الحكومة تكشف حقيقة انتشار مرض الحمى القلاعية بين الماشية في مصر



كشفت الحكومة، حقيقة ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن انتشار مرض الحمى القلاعية بين الماشية في مصر نتيجة غياب حملات التحصين لحمايتها.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لانتشار مرض الحمى القلاعية بين الماشية في مصر نتيجة غياب حملات التحصين لحمايتها، وأن الوضع الصحي للماشية بكافة محافظات الجمهورية آمن تمامًا.

وشددت «الزراعة» على توفير كافة التطعيمات والتحصينات الوقائية لرؤوس الماشية بشكل دوري ضد أي أمراض وبائية، مُشيرةً إلى أنه تم إطلاق الحملة القومية الثالثة لتحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع منذ 19 نوفمبر 2022 بجميع محافظات الجمهورية، مُناشدةً جموع المربيين بضرورة الاستجابة لحملات التحصين حفاظًا على الثروة الحيوانية.

وفي سياق متصل، تم تنفيذ 13 لجنة متابعة ميدانية بواسطة الهيئة لمتابعة الالتزام بالإجراءات الصحية البيطرية في أعمال التحصين، إلى جانب عقد 1910 ندوات إرشادية لتوعية المواطنين بأهمية التحصين، كما تم ترقيم وتسجيل 19 ألفًا و577 رأسًا، استكمالًا لجهود الوزارة في حصر الثروة الحيوانية ودعم قاعدة البيانات الرقمية.





رابط المصدر

اترك رد