أميركا تعلن عقوبات جديدة مرتبطة بروسيا.. سيفها يطال رئيس بيلاروسيا


فرضت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عقوبات جديدة متعلقة بروسيا، تستهدف 15 فرداً وكياناً واحداً.

وتشمل أحدث العقوبات الأميركية، إجراءات جديدة تستهدف الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، بحسب موقع الخزانة الأميركية.

وأعلنت بريطانيا أيضا اليوم، عن فرض المزيد من العقوبات على روسيا، تضمنت رسوما ضخمة على الواردات الروسية وعلى رأسها الفودكا.

وقالت بريطانيا إن حظر صادرات سلع لروسيا سيدخل حيز التنفيذ قريبا، مضيفة أنها ستحظر تصدير قائمة سلع لروسيا تبلغ قيمتها نحو 1.2 مليار دولار.

وأضافت أن العقوبات الجديدة ستطال رجال أعمال مقربين من بوتين، وستعزل اقتصاد روسيا عن التجارة العالمية.

كما قررت المفوضية الأوروبية اليوم، حرمان روسيا من امتيازات الدولة الأولى بالرعاية ردا على انتهاكاتها.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي فرض حزمة جديدة من العقوبات على روسيا خلال الساعات القادمة. وكانت فرنسا أعلنت أن حزمة العقوبات الجديدة سوف تطال 600 رجل أعمال روسي.

من ناحية أخرى، أظهرت مسودة بيان القمة الأوروبية، موافقة دول الاتحاد الأوروبي على الإنهاء التدريجي للاعتماد على الغاز والنفط الروسيين.

وذكرت مسودة بيان القمة التي ستعقد في 24 و25 مارس، أن خطة إنهاء الاعتماد على النفط والغاز والفحم من روسيا ستنفذ في أسرع وقت، وأن خطة ملء مخزونات الغاز يجب أن تبدأ على الفور استعدادا للشتاء القادم، بحسب ما نقلته “رويترز”.

من جهتها، أعلنت اليابان عن تجمد أصول 17 روسيا وفرضت ضوابط على أنشطة رؤوس أموالهم، وذلك بعد أسبوع من فرض عقوبات إضافية على 20 رجل أعمال روسيا، و12 فردا من بيلاروسيا، و10 شركات وكيانات أخرى. كما أعلنت اليابان، الثلاثاء الماضي، حظر تصدير معدات تكرير النفط إلى روسيا.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.