أسعار الذهب في مصر تواصل ارتفاعها.. سجلت مستويات قياسية جديدة


على خلفية عدم استقرار سوق الصرف المصرية، واصلت أسعار الذهب ارتفاعها لتسجل مستويات قياسية وتاريخية جديدة في السوق المحلية.

وخلال تعاملات أمس الأحد، واصل سعر الذهب ارتفاعه في مصر مع منتصف التعاملات، وزاد سعر الغرام 30 جنيها مقارنة بمستواه في بداية التعاملات، ليسجل مستوى قياسيا جديدا بنهاية التعاملات.

وكان سعر غرام الذهب في مصر ارتفع 10 جنيهات مع بداية التعاملات، وواصل ارتفاعه في منتصف التعاملات، ليصبح إجمالي الزيادة في الغرام الواحد خلال تعاملات أمس، نحو 40 جنيها.

وارتفعت أسعار الذهب عيار 14 إلى 1100 جنيها للغرام، فيما زاد سعر الذهب عيار 18 إلى 1414 جنيها للغرام.

وصعد سعر الذهب عيار 21 إلى 1650 جنيها للغرام، في حين ارتفع سعر الذهب عيار 24 إلى 1886 جنيها للغرام.

كما قفز سعر الجنيه الذهب إلى 13200 جنيه، وقد يختلف السعر من تاجر لآخر، ويساوي هذا السعر قيمة الذهب في الجنيه.

وسجل سعر الذهب عالميا خلال تعاملات الجمعة الماضي، نحو 1797 دولارا للأونصة، بتراجع بلغت نسبته 0.30% بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وفي تصريحات حديثة، أكد مستشار وزير التموين لشؤون صناعة الذهب في مصر، ناجي فرج، أن الارتفاع الكبير في سعر الذهب الذي تشهده السوق المصرية حاليا بسبب الإقبال الكبير على عمليات الشراء.

وأوضح أن السبب يعود أيضا إلى عدم استيراد الذهب من الخارج في الوقت الحالي، مطالبا المواطنين بالتريث في شراء الذهب خلال الفترة الحالية لحين استقرار الأسعار متوقعا حدوث هدوء نسبي في أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة بعد انتهاء كثرة الطلب التي دفعت أسعار الذهب إلى مستويات قياسية.

وأشار فرج إلى أن الكثير من المواطنين يلجأون لشراء الذهب في الوقت الحالي كمدخرات وملاذ آمن وأن الإقبال الكبير على شراء الذهب أدى إلى زيادة الأسعار.

وأضاف: “أنصح المواطنين الذين ينوون شراء الذهب بالتريث في الوقت الحالي لأن الأسعار ستتراجع بالتأكيد خلال الفترة المقبلة”، لافتا إلى أن أسعار الذهب حاليا مرتفعة، ولا تعبر عن السعر العادل للمعدن النفيس.



رابط المصدر

اترك رد