أطباء: فحص «البروستاتا» مهم للرجال مرة كل عام من سن الـ 45


نصح أطباء جميعة السرطان الألمانية الرجال – بدءاً من عمر 45 عاماً – بإجراء فحص «البروستاتا» مرة واحدة في العام، لأن معظم الرجال لا يقوم بهذا الإجراء بسبب عدم ظهور أي أعراض مرضية في المرحلة المبكرة من المرض.

وأوضح أطباء الجمعية أنه «لا تظهر أي أعراض مرضية تشير إلى وجود ورم خبيث في (البروستاتا) في المرحلة المبكرة، ولذلك لا يتوجه معظم الرجال لإجراء الفحوص الطبية اللازمة في هذه المرحلة، وهنا تمكن المشكلة، حيث لا تظهر الأعراض إلا عندما يصبح الورم كبيراً أو تتكون النقائل أو ينتشر الورم في مجرى البول».

ويمكن أن تظهر الأعراض المرضية أيضاً في صورة مشكلات في التبول، مثل الحاجة إلى التبول كثيراً أو عدم التبول بصورة جيدة أو ظهور دم في البول، ويعدّ الكشف المبكر من الأمور المهمة جداً في حالة وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان «البروستاتا».

ومن ضمن العلامات الأخرى التي تشير إلى الإصابة بسرطان «البروستاتا» الضعف الجنسي أو الشعور بألم أثناء القذف، كما يجب أخذ بعض العلامات الأخرى على محمل الجد، مثل ظهور ألم شديد في أسفل الظهر أو الحوض أو الوركين أو الفخذين.

وأشارت جمعية السرطان الألمانية إلى أن هذه الأعراض المرضية يمكن أن تظهر أيضاً بسبب تضخم «البروستاتا» الحميد، ومع ذلك يجب إجراء الفحوص الطبية لدى الطبيب المختص لتأكد من حالة المرض، كما يجب الكشف المبكر في حالة وجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة






رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.