إيده تتلف فى حرير.. الأسطى عطية أشهر مصنعى الفانوس الصاج بالشرقية‏.. فيديو

يعد الباسطي عطية أبو فارس، أشهر صناعي يقوم بتصنيع الفوانيس الصاج بمحافظة الشرقية، ‏فهو يصمم الفوانيس بالأحجام والأشكال المعروفة والتي تعيش لسنوات، كما يجري إصلاح ولحام القديمة منها. ‏


 


من جانبه، قال الرجل الخمسيني لـ “بوابة الاخبار”: “معرفش مهنة غيرها، بدأتها منذ نحو 35 عاما، بعمر 13 عاما، كنت وقتها في الإعدادية وبعد ما خرجت من المدرسة، اصطحبني زوج أختي إلي هنا حيث ورشة الحاج ‏رفعت السمكري، وأتربيت هنا بالورشة وشربت الصنعة منه، وأنا الصنيعي الوحيد إلى كملت ‏معاه وكان بيعاملني زي ابنه، وبعد رحيله قبل نحو عامين، مكمل الطريق مع أبنائه و‏الصناعية معانا”. 


 


وأضاف: “لكل مهنة متاعبها، لكني أعشق تفاصيلها، لو عاد الزمن بى سأختارها مرة ‏ثانية، وتعلت الإتقان والأمانة في العمل، وعدم الاعتماد على أن الوحيد في المجال يقدم ‏منتج شكله رديء أو غير جيد”. ‏


 


وتابع أنه يبدأ يومه بالعمل داخل الورشة، حتى 7 مساء يوميا، فالعمل طوال السنة  في الورشة لا يتوقف حتى بعد انتهاء موسم شهر رمضان، مضيفا: “نبدأ بشراء الخامات من الصاج والزجاج وغيرها، استعدادا لموسم العام المقبل، ونجهز الفوانيس ويتم البيع بداية من شهر ‏رجب”. ‏


 


وأكد أن في فترة شهر شعبان يكون العمل بالورشة أكثر في صيانة الفوانيس القديمة التي ‏يحضرها الزبائن لصيانتها، حيث نكون انتهينا من صناعة الفوانيس الجديدة، موضحا أنه يقوم ‏بإعادة لحامها ودهانها وتغيير الزجاج لتعود كأنها جديدة، لافتا إلى أن الفانوس الصاج عمره ‏طويل، والواحد منه يعيش لأكثر من 10 سنوات. ‏


 


وتابع أنه يقوم بتصليح الفانوس، حسب نوع الإصلاح، إذا كان يحتاج للحام به صدأ، فيتم ‏إزالته وإصلاحه لإعادة الهيكل المعدني إلى طبيعته، ودهانه وتغيير الزجاج حسب ‏رغبة الزبون. ‏


 


ومن جانبه، قال مهندس عادل الدالي، أنه يعتز بالفانوس الصاج، فهو من التراث الذي تربي ‏عليه، وهو فرحة الشهر الكريم، مضيفا أنه جاء اليوم للورشة، لإصلاح فانوس كبير الحجم ‏يزين المنزل عمره أكثر من 10 سنوات، من أجل أحفاده الذين يبتهجون به.


 


صناعة الفانوس الصاج

فوانيس صاج بالورشة
فوانيس صاج بالورشة

فوانيس صاج صناعة الأسطى عطية
فوانيس صاج صناعة الأسطى عطية


 

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى