استطلاع: 44% من الأمريكيين يرون الهجرة أكبر فشل لإدارة بايدن يليها التضخم



يرى الناخبون الأمريكيون أن تعامل الرئيس جو بايدن مع الوضع على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة هو أكبر فشل لإدارته، وفقًا لاستطلاع جديد.


 


أظهر الاستطلاع الذي أجرته جامعة هارفارد ونشرته صحيفة ذا هيل أن 44% من المشاركين قالوا إن السماح بتدفق المهاجرين الذين جاءوا عبر الحدود مع المكسيك كان أكبر فشل لبايدن، ويشمل هذا المجموع 57% من الجمهوريين، وما يقرب من نصف المستقلين ونحو 30% من الديمقراطيين.


 


احتلت الهجرة مركز الاهتمام بين الأمريكيين في الآونة الأخيرة، حيث تم تسجيل عدد قياسي من المهاجرين على الحدود الجنوبية في ديسمبر. وتوصلت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلى اتفاق في وقت سابق من هذا الشهر لمعالجة مسألة الحدود، لكن مشروع القانون فشل في المضي في مجلس النواب بعد أن صوت معظم الجمهوريين ضده


 


كما وافق الجمهوريون في مجلس النواب على قرار عزل وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس في وقت سابق من هذا الشهر، واتهموه بالفشل في اتباع قواعد الهجرة الفيدرالية في حماية الحدود والكذب على الكونجرس، ومن غير المتوقع أن تتم الموافقة على هذه المواد في مجلس الشيوخ.


 


وتم إدراج الهجرة باعتبارها القضية الرئيسية التي تواجه البلاد في الاستطلاع، حيث ووافق 36% على ذلك وجاء ارتفاع الأسعار والتضخم في أمريكا في المرتبة الثانية بنسبة 33 %.


 


وكانت نسبة الموافقة على أداء بايدن المتعلق بالهجرة هي الأدني، حيث قال 35% فقط إنهم يوافقون عليه، وبالنسبة للتعامل مع كورونا وتبعات الوباء قال 52% من الذين شملهم الاستطلاع ان أداء بايدن كان الأفضل وقال 46 % إنهم يوافقون على الطريقة التي يدير بها الحكومة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى