والسببان هما، وفق مراقبين، استخدام المدينة ورقة لمساومة القوى الغربية، وزيادة وتيرة العصب القومي داخل تركيا.