التمارين الرياضية في الحمل وبعده – بوابة الاخبار


تعتبر التمارين الرياضية للحامل أمر هام جدًا لمساعدتها على التأقلم على تغييرات فترة الحمل التي تمر بها، فهي ثقافة نفتقدها في مجتمعنا، ولكن بشرط أن تكون صحة المرأة الحامل جيدة، وأن يكون الحمل معافى ويتقدم بصورة طبيعية.

فكي تتخلص المرأة الحامل من الترهلات الناتجة عن الحمل والمتواجدة في منطقة البطن، عليها بأداء التمارين الرياضية.

أهمية التمارين الرياضية للمرأة الحامل:

  • تجعل الجنين والأم بصحة جيدة.
  • تحافظ على وضع الجنين وتحسنه داخل رحم الأم
  • لها دور كبير في المحافظة على توازن الجسم وتناسقه.
  • تعمل ههذ التمارين على تقليل ألم الظهر والحوض المصاحب للولادة.
  • تحافظ على جسم المرأة الحامل أن يكون بشكل صحي مناسب
  • تساعد في عملية الولادة وتيسيرها وتتحكم في الألم
  • كما أن هذه التمارين تعمل على شفاء المرأة السريع بعد ولادتها.
  • لها دور كبير في المساعدة على عدم سقوط المهبل فيما بعد.

فأداء التمارين الرياضية ليس فقط مهم للمرأة الحامل أو لمن يعانون زيادة في الوزن، ولكنها في الحقيقة مهمة جدًا لكل أحد إذا قام بأدائها بانتظام، فهي أهم ضمان للمحافظة على الصحة العامة للإنسان.

ومن فوائدها العامة:

  • المحافظة على وزن الجسم المطلوب مع تقليل الوزن الزائد بالجسم، وذلك بحسب نوعية وكثافة النشاط الذي يقوم به الإنسان، وعلى أساسه قد يفقد بعض الوزن أو يكتسبه.
  • تعمل التمارين الرياضية على مقاومة الأمراض وأي مشكلة صحية وذلك عند ممارستها بانتظام، من خلال تقويتها لجهاز المناعة والذي يحمي الجسم من أمراض الضغط والقلب ومرض السكر والالتهاب في المفاصل.
  • ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية يوميًا يساعد على  تجديد حيوية ونشاط الإنسان، ويستطيع أن ينام بشكل عميق ويحصل على نوم آمن وسليم.
  • تعمل التمارين الرياضية وممارستها على تقوية عضلات وعظام جسم الإنسان، وأكدت الأبحاث العلمية ذلك، كما تقلل التمارين من عملية الفقد في كثافة عظام جسم الإنسان، خاصةً مع كبر السن، فيظهر أثر ممارستها على العظام بجسم الإنسان مع كبر السن.
  • لها دور هام بعد أداء العمليات الجراحية في أنها: تساعد على الشفاء بشكل أسرع، لذا ينصح الأطباء بأداء التمارين الرياضية بعد إجراء العمليات الجراحية بجسم الإنسان وتختلف هذه النصيحة باختلاف حالة المريض وطبيعة عمليته الجراحية.
  • تلعب التمارين الرياضية دور هام جدًا في سلامة العقل وأن يبقى بصورة صحية جيدة، خالية من أي خلل، وهذه تعد من أهم مميزات التمارين الرياضية، فعندما يمشي الإنسان لمدة نصف ساعة، فإن مفعولها يصل لجميع أجزاء الجسم، ويرجع ذلك إلى أن التمارين الرياضية تساعد على تحسين مزاج الإنسان، وذلك بفعل المواد الكيميائية في الدماغ، والتي تجعل الإنسان يشعر بسعادة واسترخاء وتزيد من ثقته بنفسه.

ولاختيار التمرين الذي ينلسبك، يوجد عدة معايير لذلك، حيث أن الكثير يجد لبصعوبة في تحديد نوعية التمارين التي تحتاجها أجسامهم من أجل الحصول على الرشاقة والبنية السليمة، وخاصةً في هذه الآونة، فترة العزل الصحي ووجود جميع الأسرة في البيت وقلة الخروج بل وانعدامه، وهذه المعايير كالتالي:

  1. قدرة الشخص نفسه وهدفه.
  2. الأمور التي يحبها الشخص والتي لا يحبها.
  3. الأدوات والمعدات المتوفرة لديه.
  4. هل يعاني من مشاكل صحية أم لا؟
  5. الوقت المتاح لديه والمناسب لأداء التمارين الرياضية.

وكل هذه المعايير تتوقف على هدف الشخص الذي يسعى من أجل تحقيقه، مع القواعد العامة الثابتة التي بالطبيعي لابد أن يلتزم بها، ووجود الدافع القوي والمحفز للقيام بهذه التمارين، والالتزام بها دون الشعور بالملل، وللوصول لجسم صحي رشيق.

ونساعدك اليوم، في تحديد التمارين التي تساهم في تنحيف جسمك وتعزيز رشاقتك، من خلال اتباع نمط حياة صحي، أثناء العزل المنزلي.

وهناك أمر هام يهمله كثير ممن يريدون أداء التمارين الرياضية، ألا وهو ما يسمى بالإحماء، فهي من أولى وأهم خطوات التمارين الرياضية، والتي تجعل العضلات وجسم الإنسان بصفة عامة مهيأ للقيام بهذه التمارين، وتقلل من خطر حدوث أي إصابات.

ثم بعد أن تقوم بالإحماء، لابد من البدء في ممارسة التدريبات الرياضية، بأن تحدد اليوم الأول القيام بتمارين الرجل وليكن أن تؤدي من خمسة إلى ستة تمارين، وفي اليوم التالي، تقوم بأداء تمارين الكتف والذراعين، ثم اليوم الثالث والذي يليه تمارس تمارين الصدر، على ألا تكرر التمارين على نفس العضلة مرتين متتابعتين، ومن الطبيعي أن يكون التمرين عبارة عن عشر دقائق إحماء، ثم من ثلاثون لأربعين دقيقة تدريبات للوزن، ثم أداء تمارين الاسترخاء والإطالات من خمس لعشر دقائق، على أن تكون هناك فترة راحة بين كل تمرين والآخر مدتها ثلاثون ثانية.

فالتمارين الرياضية هامة وصحية لجميع فئات المجتمع كبار وصغار، حتى والجنين في بطن أمه تفيده هذه التمارين، فلابد أن يكون لك وقت يومي تحدده لك ولأسرتك من أجل ممارسة هذه التمارين بشتى أنواعها، والتي تناسب كل فرد من أفراد الأسرة، وتساعده في الحصول على جسم مثالي متزن، خالي من المشاكل الصحية ، وذو وزن صحي ومثالي.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.