أوتشوا يسعى لغرس الطمأنينة في شبّان المكسيك


أكد جييرمو أوتشوا حارس المكسيك، الذي يشارك في كأس العالم لكرة القدم للمرة الخامسة في قطر، أنه يريد غرس الشعور بالطمأنينة لدى تشكيلة شابة لتجنب الرهبة في أول مباراة أمام بولندا يوم الثلاثاء.

وخرجت المكسيك من دور 16 في كل نسخ كأس العالم منذ 1994.

ومنذ نسخة 2018 فقدت المكسيك المدافع رفائيل ماركيز، أحد أفضل لاعبيها على الإطلاق، بعد اعتزاله، كما استبعد المدرب جيراردو مارتينو الهداف التاريخي خافيير هرنانديز رغم حالته الجيدة هذا الموسم ليصدم الجماهير.

وأبلغ أوتشوا (37 عاما) مؤتمرا صحفيا يوم الاثنين: يوجد الكثير من اللاعبين الشبان بدون أي خبرة في كأس العالم، جزء من وظيفتي أن أوفر الطمأنينة والهدوء يوميا في التدريبات لأنه من السهل أن تنفلت المشاعر في كأس العالم وهذا قد يكون جيدا أو خطأ.

والتقى المنتخبان تسع مرات من قبل، فاز كل منهما ثلاث مرات وتعادلا ثلاث مرات، لكن بولندا لم تتغلب على المكسيك منذ 1978، في مواجهتهما الوحيدة بكأس العالم.

وسيتعين على دفاع المكسيك الحد من خطورة مهاجم بولندا روبرت ليفاندوفسكي (34 عاما) الذي يسعى لتعويض إخفاقاته السابقة بكأس العالم.

وأوضح أوتشوا: نظريا يبدو منافسنا مرشحا لبلوغ الدور التالي، لكننا نعرف أننا يمكننا التنافس بفريقنا الحالي، نريد التقدم بالبطولة، لا يوجد منافس سهل.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.