الجامعات والماجستير والشروط والراتب والمعادلة

إضافة إلى ذلك، فإنَّ الجامعات الأمريكية تتيح الاستفادة من المنح الدراسية التي تموِّل دراسة الطلبة الدوليين ممن يرغبون بالدراسة في أمريكا، وفضلاً عن ذلك كله، فإنَّ الشهادة الأكاديمية التي تمنحها الجامعات الأمريكية تفتح أبواب المستقبل لحاملها، وتزيد فرصه الوظيفية في مختلف أنحاء العالم؛ وذلك لأنَّ الخريج سيحمل بجعبته كثيراً من الخبرات والمهارات العملية والعلمية التي ترغب مختلف المؤسسات والشركات بالاستفادة منها.

من التخصصات العلمية التي تتميز جامعات أمريكا بتدريسها نذكر دراسة التغذية في أمريكا؛ إذ يُعَدُّ تخصصاً مرتبطاً بكثير من مجالات الحياة الهامة، وسنعرِّفك في هذا المقال إلى كل ما يتعلق في دراسة علم التغذية في أمريكا، وأيضاً دراسة التغذية العلاجية في أمريكا، لتكوِّن فكرة واضحة عن هذا التخصص قبل التوجه لدراسته.

كيفية دراسة التغذية في أمريكا:

أولَت الجامعات أهمية كبيرة لموضوع دراسة التغذية في أمريكا، فعملت على الجمع بين العلوم التطبيقية والعلوم الأكاديمية التي تتعلق جميعها بتطوير عملية صناعة الأغذية، وتطوير التقنيات المستخدَمة في الزراعة والصناعة، لضمان سلامة الأغذية وتحسين نمط الحياة؛ لذلك تشمل دراسة علم التغذية في أمريكا ما يأتي:

  1. التعرف إلى العلوم التطبيقية المتعلقة بالأنظمة الغذائية، وكيفية تنظيم وتصميم النظم الغذائية المتوازنة.
  2. التعرف إلى خصائص المكونات والمواد الغذائية الأساسية المستخدَمة في الصناعات الغذائية.
  3. التعرف إلى الكائنات الحية الدقيقة اللازمة لإنتاج وتجهيز بعض الأغذية والكائنات الحية التي تتسبب بتلف المنتجات والمواد الغذائية.
  4. دراسة مفاهيم وأنظمة الإدارة ومراقبة الجودة.
  5. التعرف إلى مضافات الأغذية وفهم دورها ومخاطر استخدامها.
  6. ابتكار حلول للمشكلات التي تعاني منها قطاعات إنتاجالأغذية من صناعة وزراعة للوصول إلى حياة صحية سليمة.

أفضل الجامعات لدراسة التغذية في أمريكا:

دراسة علم التغذية في أمريكا ممكنة في جامعات عدة في أمريكا، وفيما يأتي نقدِّم لك أفضل الجامعات التي تمكِّنك من دراسة التغذية في أمريكا:

1. جامعة جنوب إنديانا:

تهدف الجامعة إلى إعداد خريجين مختصين بالرعاية الصحية، وحاملي مهارات وخبرات شخصية وتحليلية وتطبيقية ضرورية في مجال الغذاء وصناعة المنتجات الغذائية، إضافة إلى تزويدهم بكافة المهارات اللازمة لحل المشكلات في صناعة الغذاء وتخزينها.

2. جامعة ولاية نيو مكسيكو:

تشمل الدراسة في هذه الجامعة دراسة التغذية العلاجية في أمريكا، إضافة إلى إدارة الخدمات الغذائية والتربية الغذائية والسلوك الصحي ليحمل الخريج خبرات فريدة في مجال التغذية.

3. جامعة القديس يوسف:

هي جامعة خاصة تقع في “ويست هارتفورد”، وتعمل على توفير الخبرات والمعلومات المميزة في علم التغذية بشكل يهيئ الخريج للعمل على تحقيق الصحة والسلامة في المجتمع، من خلال الإشراف على البرامج والأنظمة الصحية، وتدريب المجتمع على اتباع الحميات المناسبة.

4. معهد إلينوي للتكنولوجيا:

يركز البرنامج الدراسي في هذا المعهد على مجالات صناعة الأغذية ومعالجتها وتحليل البيانات وحل المشكلات المتعلقة بصناعة الغذاء في عصرنا الحالي، ليتم التوجه بالصناعة إلى المكان الصحيح الذي يضمن سلامة المجتمع.

5. جامعة هاواي في كلية مانوا للزراعة الاستوائية والموارد البشرية:

توفِّر الجامعة برامج تعليمية وبحثية تدور حول الأنظمة الغذائية وإدارة الموارد الطبيعية وعلوم الأسرة عموماً، بحيث يُتوقَّع من الخريجين أن يطبِّقوا المهارات والمعارف التي تحسِّن صحة الإنسان والمجتمع.

6. جامعة نوفا ساوث إيسترن:

يشمل برنامج التغذية البشرية في هذه الجامعة كل ما يتعلق بإدارة الأنظمة الغذائية، من علم التشريح والكيمياء الحيوية والعامة، بهدف تنظيم مبادرات توعية عامة عالمية ومحلية يتم فيها التعاون بين الكادر التدريسي والطلاب، وهذا ما جعل نظام التعليم في “نوفا” مبتكَراً وفريداً.

7. كلية المملكة للصحة الطبيعية:

أُسِّسَت عام 1993، ويتم التعلم فيها عبر الإنترنت، ومعترَف بهذه الكلية في مختلف أنحاء العالم، وتُعَدُّ الدراسة فيها فرصة هامة لكل شخص مهتم بأمر دراسة التغذية في أمريكا؛ إذ تغطي الدراسة في هذه الجامعة مجموعة من العلوم، مثل علم التشريح، ودراسة الأعضاء، والأعشاب، والعلاج الطبيعي، وغير ذلك من العلوم التي تتمحور حول صحة الإنسان وسلامة السلوك الغذائي في المجتمع.

8. جامعة هنتغتون للعلوم الصحية:

أُسِّسَت في عام 1985 باسم الأكاديمية الأمريكية للتغذية، وهي جامعة تقدِّم دراسة علم التغذية في أمريكا عبر الإنترنت، فقد تم تصميم برنامج متكامل يغطي دراسة الأغذية، وصنع المنتجات الغذائية، ودراسة الفيتامينات والمعادن والأعشاب والتغذية الرياضية ومختلف العلوم الأساسية المتعلقة في دراسة التغذية العلاجية في أمريكا.

شاهد بالفديو: أهم النصائح لاختيار التخصص الجامعي

 

نظام دراسة التغذية في أمريكا:

يعتمد نظام دراسة علم التغذية في أمريكا على وجود ما يأتي:

  1. تجارب علمية وعملية غذائية.
  2. فهم العناصر الغذائية الأساسية.
  3. فهم تأثير الأنظمة الغذائية في وظائف الجسم وفي الحالات الطبية.
  4. فهم التوصيات الطبية اللازمة لمن يعاني من أمراض مختلفة.
  5. فهم العلاقة بين اللياقة البدنية والنظام الغذائي.
  6. تحديد تركيبة الدهون في الجسم وفهم احتياجات الجسم.
  7. كيفية تحضير الأطعمة والمنتجات الغذائية بطريقة صحية.
  8. التعرف إلى التقنيات الغذائية المختلفة.

تخصصات دراسة التغذية في أمريكا بكالوريوس:

تشمل دراسة التغذية في أمريكا للحصول على شهادة البكالوريوس تخصصات عدة، ولكنَّ التخصصات الرئيسة الموجودة في مختلف الجامعات الأمريكية هي الآتية:

1. دراسة علم التغذية العلاجية في أمريكا:

هو علم واسع يندرج تحت التخصصات الطبية؛ إذ يعتمد على دراسة العلاج، وكيفية وصف الدواء في الحالات المَرضية، ودراسة النظام الغذائي المناسب لكل حالة مرضية، وتشمل دراسة علم التغذية العلاجية في أمريكا دراسة التشريح والأعضاء والأنسجة، وعلم الفيزياء الطبية، والكيمياء، والأحياء الدقيقة.

2. دراسة علم التغذية العام في أمريكا:

يمكن أن يندرج هذا التخصص ضمن قائمة تخصصات كلية الزراعة أو كلية العلوم الصحية؛ إذ تتم دراسة الأدوية، والأعشاب، والأغذية، وكيفية صناعة المنتجات الغذائية، وشروط سلامة الغذاء؛ لذلك يمكن لخريجي هذا التخصص العمل في تقييم الغذاء والدواء لضمان سلامة المجتمع.

كم يبلغ عدد سنوات دراسة التغذية في أمريكا؟

تتم دراسة علم التغذية في أمريكا في أربع سنوات في مختلف الجامعات التي تتيح دراسة التغذية في أمريكا، وتشمل دراسة نظرية وتدريباً عملياً ميدانياً في المؤسسات الغذائية والمختبرات العلمية والتدريب في المستشفيات أيضاً.

شروط دراسة التغذية في أمريكا:

دراسة التغذية في أمريكا ممكنة في حال توفرت الشروط الآتية:

  1. أن يكون الطالب حاملاً لشهادة التعليم الثانوي العلمية أو الزراعية.
  2. أن يكون ناجحاً في اختبار “توفل” أو “آيلتس” بمعدل يختلف من جامعة لأخرى.
  3. سيرة ذاتية.
  4. النجاح في المقابلة الشخصية.
  5. جواز سفر ساري المفعول.

ما هو المعدل المطلوب لدراسة التغذية في أمريكا؟

تتطلب دراسة التغذية في أمريكا أن يحصل الطالب على معدل لا يقل عن 70% في الشهادة الثانوية.

معادلة شهادة التغذية في أمريكا:

تتطلب معادلة شهادة دراسة علم التغذية في أمريكا ما يأتي:

  1. شهادة التخرج باللغة الإنجليزية.
  2. شهادة تبيِّن الدرجات التي حصل عليها الطالب في مختلف المواد الدراسية.
  3. التقييم، وله أنواع عدة، وهي:
  • (Document By Document Evaluation): يُستخدَم للقبول في الجامعات والتوظيف.
  • (Course by Course Evaluation): يُستخدَم للتحويل والقبول في الجامعات للدراسات العليا ولمجالس الترخيص.

هل دراسة التغذية مطلوبة في أمريكا؟

دراسة التغذية في أمريكا من التخصصات التي يزداد الطلب عليها مع زيادة الوعي والتوجه نحو اعتماد أسلوب حياة صحي، كما أنَّها ضرورية في المجالات الطبية؛ كونها أساس علاج كثير من الأمراض، إضافة إلى أهمية اختصاصي التغذية للرياضيين.

هل دراسة التغذية في أمريكا مجاناً؟

دراسة التغذية في أمريكا ليست مجانية؛ بل يُشترَط على الطالب دفع الرسوم الدراسية التي تحددها الجامعة، لكن تصبح الدراسة مجانية لمن يستفيد من المنح الدراسية التي تتيح دراسة علم التغذية في أمريكا.

تكلفة دراسة التغذية في أمريكا:

تختلف تكلفة دراسة علم التغذية في أمريكا باختلاف الجامعة؛ إذ تتراوح الرسوم الدراسية بين 12000 دولار إلى 45000 دولار.

شاهد بالفديو: 6 خطوات للعمل بعد التخرج مباشرة

 

منح لدراسة التغذية في أمريكا:

منح دراسة علم التغذية في أمريكا كثيرة، ومنها ما يأتي:

  1. منحة إلينوي للإنجاز.
  2. منحة جامعة فلوريدا.
  3. منحة الجائزة الأكاديمية الدولية (جامعة ولاية واشنطن).
  4. المنحة الخضراء والذهبية لغير المقيمين (جامعة ولاية كولورادو).
  5. منحة استحقاق التعليم العالمية (جامعة غرب ميشيغان).
  6. منحة الاستحقاق الدولية (جامعة دايتون).

راتب خريج التغذية في أمريكا:

تتيح دراسة التغذية في أمريكا للخريجين الحصول على وظائف عمل برواتب تختلف باختلاف الخبرة والتخصص، فمثلاً متوسط راتب اختصاصي التغذية 53559 دولاراً، واختصاصي التغذية العلاجية 51795 دولاراً، ومدير خدمة الطعام 49555 دولاراً، أما من يعمل بالمجال الطبي فمتوسط راتبه 65727 دولاراً.

مستقبل ووظائف التغذية في أمريكا:

تتيح دراسة التغذية في أمريكا بتخصصاتها المختلفة للخريج العمل في وظائف عدة جيدة، وأهمها ما يأتي:

  1. اختصاصي تغذية.
  2. العمل في المستشفيات ضمن المجال الطبي لوصف العلاج المناسب.
  3. العمل في مراكز البحث العلمية والجامعات والمدارس.
  4. العمل في شركات التصنيع الغذائي والمطاعم.
  5. العمل في إدارة وتطوير طرائق صناعة المنتجات الغذائية وتطبيق تقنيات الصناعة الحديثة.
  6. مفتش على الصحة الغذائية.

في الختام:

دراسة التغذية في أمريكا تخصص يسعى إليه كثير من الطلبة، فالشهادة الأكاديمية الأمريكية تفتح أبواب المستقبل المشرق أمام حامليها، وقد ذكرنا في مقالنا أهم الجامعات التي يمكن دراسة علم التغذية في أمريكا فيها، سواء بتخصُّص علم التغذية العام أم دراسة التغذية العلاجية في أمريكا.

تشمل دراسة تخصص التغذية كيفية صناعة الأغذية وحفظها والأنظمة الغذائية المناسبة لمختلف الحالات الصحية، لذلك يمكن لخريجي التغذية في أمريكا العمل في كثير من الوظائف في مجالات عدة، منها الطبية وصناعة الأغذية، وبرواتب تختلف باختلاف سنوات الخبرة ونوع الوظيفة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى