أفضل دواء مغص للرضع

تسعى الكثير من الأمهات وراء البحث عن أفضل دواء مغص للرضع ، لأن المغص الذي يصيب الأطفال الرضع يعتبر من الأمور المزعجة جدًا، لأن الطفل يظل يبكي بشكل غريب بسبب الآلام التي يشعر بها، ويصاب الأطفال الرضع بهذا المغص نتيجة عدة أسباب محددة، لذا سنتناول اليوم موضوع مغص الأطفال الرضع، وأسبابه، وطرق علاجه، وأفضل دواء له.

أفضل دواء مغص للرضع

ليس هناك أدوية كثيرة لعلاج مغص الأطفال الرضع، ويجب التنويه أن بعض العلاجات يمكنها أن تشكل خطرًا على الطفل في هذا العمر، ويمكن للأم أن تتبع بعض النصائح والتعليمات اللازمة للتخلص من المغص، إلا أنه هناك بعض الأدوية التي يمكنها تخفيف ألم المغص عند الرضع، لذا أفضل دواء مغص للرضع كالتالي:

  • سيميثيكون (Simethicone): يعتبر هذا النوع من أدوية المغص من العلاجات الآمنة على صحة الطفل الرضيع، ويمكن استخدام قطارة سيميثيكون للطفل حديث الولادة، ويمكن للطفل أن يتناولها كل يوم.
  • البروبيوتك (Probiotics): يمكن للأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية فقط أن تعطيه قطرات لاكتوباسيلوس ريوتيري، حيث أنه لا يؤثر على الأطفال الذين يرضعون الحليب الصناعي.

قطرات اللاكتاز (Lactase Drops)

هناك بعض الأطفال الرضع الذين لديهم إنزيم اللاكتاز منخفضًا في الأمعاء، لذا بعد تناولهم لمنتجات الألبان والحليب، فيصابون بمغص وآلام في البطن مع إسهال، ولذلك يتم استعمال قطرات اللاكتاز حتى تعوض هذا النقص، وتساعد الرضيع على تخفيف المغص الذي يشعر به، وتجعله يستريح ويسترخي.

العوامل المؤدية إلى إصابة الطفل الرضيع بالمغص

يصاب الطفل الرضيع بالمغص نتيجة عدة عوامل معينة، فيجب على كل أم أن تنتبه لطفلها، وللأعراض التي تظهر عليه، وهذه العوامل كالتالي:

  • يمكن للأطفال الرضع أن يصابوا بالمغص نتيجة وجود بعض المشكلات في الجهاز الهضمي، وذلك لأن الحليب الذي يتناوله الطفل لم يتم امتصاصه بالشكل الصحيح في المعدة.
  • يعتبر تدخين الأم أثناء فترة حملها من أهم الأسباب المؤدية إلى مغص الطفل، لأن التدخين يؤثر بشكل سلبي ومباشر على معدة الرضيع.
  • خلال عملية الرضاعة، يدخل الهواء إلى معدة الطفل الرضيع، مما يتسبب في تكون الغازات وإصابته بالمغص المؤلم.
  • عند تطور الجهاز العصبي الدماغي للرضيع، فيمكنه أن يصاب بالمغص.

نصائح للتخلص من مغص الطفل الرضيع

يمكن للأم أن تعطي طفلها أفضل دواء مغص للرضع ، كما يمكنها اتباع بعض التعليمات والنصائح التي تحافظ على طفلها من الإصابة بالمغص، وإليكم بعض النصائح لعلاج مغص الرضع في النقاط التالية:

  • يجب على الأم التي ترضع رضاعة طبيعية، ألا تتناول الأطعمة التي تؤثر على الجهاز الهضمي للطفل، وتصيبه بالغازات والمغص.
  • في حالة الرضاعة الصناعية، ينبغي على الأم أن تحافظ على تنظيف وتعقيم زجاجة الرضاعة باستمرار، حتى تحافظ على سلامة الطفل من انتقال الجراثيم والبكتيريا إليه.
  • يمكن تدليك بطن الطفل الرضيع بلطف في نفس الاتجاه، ويمكن الضغط ضغطات بسيطة جدًا، لأن ذلك يساهم في إخراج الغازات والمغص من بطن الطفل.
  • يمكن عمل حمام دافئ للطفل الرضيع، لتهدئته ومساعدته على النوم سريعًا.
  • يمكن عمل مشروب مهدئ لبطن الطفل الرضيع، وهو غلي بعض من اليانسون والكمون معًا وإعطاؤهم للطفل.
  • يتم عمل كمادات دافئة للطفل للتخلص من المغص، عن طريق وضع قطعة قطنية من القماش في مياه دافئة، وبعدها يتم وضعها على بطن الرضيع، فذلك يجعله يشعر بالراحة، ويتخلص من كل الغازات الموجودة في بطنه.
  • تعتبر تمارين الركبة من الأمور الهامة جدًا في معالجة مغص البطن لدى الأطفال الرضع، فيتم عمل تمرين للقدمين مثل تبديل العجلة، فذلك يجعل أمعاء الطفل تسترخي، وتعالج المغص الموجود بها.
  • يعتبر أفضل دواء مغص للرضع هو جعل الطفل يتجشأ بعد كل رضعة، حتى يتم التخلص من الهواء الذي دخل إليه مع الرضاعة.
  • عند إرضاع الطفل يجب أن يكون في وضعية صحيحة، فلابد من جعل أكبر جزء من الهالة التي تحيط بحلمة الثدي بداخل فم الطفل، حتى لا يبتلع كميات كبيرة من الهواء خلال الرضاعة.
  • في حالة إرضاع الطفل الحليب الصناعي، فيجب أن تكون زجاجة الرضاعة مرفوعة لأعلى، وأن تكون خالية تمامًا من فقاعات الهواء التي تتكون بعد رج الحليب، لذا يجب الانتظار حتى تختفي هذه الفقاعات.

علاج مغص الأطفال الرضع بالأعشاب

تعتبر الأعشاب بمثابة أفضل دواء مغص للرضع ، حيث يمكن للأم أن تلجأ إليها لمعالجة طفلها من الآلام التي يشعر بها، والأعشاب التي تعالج مغص الرضع كالتالي:

  • النعناع: يمكن استخدام عشبة النعناع لعلاج الإمساك والمغص عند الرضع.
  • البابونج: يساعد على التخلص من المغص، واسترخاء وهدوء الطفل الرضيع.
  • الكمون: يحتوي الكمون على عدة زيوت هامة جدًا في علاج المغص والغازات، كما أنه فعال جدًا في حالات الربو، والسعال، وضيق التنفس.
  • التيليو: يعتبر من الأعشاب المفيدة جدًا للجهاز الهضمي، حيث أنه يعالج المغص المعوي، وعسر الهضم الذي يصاب به الرضع.
  • الريحان: يمتلك الريحان خصائص تمكنه من تهدئة بطن الطفل وعلاج المغص، حيث أنه يتخلص من مشكلات الجهاز الهضمي، والتشنجان، ويتم غلي عدة اوراق من عشبة الريحان، ويتم تركه ليبرد قليلًا، ومن ثم يقدم للطفل.
  • بذور الشمر: يتم وضع بذور الشمر بمقدار ملعقة صغيرة في الماء، ويترك حتى الغليان، وبعدها يتم تصفية المشروب وتركه لمدة (10) دقائق ليهدأ قبل تقديمه للطفل.
  • ماء غريب: هو عبارة عن ماء يدخل في تصنيعه عدة مواد طبيعية، مثل الليمون، والزنجبيل، والشمر، والبابونج، وتعمل هذه المواد على التخلص من الغازات وعلاج المغص.

العلاقة بين الرضاعة الطبيعية ومغص البطن

لا يجب على الأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية أن توقف الرضاعة عنه، لأن سبب مغص البطن الذي يشعر به الطفل الرضيع ليست الرضاعة الطبيعية، إلا إذا قام الطبيب بتشخيص الحالة ووضح أن السبب متعلق بالرضاعة الطبيعية، وهناك بعض النصائح الخاصة بالرضاعة الطبيعية التي نقدمها لكل الأمهات، وهي كالتالي:

  • يجب على الأم أن ترضع طفلها بكمية كافية من ثديها، وألا تنتقل من ثدي إلى آخر إلا بعد إفراغ الثدي الأول.
  • لا بد من الربط بين بكاء الطفل ونوع الطعام الذي قامت الأم بتناوله، فعليها أن تبتعد عن الأطعمة التي تسببت في بكاء الطفل وإصابته بالمغص.
  • شراء زجاجة للرضاعة تقلل من الهواء الذي يقوم الطفل ببلعه خلال الرضاعة.
  • يجب عدم إرضاع الطفل بشكل مفرط ومبالغ فيه، فذلك يزعجه ويسبب له عدم الارتياح.

تمرين العجلة لعلاج مغص الرضع

يعتبر تمرين العجلة هو أفضل دواء مغص للرضع ، حيث أنه يساعد الطفل على التخلص من الغازات ومغص البطن، وخطوات عمل تمرين العجلة كالتالي:

  • أن يكون الطفل في وضع الاستلقاء على ظهره.
  • تقوم الأم بإمساك ساقي طفلها بيديها، مع تحريك كل ساق عكس الأخرى باتجاه بطنه، أي أنها تقوم بتحريك الساقين بالتبادل بين اليمنى واليسرى.
  • يفضل ألا يتم تنفيذ هذا التمرين بعد إرضاع الطفل بشكل مباشر، حتى لا يتعرض الطفل للارتجاع.

في النهاية تحدثنا عن أفضل دواء مغص للرضع ، وذكرنا الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالمغص، ونصحنا المرأة بعدة نصائح تحافظ بهم على صحة طفلها، وإذا قامت بتنفيذ كل هذه التعليمات واستمر الطفل في البكاء والتألم، فيجب عليها أن تستشير الطبيب على الفور.

Leave A Reply

Your email address will not be published.