أنشطة ثقافية واجتماعية وترفيهية لتحقيق الدمج وتقدير التنوع



طلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى خلال زيارتها لمحافظة الغربية، فعاليات مبادرة «قادرون باختلاف» بالجامعات المصرية من جامعة طنطا، حيث استهلت الزيارة بلقاء الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية والدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا بديوان عام المحافظة.

المبادرة تنظمها وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات المصرية بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر المصرى والجمعية الشرعية الرئيسيةa والاتحاد المصرى لسياسات الحماية الاجتماعية، ويشرف عليها الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعى للسياسات الاجتماعية ومنسق عام برنامج وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات، حيث تستهدف الوزارة تنفيذها فى كافة الجامعات المصرية بما يشمل ٢٥ جامعة حكومية بالإضافة إلى جامعة الأزهر بفروعها الثلاثة،

وجامعة خاصة.. وتهدف الوزارة من خلال المبادرة لتنفيذ بعض الأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية والرياضية التى تجمع بين الطلاب ذوى الإعاقة وزملائهم من غير ذوى الإعاقة، وذلك لتحقيق الدمج بين الطلاب والتأكيد على القدرات المتنوعة والمتباينة بين الطلاب وترسيخ مبادئ احترام «الآخر» وتقدير التنوع على أنه تكامل بين القدرات المختلفة، ويتم تنفيذ الفعاليات من خلال وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعة.. وسلمت «القباج» جامعة طنطا عددًا من الأجهزة التعويضية للطلاب من ذوى الهمم، وكرمت الفائزين منهم فى الأنشطة الفنية، كما كرمت الطلاب فى حاضنات الفائقين، إلى جانب تسليم خلايا نحل لعدد من المستفيدين بالمحافظة زيارة مركز رعاية ذوى الهمم بكلية الآداب، وافتتاح معرض الفنون التشكيلية والاقتصاد المنزلى للطلاب من ذوى الهمم.





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.