الأسهم الخليجية تغلق على تباين بفعل جني الأرباح

#الأسهم_الخليجية تغلق على تباين #مؤشرات_البورصة بفعل جني #الأرباح

متخصصون يتفاءلون بالأداء الإيجابي للنفط مع توقعات وصوله إلى 80 دولاراً

بعد سلسلة من الصعود المستمر، انتقلت الأسهم السعودية إلى المربع الأحمر، وهو ما أرجعه متخصصون ماليون إلى اتجاه المستثمرين نحو عمليات جني الأرباح، أعقبت موجة المكاسب القوية التي حققتها السوق، وهو ما دفع بقيم التداول إلى النزول إلى مستوى 12.2 مليار ريال (3.25 مليار دولار) مقابل تداولات كانت تتجاوز 20 مليار ريال (5.333 مليار دولار) في جلسات سابقة من الأسبوع الحالي. وفي تعليقه  لـ”اندبندنت عربية”، ربط المحلل المالي أحمد الحارثي بين انتقال البورصة السعودية إلى المربع الأحمر، وعمليات جني أرباح طبيعية تحدث في كل الأسواق عقب كل موجة صعود، وأشار إلى أن الأسهم السعودية شهدت الفترة الماضية ارتفاعات قوية، سواء على صعيد المكاسب التي تجاوزت نحو 27.43 مليار ريال (7.314 مليار دولار) بعدما أنهت تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوى 9.743 تريليون ريال (2.598 تريليون دولار).

شاشات حمراء في السعودية

على صعيد التداولات، تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية “تاسي”، في ختام تعاملات جلسة الثلاثاء، بنسبة 0.75 في المئة خاسراً 82.18 نقطة ليغلق عند مستوى 10831.38 نقطة. فيما صعد مؤشر السوق الموازية “نمو” بنسبة 1.1 في المئة رابحاً 251.71 نقطة ليغلق عند مستوى 23202.42 نقطة. وبلغ حجم التداول 370.4 مليون سهم بقيمة 12.2 مليار ريال (3.25 مليار دولار).

وتصدّر قطاع الاتصالات 15 قطاعاً متراجعة خلال تعاملات اليوم بعدما نزلت بنسبة 1.76 في المئة، أعقبه قطاع الخدمات الاستهلاكية بنسبة 1.16 في المئة، ثم قطاع البنوك متراجعاً بنسبة 1.07 في المئة. في المقابل، تصدّر قطاع الإعلام والترفيه القطاعات الصاعدة بعدما ارتفع بنسبة 2.32 في المئة، تلاه قطاع التأمين صاعداً بنسبة 1.4 في المئة.

وشهدت جلسة اليوم ارتفاع أسعار أسهم 69 شركة مدرجة، تصدّرها سهم شركة “ملاذ للتأمين” الذي زاد بنسبة 9.97 في المئة، ثم سهم “التأمين العربية” بنسبة 6 في المئة. في المقابل، تصدّر سهم شركة “جيسكو” 111 سهماً متراجعة خلال تعاملات اليوم بنسبة 3.22 في المئة، تلاه سهم شركة “ذيب”، منخفضاً بنسبة 3.12 في المئة.

وأوضح المصرفي والمحلل المالي ناصر المحمد أن عدداً من الشركات حقق نسباً كبيرة بلغت الارتفاع الأعلى في 52 أسبوعاً وفي مقدمتها “الإنماء طوكيو” الذي صعد 241.02 في المئة، وشركة “صدق” بزيادة 237.30 في المئة، وشركة “ملاذ للتأمين” بنسبة 221.93 في المئة، وشركة “الأبحاث والإعلام” بنسبة 168.85 في المئة وشركة “الحسن شاكر” بنسبة 168.25 في المئة.

حالة تفاؤل بارتفاع النفط

وذكر المحمد أن الصعود في السوق السعودية جاء مدعوماً بحالة التفاؤل وتوقعات بصعود النفط إلى مستويات فوق 80 دولاراً للبرميل، بالتالي حققت السوق مستويات أعلى من الارتفاع مقارنة بالأسواق العالمية، مرجحاً أن يستمر التفاؤل في السوق، مما يجعلها تحقق زيادة خلال الأيام المقبلة.

وأشار إلى أن سهم “مصرف الراجحي” الأكبر وزناً في السوق السعودية، ارتفع بنسبة 3 في المئة عند مستوى 113 ريالاً (3.466 دولار)، مسجلاً أعلى إغلاق منذ 2006، وسط تداولات نشيطة على السهم بلغت نحو 8 ملايين سهم، كما سجلت أسهم “إكسترا” و”دله الصحية” و”ذيب” و”سليمان الحبيب” أعلى إقفال منذ الإدراج في السوق.

وأوضح أن السوق السعودية والأسواق الخليجية بشكل عام، تتأثر بأسعار النفط، مبيّناً أن “اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي لا تزال تعتمد على النفط، ومن المفترض أن تشهد دعماً قوياً بفضل ارتفاع أسعار الخام، ومن المرجح أن تتأثر الأسواق المالية خلال الفترة المقبلة بهذا الارتفاع الذي تدعمه التقارير الدولية”.

مكاسب في أسواق الإمارات

في الإمارات، ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالية، في ختام تعاملات جلسة اليوم بنسبة 0.05 في المئة، رابحاً 1.47 نقطة ليغلق عند مستوى 2869.49 نقطة. وبلغ حجم التداول نحو 123.3 مليون سهم، محققة ما قيمته 229.3 مليون درهم (62.309 مليون دولار) وذلك من خلال تنفيذ 2789 صفقة لعدد 32 سهماً.

وتصدّر قطاع العقارات 4 قطاعات صاعدة خلال تعاملات اليوم، بعدما ارتفع بنسبة 0.71 في المئة، تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 0.44 في المئة. في المقابل، تصدّر قطاع الاستثمار القطاعات الخاسرة بعدما نزل بنسبة 0.39 في المئة، تلاه قطاع الخدمات المالية، متراجعاً بنسبة 0.35 في المئة.

وشهدت جلسة اليوم ارتفاع أسعار أسهم 14 شركة مدرجة بقيادة سهم شركة دبي للمرطبات الذي ارتفع بنسبة 8.57 في المئة، تلاه سهم شركة شيميرا ستاندرد أند بورز الإمارات شريعة المتداول – الشريحة (ب) الذي زاد بنسبة 3.26 في المئة. في المقابل، تراجعت أسعار أسهم 11 شركة بقيادة سهم شركة بي أتش مباشر للخدمات المالية الذي نزل بنسبة 9.73 في المئة.

في أبو ظبي، ارتفع المؤشر العام لسوق أبو ظبي للأوراق المالية بنسبة 0.07 في المئة، رابحاً 4.57 نقطة ليغلق عند مستوى 6740.679 نقطة. وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 427 مليون درهم (116.032 مليار دولار) ليغلق عند مستوى 956.203 مليار درهم (232.663 مليار دولار). وبلغ حجم التداول 283.2 مليون سهم بقيمة 1.3 مليار درهم (0.352 مليار دولار) وذلك عبر تنفيذ 4741 صفقة.

وصعدت 3 قطاعات ببورصة أبو ظبي، تصدّرها قطاع العقار بنسبة 1 في المئة، أعقبه قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة 0.24 في المئة. فيما تراجع قطاع الصناعة بنسبة 1.39 في المئة، ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.88 في المئة.

وشهدت الجلسة ارتفاع أسعار أسهم 15 شركة، تصدّرها سهم شركة أبو ظبي الوطنية لمواد البناء، مرتفعاً بنسبة 14.63 في المئة، ثم سهم “شركة إسمنت الخليج” بنسبة 8.52 في المئة. فيما تراجعت أسعار أسهم 21 شركة، تصدّرها سهم “شركة إسمنت رأس الخيمة للاستثمار” بنسبة 9.76 في المئة.

ارتفاع جماعي في الكويت والبحرين

في الكويت، ارتفعت مؤشرات البورصة، إذ صعد مؤشر السوق العام بنسبة 0.25 في المئة، رابحاً 15.65 نقطة ليغلق عند مستوى 6376.60 نقطة. كما صعد مؤشر السوق الأول بنسبة 0.24 في المئة، مسجلاً 16.28 نقطة ليغلق عند مستوى 6921.51 نقطة.

وارتفع مؤشر السوق الرئيس بنسبة 0.28 في المئة، رابحاً 14.69 نقطة ليغلق عند مستوى 5316.62 نقطة. كما زاد مؤشر “رئيسي 50” بنسبة 0.21 في المئة، مسجلاً 11.96 نقطة ليغلق عند مستوى 5580.44 نقطة.

وبلغ حجم التداول في ختام التعاملات نحو 468.4 مليون سهم بقيمة 73.5 مليون دينار (244.755 مليون دولار) عبر تنفيذ 15.5 ألف صفقة. وشهدت الجلسة ارتفاع 8 قطاعات بقيادة التكنولوجيا الذي صعد بنسبة 6.31 في المئة، أعقبه قطاع التأمين بنسبة 1.39 في المئة. فيما تراجع قطاع الخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.26 في المئة، ثم قطاع العقار بنسبة 0.23 في المئة.

وفي البحرين، ارتفع المؤشر العام للبورصة بنسبة 0.20 في المئة، رابحاً 3.12 نقطة ليغلق عند مستوى 1564 نقطة. وبلغ حجم التداول 2.3 مليون سهم بقيمة 750.3 ألف دينار (1.988 مليون دولار). وتصدّر قطاع البنوك التجارية القطاعات الرابحة، بعدما ارتفع بنسبة 13.59 في المئة، تلاه قطاع الصناعة بنسبة نمو 1.57 في المئة. في المقابل، تراجع قطاع الخدمات بنسبة 2.12 في المئة.

ضغوط مستمرة في قطر

وتراجع المؤشر العام لبورصة قطر بختام تعاملات جلسة اليوم بنسبة 0.17 في المئة، خاسراً 18.26 نقطة ليغلق عند مستوى 10792.97 نقطة.

وبلغ حجم التداول 83.3 مليون سهم بقيمة 209.2 مليون ريال (57.472 مليون دولار) عبر تنفيذ 6834 صفقة. وشهدت الجلسة تراجع أسعار أسهم 33 شركة مدرجة، مقابل ارتفاع أسهم 12 شركة، بينما استقرت أسعار أسهم 4 شركات عند مستوى الإغلاق السابق.

وهبطت 4 قطاعات في بورصة قطر، تصدّرها قطاع العقارات الذي تراجع بنسبة 1.23 في المئة، أعقبه قطاع البضائع والخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.45 في المئة. في المقابل، تصدّر قطاع الاتصالات القطاعات الرابحة بعدما ارتفع بنسبة 0.45 في المئة، ثم قطاع النقل منخفضاً بنسبة 0.4 في المئة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.