الأرجنتين تندد بحضور مسؤول إيراني حفل تنصيب رئيس نيكاراغوا


أصدرت وزارة الخارجية الأرجنتينية، أمس الثلاثاء، بياناً انتقدت فيه حضور نائب الرئيس الإيراني محسن رضائي، المتورط بتفجيرات بوينس آيريس، في حفل تنصيب رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا.

فقد اعتبرت الأرجنتين حضور المسؤول الإيراني إهانة للعدالة ولضحايا الهجوم الإرهابي على المركز اليهودي الأرجنتيني في بوينس آيرس، بحسب وكالة “أسوشيتيد برس”.

وكان المسؤول الإيراني حضر حفل تنصيب دانيال أورتيغا يوم الاثنين، والتقى خلاله الرئيس وعددا من المسؤولين في نيكاراغوا، حيث أدى أورتيغا اليمين الدستورية لولاية رابعة على التوالي بعد انتخابات اعتبرت مزورة.

أحزاب المعارضة تنتقد

في موازاة ذلك، انتقدت أحزاب المعارضة في الأرجنتين حضور دانييل كابيتانيك، سفير البلاد لدى نيكاراغوا، في حفل تنصيب أورتيغا.

ووصفته بأنه علامة على عدم اكتراث الحكومة الأرجنتينية بوضع حقوق الإنسان في نيكاراغوا، وعدم أخذها بعين الاعتبار حضور محسن رضائي الحفل.

حفل تنصيب رئيس نيكاراغوا (رويترز)

في الأثناء، انتقد فولفيو بومبيو، أمين العلاقات الدولية في حزب “بي أر أو” الأرجنتيني المعارض أمس حضور سفير البلاد قائلاً إن “الحكومة الأرجنتينية أظهرت أنها ليست فقط شريكا مع الطغاة (في إشارة إلى رئيس نيكاراغوا اليساري والمناهض للولايات المتحدة) ومنتهكي حقوق الإنسان في منطقتنا، ولكن أيضا تتصرف كشريك في تنظيم هجوم عام 1994 في بوينس آيرس، على مركز آميا اليهودي”.

مطلوب للإنتربول

وكانت وزارة الخارجية الأرجنتينية أصدرت في 26 سبتمبر بياناً وصفت فيه تعيين رضائي نائباً للرئيس للشؤون الاقتصادية بأنه “إهانة للقضاء الأرجنتيني وضحايا هذا الهجوم” الذي وصفته بالهجوم “الإرهابي الوحشي”.

محسن رضائي

محسن رضائي

يذكر أن رضائي، القائد السابق للحرس الثوري الإيراني، مطلوب من قبل الأرجنتين بموجب “نشرة حمراء” للإنتربول بسبب الهجوم على مركز آميا اليهودي في الأرجنتين عام 1994، والذي أسفر عن مقتل 85 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 300 آخرين.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.