجنين ولكن يتوقف تطور النمو للجنين مما قد يؤدي الى حدوث الاجهاض

– الحمل العنقودي في حين لا يكون الجنين غير قابل للاستكمال، وذلك يكون بسبب أن تأتي كروموسومات الجنين من الأب فقط، بدل من أن يكون إحداهما لله والأخرى للام.

– البويضة التالفة قد يتم تلف البويضة بسبب الارتفاع الكبير في تشوهات الكروموسومات للجنين، وقد يحدث الاجهاض في وقت مبكر من الحمل.

– التثلث الصبغي في هذه الحالة يمتلك الجنين كروموسومًا إضافيًا، حيث ان جسم الانسان يحتوي على 23 زوج من الكروموسومات.

وفي حال زيادة كرو موسون واحد أي في حين يكون العدد 47 كروموسومًا قد يحدث الإجهاض، وفي حال اكتمال الحمل قد يولد طفل مصاب بمتلازمة داون.

 

– الحمل الكيميائي

يتسبب الحمل الكيميائي في حدوث الإجهاض وذلك يكون في مرحلة متطورة من عمر الجنين، حيث وقد تحدث اعراض الاجهاض في هذه الحالة قد تحدث غير شديدة.

أي أنه لا يتم إدراك وجود حمل في هذه الحالة في حال عدم إجراء اختبار، وقد يحدث الإجهاض على هيئة الدورة الشهرية وقد لا تدرك المرأة بأمر الحمل والاجهاض.

 

– مشاكل المشيمة

المشيمة هي عبارة عن عضو كبير حيث يقوم الحبل السري بربط الجنين والمشيمة، كما أن المشيمة تعمل على تغذية الجنين وتمده بالأكسجين والغذاء.

لذلك تعد المشيمة مهمة جدًا لنمو الجنين وتطوره، وعند حدوث مشاكل في المشيمة قد يؤدي ذلك إلى الإجهاض، ومن هذه المشاكل ما يلي:

– قد تنقل المشيمة بعض السموم من الأم إلى الجنين، ومن هذه المواد التناول المفرط للكحول والمواد المخدرة وكذلك تناول ادوية مضرة أثناء الحمل.

– كذلك يتم انتقال الخلايا الضارة إلي الجنين من الأم، وتنتج هذه الخلايا الضارة من العدوى وكذلك من الأمراض المزمنة.

– وجود قصور في المشيمة وهذا يسبب الإجهاض لأن المشيمة تتوقف عن امداد الجنين بالهرمونات والاكسجين والغذاء.

 

– قصور عنق الرحم

قد يتسبب قصور عنق الرحم في الإجهاض وذلك لعدم قدرة على الاحتفاظ بالجنين، وقد تظهر أعراض قبل حدوث الإجهاض وفي الغالب تكون هذه الأعراض دون ألم ومنها:

– نزول الماء الخاص بالجنين.

– الشعور بضغط اسفل البطن.

– خروج انسجة من الجنين أو المشيمة.

 

– مشاكل الرحم

ترتفع حالات الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل، وذلك يكون بسبب وجود بعض مشاكل الرحم ومنها:

– يوجد الرحم ثنائي القرن حيث يأخذ شكل القلب، وقد لا يتسبب في وجود أي مشاكل قبل الحمل أو في اول الحمل، لكن قد يتسبب في الولادة المبكرة.

– كذلك الرحم احادي القرن قد يكون ذات حجم صغير نسبيًا بالنسبة لحجم الرحم الطبيعي، مما قد يسبب وجود الحمل خارج الرحم، وكذلك تزيد احتمالية الإجهاض والولادة المبكرة.

– الرحم المحجوز يتصف بوجود حاجز عضلي يقسم الرحم إلي قسمين، مما قد يتسبب في وجود صعوبة في الحمل.

وعند حدوث الحمل قد يحدث اجهاض في الثلث الاول من الحمل، وكذلك يحدث ولادة مبكرة ان استمر الحمل.

-الرحم المقوس يشبه الرحم الطبيعي لكن يختلف في وجود تقوس في قمة الرحم، مما قد يتسبب في حدوث اجهاض في الثلث الثاني من الحمل.

 

– حالات مرضية مزمنة

قد يتسبب وجود مرض مزمن إلى احتمالية إجهاض الجنين ومن هذه الحالات ما يلي:

– وجود حالات السكري.

– وجود المشاكل في الهرمونات.

– السمنة المفرطة.

– تكيس المبايض.

– وجود مشاكل في الغدة الدرقية الغير مسيطر عليها.

– أمراض الكلي المزمنة.

– ضغط الدم المرتفع.

– الأمراض الليفية الرحمية.

 

الأدوية التي تسبب الإجهاض

المرأة خلال فترة الحمل يلزم ان تكون اكثر حرصًا على جنينها، حيث لا يجب ان اتناول اي ادوية

وذلك دون أن يتم استشارة الطبيب المعالج

لأنه يوجد بعض الأدوية التي تصل إلى الجنين عبر المشيمة، وقد تؤثر تأثير سلبي على الجنين ومنها ما يلي:

 

– الميسوبروستول

يتم استخدام هذا الدواء في حالة التهاب المفاصل الروماتويدي.

– الريتينويد

يستخدم في علاج مشكلات الجلد ومنها حب الشباب.

– الميثوتركسيت

يستخدم في علاج الأمراض المناعية ومنها التهابات المفاصل.

– مضاد للالتهابات اللاستيرويدية

يستخدم لتخفيف الالتهابات والألم الناتج ومنها: (الإيبوبروفين).

 

أنواع العدوى المختلفة التي تسبب الإجهاض

توجد بعض أنواع العدوى التي قد تصيب المرأة الحامل وتؤدي إلي سوء صحتها، مما قد يسبب حدوث الضرر بالجنين ويسبب الإجهاض ومن أنواع العدوى ما يلي:

– التهابات المهبل البكتيرية والتي قد تسبب نمو البكتيريا في المهبل، مما قد يسبب حدوث إجهاض اثناء النصف الاول من الحمل.

– قد تتعرض المرأة الحامل إلي عدوى الحصبة الألمانية، التي يمكن أن يتم التعافي منها وذلك دون حدوث آثار جانبية.

لكن في حالة الإصابة بهذه العدوى أثناء فترة الحمل، قد تؤدي إلي حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة وكذلك ولادة طفل بعيب      خلقي.

– ان المرأة الحامل قد يتم الفحص في أول زيارتها للطبيب، وفي حال وجود عدوى الحصبة الألمانية يتم تعاطي الجرعة الثلاثية      من لقاح الحصبة.

– الملاريا يتم انتقال عدوى الملاريا من خلال التعرض للدغة بعوضة، وقد تظهر أعراض منها الغثيان والصداع وارتفاع درجة حرارة       الجسم

ويتم العلاج من الملاريا علي حسب الحالة عن طريق تلقي جرعات مضادات الطفيليات، وقد تكون المرأة الحامل أكثر عرضة للتعرض بهذه العدوى.

 

حدوث التسمم الغذائي

يتم حدوث التسمم الغذائي في حال تناول الاطعمة الملوثة مما قد يتسبب في الإجهاض، لذلك يجب أن يتم توخي الحذر للمرأة الحامل.

ويجب المحافظة علي تناول اطعمة صحية ونظيفة، وسوف نوضح بعض الاغذية التي قد تسبب حدوث التسمم:

– اللحوم غير المطبوخة بشكل تام ونهائي والتي قد تسبب داء المقوسات.

– البيض النيء وذلك لأنه يحتوي علي مادة تسمى السالمونيلا، التي تسبب تسمم غذائي.

– تناول بعض منتجات الالبان الغير مبسترة، والتي قد تحتوي على بكتيريا الليستيريا مثل جبن لبن الأبقار.

 

أعراض الإجهاض

في حال حدوث إجهاض لدى المرأة الحامل قد تظهر بعض الأعراض ومنها ما يلي:

– نزيف مهبلي يمكن أن يكون على شكل دم غزير او متقطع.

– وجود التشنجات الشديدة في أسفل البطن.

– كما يحدث الم شديد جدًا في اسفل الظهر.

– نزول كمية من الدم المتجلط وليس الدم السائل.

– ارتفاع درجات حرارة الجسم.

– كذلك يزداد الشعور بالغثيان والإسهال المستمر.

– الشعور بالدوار والضعف العام للجسم.

 

 

نصائح للوقاية من الاجهاض

أوضحنا في السابق أهم الأسباب التي قد تسبب حدوث الإجهاض، قد توجد حالات الإجهاض فيها يصعب النجاة منه مثل اضطرابات الكروموسومات.

ولكن توجد حالات اخرى يمكن ان يتم السيطرة عليها من خلال استشارة الطبيب واتباع بعض النصائح وهذا ما سوف نتعرف عليه:

– يجب ان يتم زيارة الطبيب المختص بصورة دائمة خلال فترة الحمل، وذلك لكي يتم الوقاية من وجود المشكلات.

– يجب أن يتم الكشف ومعرفة الحالات المرضية المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم قبل الحمل، لكي يتم اتباع نظام علاج مناسب.

– ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة وتجنب ممارسة التمارين التي تتطلب مجهود اكثر.

– كذلك ينصح بتناول الفوليك اسيد بشكل يومي منذ التفكير في حدوث الحمل وكذلك خلال اول ثلاث شهور من الحمل.

– يجب عدم إجهاد نفسك في أداء الأعمال الشاقة، ولكن يتوجب القيام بالأعمال المنزلية البسيطة.

– لا يجب ان يتم حمل أشياء ثقيلة خلال فترة الحمل حتى لا تتعرض الحامل للإجهاض.

– الإقلاع عن التدخين وكذلك تجنب مجالسة المدخنين.

– كذلك يجب تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

– يجب ان يتم تناول الاغذية الصحية وكذلك تناول الفاكهة والخضراوات التي تمد الجسم باحتياجاته أثناء فترة الحمل.

– كما يتم استشارة الطبيب المعالج قبل البدء في تناول أي أدوية أو مسكنات.

– عدم التعرض للتوتر النفسي قدر المستطاع والضغط العصبي.

– كما يجب أن يتم تجنب زيادة وزن الجسم بطريقة كبيرة.

– الحرص التام على تناول الادوية والفيتامينات التي يوصي بها الطبيب.

– كما يوصى بتجنب تناول الأطعمة النيئة وكذلك الغير مطبوخة.

– كذلك يجب معرفة تاريخ العائلة المرضي الوراثي، لكي يتم تلقي اللقاح او العلاج المناسب.

– يجب زيارة الطبيب في حال حدوث أي أعراض مزعجة مثل الحمى أو وجود بقع دم أو وجود ألم في البطن.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.