إيلون ماسك يعتقد أن الذكاء الاصطناعي سيكون أذكى من البشر بحلول عام 2025

تصدّرت تعليقات إيلون ماسك العناوين الرئيسيّة مجددًا، إذ علّق مؤسّس شركة SpaceX والمدير التّنفيذي لتويتر بأن الذكاء الاصطناعي سيصبح أذكى من أذكى إنسان بحلول عام 2025، وأذكى من البشرية مجتمعة بحلول عام 2029.

أدلى ماسك بهذه التّعليقات ردًّا على تغريدة حول حلقة من بودكاست جوي روغان، الذي استضاف عالم المستقبليات راي كورزويل ليتناقش معه عن ماضي الذكاء الاصطناعي ومستقبله وكيفية مقارنته بالذكاء البشري.

أشار كورزويل ضمن المناقشة إلى أن مساواة الذكاء الاصطناعي للذكاء البشري ستصبح واقعًا بحلول عام 2029. فقال: «نحن لم نصل لهذه المرحلة بعد، لكننا سنصل، وبحلول عام 2029 سيكون الذكاء الاصطناعي مساويًا لذكاء أيّ شخص، وأنا أُعتبر متحفّظًا، فالناس يعتقدون أنه سيحدث العام المقبل أو الذي يليه … وقد قلت ذلك في عام 1999، قلت أنّنا سنتمكن من مساواة أيّ شخص بحلول عام 2029».

وافقه ماسك الرأي، لكن توقعاته عن قدرات الذكاء الاصطناعي في المستقبل كانت أجرأ، فقال: «الذكاء الاصطناعي على الأرجح سيكون أذكى من أي فرد العام القادم، وبحلول عام 2029 سيكون أذكى من البشرية جمعاء».

يُظهر ماسك تفاؤلًا كبيرًا تجاه مفهوم الذكاء الاصطناعي العام، فقد عبر عن آراءه حول الذكاء الاصطناعي بوضوح في السنوات السابقة، ففي نوفمبر 2023 مثلًا، شارك ماسك رؤيته عن للمستقبل بقوله: «يقوم الذكاء الاصطناعي بكل شيء».

طرح ماسك رؤيته عن مستقبل الذكاء الاصطناعي حول العالم في أثناء مناقشة مع رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك في قمة سلامة الذكاء الاصطناعي بقوله: «الذكاء الاصطناعي هو أكثر القوى ثوريًّة على مر التاريخ … سنحظى لأول مرة بشيء أذكى من أذكى بشريّ … سنصل لمرحلة لن نحتاج الوظائف، بوسعك أن تحظى بوظيفة لتحقيق الرضى الذاتي، لكن الذكاء الاصطناعي سيكون قادرًا على فعل كل شيء».

تابع ماسك كلامه: «وتيرة تطوير الذكاء الاصطناعي أسرع من أي تقنية شهدتها لحد الآن، ويبدو أن قدراته تنمو بمعدل خمسة إلى عشرة أضعاف في العام الواحد. الحكومات ليست معتادة على هذه السرعة في التغييرات».

قصد كورزويل وماسك بكلامهما الذكاء الاصطناعي العام (AGI) الذي يختلف عن نماذج الذكاء الاصطناعي المعتادين عليها، كنماذج اللغات الضخمة (LLM) أو روبوتات المحادثة (Chatbots) أو مُنتِجات الفن (Art Generators).

بدأ عصر الذكاء العام الاصطناعي يلوح في الأفق

تتنوع التعريفات حول ما يُعد ذكاءً اصطناعيًا عامًا حقًا، تتفق الأغلبية على أن هذا الشيء سيكون مطابقًا للإنسان في المحادثة والقدرات، لكنه سيكون أكثر كفاءة، فلن يتوقف لتناول الطعام أو النوم أو الاستراحة بعد يوم عمل شاقّ.

ويتفق كثيرون أن الذكاء العام الاصطناعي سيتفوق قريبًا على أذكى البشر في وقت قصير، ومع الوقت الكافي سيتفوق على الأنواع الأصل من ناحية القدرات الإدراكية. وفي حين أن نجاح الذكاء العام الاصطناعي يخيف بعض الناس كثيرًا، فإن آخرين يأملون بأن هذا النجاح هو أعظم شيء حصل منذ شرائح الخبز.

قال سام آلمين الممول والمدير التنفيذي لشركة OpenAI لمجلة التايم: «أعتقد أن الذكاء العام الاصطناعي سيكون أقوى تقنية اخترعتها البشرية لحد الآن … إذا أمعنّا النظر في كلفة وجودة الذكاء، تتراجع الكلفة وتتزايد الجودة بشدّة، استفادة الناس من هذا الشيء قد يحول العالم إلى مكان مختلف بالفعل».

إذن، سواء أكانت تقديرات ماسك أو التقديرات الأكثر تحفظًا بشأن الإطار الزمني للذكاء العام الاصطناعي صائبة، فإن معظم الخبراء يتفقون أننا على حافة ظهوره.

اقرأ أيضًا:

الذكاء الاصطناعي العام: عندما يصبح الذكاء الاصطناعي أذكى من البشر!

الذكاء الاصطناعي قد يستطيع التنبؤ بمستقبل الناس وحتى تقدير وقت الوفاة

ترجمة: مريم ميهوب

تدقيق: زين حيدر

مراجعة: محمد حسان عجك

المصدر

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى