إيراني يحاول استفزاز قائد أميركا.. والأخير يرد ببراعة


رد تايلر آدمز، قائد المنتخب الأميركي لكرة القدم، على صحافي إيراني بطريقة نموذجية على سؤال حول العنصرية في الدولة الواقعة في قارة أميركا الشمالية.

وكان المنتخب الأميركي خطف بطاقة التأهل الثانية في المجموعة الثانية عقب فوزه على إيران بهدف نظيف، يوم الثلاثاء.

وفي مؤتمر صحافي قبل اللقاء حاول أحد الصحافيين الإيرانيين إحراج اللاعب البالغ من العمر “23 عاما” بسؤال استفزازي، قائلا: تقول إنك تدعم الإيرانيين، ولكنك لا تعرف كيف تنطق اسم بلدنا، نقول إيران وليس “عيران”.

وتابع الصحافي الإيراني: وبعد ذلك، هل تشعر بالراحة في بلد يوجد فيه تمييز ضد أصحاب البشرة السوداء؟

ورد آدمز: ألف اعتذار عن الخطأ اللفظي، وهناك تمييز في كل مكان، وتعلمت خلال تواجدي خارج أميركا في السنوات الأخيرة أنني مضطر للتكيف مع الثقافات المختلفة، وفي الولايات المتحدة نواصل التقدم في هذا الجانب.

وأضاف لاعب ليدز يونايتد الإنجليزي: لقد نشأت في عائلة بيضاء ذات أصول إفريقية، لقد كان الأمر سهلا بالنسبة لي لأنني تعلمت ثقافات مختلفة واستوعبتها، لم يكن لدى الجميع هذه الميزة، إنه شيء يتطلب المزيد من الوقت والمزيد من التعليم، والطريقة التي علمتني بها كيفية نطق اسم بلدك تعد تقدم وطالما كان هناك تقدم فهذا هو الشيء الأكثر أهمية.

ولفتت تقرير نشرته “سي إن إن” عبر موقعها الإلكتروني أن تايلر آدمز يهتم بمتابعة علم النفس الرياضي، ويطمح لمواصلة دراسته بعد انتهاء مسيرته الاحترافية.



رابط المصدر

تعليق 1
  1. إيراني يحاول استفزاز قائد أميركا.. والأخير يرد ببراعة - موقع البوابة الرياضية

    […] Source link […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.