وأوضح للوزير الكويتي، أن هذا الاتفاق يأتي ضمن توقيع “بيان العلا” الذي يعد إيذانا ببدء صفحة مشرقة في “العلاقات الأخوية الخالية من أي عوارض تشوبها”.

وأضاف أن أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أجرى اتصالا هاتفيا بولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان وأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني.

وأضاف وزير الخارجية الكويتي، أنه جرى التأكيد على حرص الجميع على وحدة الصف ولم الشمل وجمع الكلمة.

في غضون ذلك، أكد ولي العهد السعودي، أن سياسة المملكة بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز قائمة على نهج راسخ قوامه تحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون والدول العربية.

وشدد ولي العهد السعودي على  أن قمة مجلس التعاون المقبلة ستكون قمة جامعة للكلمة وموحدة للصف.

W