الاتحاد الأوروبى والصين يعقدان الحوار الرقمى الثانى رفيع المستوى



عقد الاتحاد الأوروبي والصين حوارهما الرقمى الثانى رفيع المستوى فى بكين، حيث ناقش الجانبان قضايا رئيسية محل الاهتمام المشترك من بين ذلك المنصات الإلكترونية وتنظيم البيانات والذكاء الاصطناعى والبحث والابتكار والقضايا العابرة للحدود وتدفق البيانات الصناعية أو سلامة المنتجات المباعة عبر الإنترنت.


وذكرت المفوضية الأوروبية فى بيان صحفى، نشرته عبر موقعها الإلكترونى،أن الحوار الذى استضافته بكين كان برئاسة فيرا جوروفا، نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية لشئون القيم والشفافية ونائب رئيس مجلس الدولة الصينى تشانج جوه تشينج، كما شارك مفوض العدالة وحقوق المستهلك ديدييه ريندرز فى المناقشات عبر رسالة فيديو.


وذكر البيان أن الجانبين شاركا فى مناقشة مستفيضة حول المجالات الحاسمة للسياسة والتقنيات الرقمية؛ حيث قدمت المفوضية تحديثًا للتطورات التنظيمية للاتحاد الأوروبى بما فى ذلك قانون الخدمات الرقمية وقانون الأسواق الرقمية. كما تبادلا وجهات النظر حول الذكاء الاصطناعي؛ حيث عرضت المفوضية التطورات المتعلقة بقانون الذكاء الاصطناعى، وشددت على أهمية الاستخدام الأخلاقى لهذه التكنولوجيا مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان العالمية، فى ضوء التقارير الأخيرة للأمم المتحدة.


وأكدت المفوضية دعمها لمعايير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية والقابلة للتشغيل البينى، وحثت السلطات الصينية على ضمان بيئة أعمال عادلة وقائمة على المعاملة بالمثل فى المجال الرقمي. كما أعربت عن قلقها بشأن الصعوبات التى تواجهها شركات الاتحاد الأوروبى فى الصين للاستفادة من بياناتها الصناعية، نتيجة لتطبيق بعض التشريعات البرلمانية ذات الصلة، فى حين أكد الجانبان استمرار.


المناقشات بشأن هذه المسألة فى الحوار الاقتصادى القادم رفيع المستوى بهدف إيجاد حلول ملموسة، بحسب البيان.


وفيما يتعلق بسلامة المنتجات، رحبت المفوضية الأوروبية والصين بالتوقيع على خطة العمل بشأن سلامة المنتجات المباعة عبر الإنترنت.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى