الأمير الكويت ستظل تستذكر بكل الاعتزاز والفخر المواقف الخالدة للرئيس الراحل خليفة بن زايد


  • صاحب السمو ونائب الأمير في برقيات تعزية إلى محمد بن راشد ومحمد بن زايد: الأمتان العربية والإسلامية فقدتا أحد قادتهما العظام
  • الراحل كرَّس حياته لخدمة وطنه وشعبه والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية
  • رئيس مجلس الأمة استذكر بصمات الفقيد البارزة في نهضة الإمارات ودوره في دعم وتوطيد أركان العمل الخليجي المشترك
  • مجلس الوزراء عدّد مناقب الراحل الكبير في تحقيق الإنجازات الهائلة لدولة الإمارات جعلتها في مصاف الدول المتقدمة
  • أداء صلاة الغائب في جميع مساجد الكويت على روح الشيخ خليفة بن زايد عقب صلاة العشاء ليوم الجمعة

نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أصاب الكويت كما أصاب الإمارات بالحزن والأسى فللراحل الكبير مكانة خاصة في نفوس أهل الكويت قيادة وحكومة وشعبا ولن تنسى الكويت مواقف سموه (رحمه الله) المشرفة في دعم قضيتنا العادلة إبان فترة الاحتلال العراقي، كما أن سموه كان قائدا حكيما كرس حياته لخدمة وطنه وشعبه والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية.

وقد بعث صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، ببرقيتي تعزية إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الوزراء حاكم دبي، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، أعرب فيهما سموه عن بالغ حزنه وتأثره لوفاة المغفور له بإذن الله تعالى أخيه رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مشيرا سموه إلى أن الأمتين العربية والإسلامية قد فقدتا أحد قادتهما العظام الذي كرس حياته لخدمة وطنه وشعبه والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية.

كما عبر سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته باسمه وباسم الحكومة والشعب الكويتي لسموهما ولأسرتيهما الكريمتين وللشعب الإماراتي الشقيق، مؤكدا سموه أن الكويت التي آلمتها هذه الفاجعة ستظل تستذكر بكل الاعتزاز والفخر مواقفه الخالدة تجاه القضايا العادلة إبان فترة الاحتلال العراقي، مبتهلا سموه إلى المولى تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم سموهما والشعب الإماراتي الشقيق جميل الصبر وحسن العزاء، مشيدا سموه بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في عهده الميمون من نهضة شاملة جعلتها في مصاف الدول المتقدمة. وتضامنا وتعاطفا مع دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها الشقيق، فقد أمر صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، بإعلان الحداد الرسمي وتعطيل الدوائر الرسمية لمدة 3 أيام، وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوما وذلك اعتبارا من تاريخ اليوم.

وبعث سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله، ببرقيتي تعزية إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الوزراء حاكم دبي، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، عبر فيهما سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته لسموهما وللشعب الإماراتي الشقيق بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مبتهلا سموه إلى المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم سموهما والأسرتين الكريمتين والشعب الإماراتي الشقيق جميل الصبر وحسن العزاء.

وذكر سموه أن الأمتين العربية والإسلامية قد فقدتا برحيله قائدا عظيما خدم شعبه ودافع عن قضايا أمتيه العربية والإسلامية، مستذكرا سموه مواقفه المشرفة في دعم قضايا الكويت العادلة إبان فترة الاحتلال العراقي، ومشيدا بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في عهده الميمون من تقدم ونمو وازدهار.

كما بعث سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ببرقيتي تعزية مماثلتين.

الغانم يعزي

هذا، وبعث رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ببرقية إلى رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي صقر غباش، أعرب فيها عن خالص العزاء وصادق المواساة ﺑﻮﻓﺎﺓ رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، سائلا المولى جلت قدرته ﺃﻥ ﻳﺘﻐﻤﺪه ﺑﻮﺍﺳﻊ ﺭﺣﻤﺘﻪ ﻭﺃﻥ يلهم ذويه والشعب الإماراتي الشقيق ﺟﻤﻴﻞ ﺍﻟﺼﺒﺮ والسلوان.
واستذكر الغانم في برقيته مسيرة الراحل الذي كرس حياته وجهده لخدمة وطنه والارتقاء به، مشيرا إلى بصمات الفقيد البارزة في نهضة الإمارات ودوره في دعم وتوطيد أركان العمل الخليجي المشترك.

مجلس الوزراء: مصاب جلل

وكان مجلس الوزراء قد أعلن قرار الحداد الرسمي في الكويت وتعطيل جميع الوزارات والدوائر الحكومية لمدة 3 أيام وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوما اعتبارا من اليوم الجمعة، تنفيذا لأمر صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وذلك حدادا على وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء د.محمد الفارس في تصريح له «بقلوب خاشعة مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقى مجلس الوزراء نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان».

وأضاف أن مجلس الوزراء أكد أن دول مجلس التعاون الخليجي والأمتين العربية والإسلامية قد فقدت قائدا من قادة النهضة والتغيير بما كان له من رؤية ثاقبة ورغبة في التطوير كان لها الأثر في تحقيق الإنجازات الهائلة التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عهده الميمون وبلوغها المكانة المرموقة التي تتمتع بها.

وذكر أنه إزاء هذا المصاب الجلل فإن الكويت وباسم صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وسمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي تتقدم بخالص العزاء والمواساة لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حكومة وشعبا.

نسأل المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه وأن يسكنه فسيح جناته وأن يجزيه عما قدمه لأمته خير الجزاء.

صلاة الغائب

هذا، ووجهت وزارة الأوقاف الكويتية جميع أئمة المساجد إلى أداء صلاة الغائب على المغفور له بإذن الله تعالى رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان اليوم الجمعة بعد صلاة العشاء في جميع مساجد دولة الكويت.
وسألت الوزارة، في بيان صحافي لها، الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته.





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.