الأمم المتحدة تعلق عملياتها الليلية فى غزة مع استمرار قوافلها خلال النهار


أكد المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أن الأمم المتحدة، قررت تعليق تحركاتها الليلية داخل غزة لمدة 48 ساعة على الأقل، فى أعقاب مقتل موظفى المطبخ المركزى العالمى فى عدة غارات إسرائيلية فى وقت سابق من هذا الأسبوع، مع استمرار العمليات خلال النهار، بما في ذلك جهود برنامج الأغذية العالمى اليومية لإرسال قوافل إلى شمال القطاع.


ووفقا للمتحدث باسم الأمم المتحدة ـ بحسب مركز إعلام الأمم المتحدة، اتخذ مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية قرار تعليق التحركات الليلية داخل غزة، من أجل السماح بإجراء المزيد من التقييم للقضايا الأمنية التي أثرت على الموظفين على الأرض، وبالطبع السكان المدنيين الذين يحاول مساعدتهم.


وأكد دوجاريك، أن الناس يموتون، ومن الضرورى أن نقدم لهم المساعدة. ومع اقتراب المجاعة، نحتاج إلى موظفين وإمدادات إنسانية حتى نتمكن من التحرك بحرية وأمان في جميع أنحاء قطاع غزة.


من جانبها، ذكرت منظمة الصحة العالمية أنها طلبت مجددا من السلطات الإسرائيلية تسهيل الوصول إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة. وقد رفضت الطلبات المتعددة التي قدمتها المنظمة للوصول إلى المستشفى خلال الأسبوعين الماضيين أو تم تأخيرها أو إعاقتها.


وقال دوجاريك إن فريقا من منظمة الصحة العالمية كان يخطط أيضاً لزيارة مستشفيين آخرين شمال غزة هما الصحابة والأهلى، إلا أنه لم يتم الحصول على إذن للذهاب إلى هذين الموقعين. وقال، سنواصل نحن وشركاؤنا في المجال الإنساني بذل كل ما في وسعنا لإيصال المساعدات المنقذة للحياة للمدنيين في جميع أنحاء قطاع غزة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى