أسباب كثرة النوم

أسباب كثرة النوم

أسباب كثرة النوم وعدم الشبع

أسباب كثرة النوم عند المراهقين

أسباب كثرة النوم قبل الدورة

أسباب كثرة النوم عند الرضع

أسباب كثرة النوم بعد الولادة

نصائح للتغلب على كثرة النوم

متى يجب زيارة الطبيب لكثرة النوم؟

علاج كثرة النوم

أسباب كثرة النوم عند النساء

أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ

يحتاج معظم البالغين حول 7-9 ساعات من النوم كل ليلة، ومع ذلك فإن هناك اختلافات فردية من شخص إلى آخر في معدل النوم. على سبيل المثال، قد يحتاج بعض الأشخاص إلى أقل من 6 ساعات من النوم ويستيقظ بكامل نشاطه، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى ما يصل إلى 10 ساعات حتى يستعيد نشاطه، ومن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من العوامل التي قد تؤثر في كثرة النوم على سبيل المثال تنخفض حاجة الشخص إلى النوم مع التقدم في العمر، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب كثرة النوم.

أسباب كثرة النوم عند النساء

بشكل عام تحتاج النساء إلى ساعات نوم أكثر من الرجال قد يعود ذلك إلى طبيعة أجسامهم التي تحتاج إلى وقت أكبر للراحة مقارنة مع الرجال، أو قد يكون بسبب أن أدمغة النساء تعمل بجهد أكبر خلال فترة اليقظة من الرجال وقد تحتاج إلى ساعات نوم أكبر للراحة من الروتين اليومي، وفيما يأتي بعض أسباب كثرة النوم عند النساء. [1]

اضطراب دورة النوم

كما هو معروف أن دورة النوم تتكون من أربع مراحل، تساعد هذه المراحل من النوم على الشعور بالراحة في اليوم التالي، قد يؤدي انقطاع دورة النوم إلى النعاس الشديد في اليوم التالي وقد يؤدي إلى كثرة النوم، وفيما يأتي بعض أسباب اضطراب دورة النوم:

الضجيج العالي. الأضواء الساطعة. استهلاك الكافيين قبل النوم. الألم. الاستيقاظ مع الأطفال.

بعض الاضطرابات العصبية

قد تؤثر بعض الاضطرابات العصبية على الانسان مسببة كثرة النوم ومن هذه الاضطرابات هي مرض يدعى بالخدار، والذي يعرف على أنه اضطراب عصبي مزمن يؤثر على قدرة الدماغ على التحكم في دورات النوم والاستيقاظ ، وقد يشعر الأشخاص المصابون بالخدار بالراحة بعد الاستيقاظ، لكنهم يشعرون بعد ذلك بالنعاس الشديد طوال معظم اليوم.

التغيرات الهرمونية

قد تلعب التغيرات الهرمونية في عديد من الأحيان دورًا في كثرة النوم لدى النساء، وغالبًا ما تحتاج المرأة إلى النوم خلال فترة الدورة الشهرية والحمل وبعد انقطاع الطمث.

عدم الحصول على قسط كافي من الراحة

وقد يعود ذلك إلى طبيعة الواجبات المترتبة على المرأة، على سبيل المثال العمل خارج المنزل والقيام بالواجبات المنزلية ومتابعة الأطفال وغيرها، وقد ينعكس هذا النظام على كثرة نوم النساء.

قصور الغدة الدرقية

يعد قصور الغدة الدرقية إحدى أسباب كثرة النوم عند النساء الأكثر شيوعًا، إذ قد تؤدي إلى شعور الشخص بالنعاس المستمر والخمول حتى بعد النوم لليلة كاملة، ومن الأعراض الأخرى لقصور الغدة الدرقية ما يأتي:

زيادة الوزن. ضعف العضلات. برودة الأطراف.

بعض أنواع الأدوية

قد تسبب بعض أنواع الأدوية النعاس الشديد كعرض جانبي على استخدامها، ينصح باستشارة الطبيب عند ملاحظة ذلك مع أي دواء.

بعض الحالات النفسية كالاكتئاب

إذ تشير العديد من الدراسات وجود علاقة قوية ما بين الاكتئاب وزيادة عدد ساعات النوم، قد يعود ذلك إلى انخفاض مستويات الطاقة والتعب مما يسبب الإفراط في النوم.

 

أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ

إضافة إلى الأسباب السابقة فإن هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى كثرة النوم والخمول المفاجئ، وفيما يأتي بعض أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ. 

النظام الغذائي

غالبًا ما يؤدي عدم انتظام الوجبات أو تخطيها إلى عدم الحصول على كمية كافية من السعرات الحرارية التي تزود الجسم بالطاقة ونتيجة لذلك انخفاض مستويات السكر في الدم والطاقة وبالتالي الشعور بالخمول والنعاس.

ومن الجدير بالذكر أنه ينصح عند الشعور بالخمول القيام بتناول وجبة خفيفة كالموز أو زبدة الفول السوداني أو المقرمشات المصنوعة من الحبوب الكاملة أو حبة من الفواكه.

انخفاض مستوى بعض الفيتامينات في الجسم

قد يسبب انخفاض مستوى بعض الفيتامينات في الجسم على سبيل المثال فيتامين ب12 وفيتامين د والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم إلى زيادة الشعور بالخمول والتعب والنعاس المفرط.

بإمكانك مراجعة الطبيب والقيام بالفحوصات المخبرية اللازمة لتصحيح النقص في العناصر الغذائية.

زيادة الوزن

يمكن أن يؤدي زيادة الوزن الذي يحمله الجسم إلى زيادة الجهد الذي يحتاجه الجسم ليعمل وبذلك الشعور بالتعب والرغبة بالنوم، بإمكانك ممارسة نشاط بدني خفيف لتحفيز خسارة الوزن على سبيل المثال المشي أو السباحة.

نمط الحياة المستقرة

قد يؤدي نمط الحياة المستقرة والروتينية إلى زيادة الشعور بالإرهاق والرغبة في النوم.

مرض السكري

يعد مرض السكري إحدى أسباب الشعور بالتعب والرغبة في النوم، ويعود ذلك إلى أن عدم انتاج الجسم كمية كافية من هرمون الأنسولين يمكن أن تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم مما يؤثر على التركيز ويجعلك تشعر بالتعب والرغبة في النوم.

مرض فايبروميالغيا

قد يسبب مرض فايبروميالغيا ألم عضلي شديد يسبب الإرهاق مما يؤثر على جودة النوم خلال الليل مما يسبب النعاس طوال النهار.

أسباب كثرة النوم وعدم الشبع

إضافًة إلى الأسباب السابقة فمن أسباب كثرة النوم وعدم الشبع ما يأتي.

متلازمة التعب المزمن

وهي متلازمة مجهولة السبب تسبب التعب المزمن للشخص المصاب بها طوال الوقت.

الإجهاد والتعب

قد يسبب الإجهاد المزمن الصداع وتوتر العضلات ومشاكل في المعدة والإرهاق مما يجعل الجسم يعمل بشكل أكبر لكي يحارب هذا الإجهاد وبالتالي الشعور بالتعب والرغبة بالنوم.

قلة النوم

يمكن أن يؤثر السهر لساعات طويلة خلال المساء على مستوى الطاقة لديك، غالبًا ما يحتاج معظم البالغين ما بين سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة، وفي حال اعتدت على السهر لوقت متأخر فأنت بذلك تعرض نفسك لخطر الحرمان من النوم.

أسباب كثرة النوم عند المراهقين

معظم المراهقين خلال مرحلة المراهقة يحتاجون إلى ما يتراوح من 8 إلى 10 ساعات نوم كل يوم، غالبًا ما تكون أسباب كثرة النوم عند المراهقين بيولوجية وطبيعية ناجمة عن التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تصاحب هذه الفترة، وغالبًا لا تدل على أمر خطير إلا في حال رافق النوم المفرط عند المراهقين أعراض أخرى كالنعاس  بالرغم من الحصول على ساعات نوم كافية، هنا ينصح باستشارة الطبيب للحصول على المشورة الصحيحة.

أسباب كثرة النوم قبل الدورة

من أسباب كثرة النوم قبل الدورة الشهرية للنساء هي متلازمة تعرف باسم متلازمة ما قبل الحيض، إذ قد تؤثر التغيرات الهرمونية على جودة النوم خلال هذه المرحلة، وتكون كثرة النوم قبل الدورة الشهرية ناجمة عن القلق والاكتئاب الذي تواجه العديد من السيدات خلال هذه المرحلة.

أسباب كثرة النوم عند الرضع

يميل الأطفال الرضع وحتى عمر الستة شهور إلى النوم لساعات طويلة، إذ ينام الرضع ما يقارب ال8-9 ساعات خلال النهار و8 ساعات خلال الليل، وتختلف عادات النوم لدى الأطفال الرضع من طفل إلى آخر، إذ ينام البعض أكثر من الأخر وقد لا يتستقظ بعضهم حتى لتناول الطعام، ولذلك يجب عليك مراقبة حفاظات الطفل عن قرب والتأكد من أن لون البول ليس أصفر غامق، إذ أن لون البول الغامق دلالة على عدم حصول الطفل على ما يكفي من الحليب، وفيما يأتي بعض أسباب كثرة النوم عند الرضع:

قد يتعرض الأطفال في بعض الأحيان إلى ما يعرف بطفرة النوم، والتي تسبب نوم الطفل لساعات طويلة. الإصابة بالزكام أو الرشحاليرقان أو اصفرار الأطفال حديثي الولادة، غالبًا ما يصاب معظم الأطفال حديثي الولادة باليرقان ولكن ينصح باستشارة الطبيب للحصول على العلاج اللازم، ومن أهم أعراض اليرقان اصفرار الجلد والعيون وصعوبة الأكل والخمول. عدم الحصول على ما يكفي من الطعام قد يعرض الطفل إلى الجفاف وقد يعاني من نقص الوزن وفشل النمو. بعض الأمراض النادرة ومنها اضطرابات القلب والتنفس.

 

أسباب كثرة النوم بعد الولادة

يعد النوم بعد الولادة من الأمور الطبيعية التي تمر بها كل امرأة وقد يعود ذلك إلى عدة أسباب، وفيما يأتي أسباب كثرة النوم بعد الولادة: 

  التعب المفرط والإرهاق بعد المخاض وتعب الولادة. قلة النوم الناجمة عن الاهتمام بالمولود الجديد. فقر الدم الناجم عن فقدان الدم بعد الولادة. اكتئاب ما بعد الولادة. استخدام بعض أنواع الأدوية المسكنة لتخفيف من ألم بعد الولادة. قصور الغدة الدرقية.

نصائح للتغلب على كثرة النوم

يمكن أن يؤدي الإفراط في النوم إلى تعويد الجسم على عدد ساعات كبيرة من النوم، لذلك كل ما عليك فعله هو كسر هذه العادة من خلال اتباع النصائح الآتية: [1]

ضبط منبه الساعة، إذ قد يساعد ضبط منبه الساعة في نفس الوقت كل يوم الجسم على تنظيم إيقاع النوم الخاص به وعودته إلى الوضع الطبيعي. النهوض سريعًا من الفراش، قد يساعد النهوض من الفراش على إيقاظ الجسم ومنع العودة للنوم. تجنب القيلولة أو بإمكانك أخذ قيلولة قصيرة، قد يؤدي أخذ قيلولة لوقت طويل إلى مقاطعة أنماط النوم وتعزيز الإفراط في النوم، بإمكانك إما تجنب القيلولة أو أخذ قيلولة لمدة 10-20 دقيقة لتجنب الشعور بالنعاس.

متى يجب زيارة الطبيب لكثرة النوم؟

على الرغم من أن الإفراط في النوم لا يعد ضارًا، إلا أن المضاعفات الناجمة عن الإفراط في النوم بانتظام قد تزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض، ومن أهمها السمنة، والتي بدورها تزيد من خطر الاصابة بأمراض القلب وارتفاع مستويات السكر في الدم، ولكن متى يجب زيارة الطبيب لكثرة النوم؟ ينصح بزيارة الطبيب في حال ملاحظة أي من الأعراض الآتية: 

  الخمول والتعب بالرغم من الحصول على ساعات نوم كافية. صعوبة القيام بالأعمال اليومية بشكل طبيعي. الشعور بالخمول لمدة تزيد عن أسبوع. ملاحظة بعض الأعراض المرافقة للخمول، على سبيل المثال ضيق التنفس وفقدان الشهية وارتفاع درجة حرارة الجسم.

علاج كثرة النوم

على الرغم من الفوائد الصحية للنوم إلا أنه في بعض الأحيان قد تكون مزعجة، وفيما يأتي بعض الطرق التي بإمكانك اتباعها لعلاج كثرة النوم:

الحرص على أخذ قيلولة في وقت مبكر، أي قبل وقت الظهيرة، إذ يمكن أن تجعلك قيلولة بعد الظهر في حالة يقظة إلى وقت متأخر من الليل، وقد تؤثر على جودة النوم. الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية، تساعد ممارسة التمارين الرياضية والتعرض اليومي لأشعة الشمس على النوم جيدًا خلال الليل. حدد جدول منتظم للنوم، أي اذهب للفراش في وقت معين كل يوم واستيقظ في وقت معين في اليوم التالي، هذا الأمر يساعدك على الحصول على قسط كافي من النوم خلال الليل وتعويض نقص اليوم. أنشئ روتين يومي لوقت النوم، إذ يمكن أن يساعدك إنشاء روتين يومي لوقت النوم على الاسترخاء والنوم في وقت مبكر للحصول على ساعات نوم كافية، مع الحرص على إبعاء الأشياء التي تسبب تشتت الانتباه بعيدًا عن مكان النوم على سبيل مثال الأضواء الساطعة والأجهزة الإلكترونية والأصوات الصاخبة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.