السادات بطل الحرب والسلام و 40 عاما على رحيلة

 

ثالث رئيس لمصر، والذي تميز بحنكته السياسية، كما كان يلقب ببطل الحرب والسلام لدهائه، والذي تولى رئاسة مصر عام 1970م، وكان ثالث رئيس لمصر وتميز بتخطيطه الجيد لتنال مصر النصر في عبور قواتها المسلحة قناة السويس حيث حققوا نصر أكتوبر العظيم، عندما خطط السادات أن يسترجع سيناء الأرض المصرية من إسرائيل التي استولت عليها في النكسة عام1967م، في حربها على مصر وكانت الضربة الموجعة لها، وكان النصر لمصر، وتم الاحتفال بذلك ولكن تم اغتيال الرئيس أثناء الاحتفال فمات شهيدا في منظر موجع لشعبه المصري.

من هو السادات:

رجل مصري الجنسية أسمة بالكامل ” محمد أنور محمد السادات ” ولد في محافظة المنوفية في قرية ميت أبو الكوم عام 1918م، كما درس في الأكاديمية العسكرية وتخرج منها عام 1938م، ثم انضم الى حركة سميت بحركة الضباط الأحرار وقاموا بالثورة وقتها على الملك، كما تدرج في الوظائف الكبيرة الى أن أصبح وزيرا ثم تقلد وظائف أخرى، كما اختاره الرئيس جمال عبد الناصر نائب له الى أن توفي عام1970م ثم أصبح رئيسا لمصر وكانت مصر في عهد النكسة.

زواجه:

تزوج السادات مرتين المرة الأولى من السيدة ” إقبال عفيفي ”  وكان زواجا تقليديا حيث كانت تركية الأصل واستمر الزواج 9 سنوات انجبا خلالهما 3 بنات هما كاميليا و رقية و راوية، ثم تزوج من السيدة جيهان وأنجب منها 3 بنات وولد و هم جمال و جيهان و لبنى و نهى.

سبب حب المصريين للرئيس:

حيث اشتهر بصفاته الجميلة:

  • أولها الحنكة.
  • الذكاء السياسي.
  • الجرأة.

حيث قضى على خصومة في ثورة التصحيح كما استرد سيناء في السادس من أكتوبر بتخطيطه الهائل.

حرب السادس من أكتوبر:

كما سبق وأشرت أن مصر كانت في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، وبعدما تم الحرب عليها  في عصر قام المؤرخون بتسميته النكسة حيث كانت شبة جزيرة سيناء تحت الاحتلال الإسرائيلي، حيث شنت إسرائيل حربا على مصر وسوريا والأردن، واحتلت بعض الأراضي منهم كما فعلت بسيناء وذلك عام 1967م.

وفي عهد السادات نسقت مصر وسوريا هجوما بجيوشهما المدربة جيدا لتحقق إنجازات:

  • أولها عبور قناة السويس.
  • وتحطيم خط برليف في مصر.
  • والدخول لهضبة الجولان وبحيرة طبريا في سوريا، ولكن استطاع الجيش الإسرائيلي الاستيلاء على هضبة الجولان مرة أخرى.

وبذلك تم انتصار مصر في اول 6 أيام من أكتوبر الموافقة وقتها للعاشر من رمضان، ورفع العلم المصري على أراضي سيناء الحبيبة.

اغتيال السادات:

  • في عام 1981 م، وبالتحديد في السادس من أكتوبر.
  • كان المصريون يحتفلون بنصر أكتوبر وقدموا عرضا عسكريا حضره الرئيس.
  • وفي أثناء الحفل أصاب مجموعة (عارضو اتفاقية السلام مع إسرائيل) الرئيس السادات.
  • برصاصتين كانا السبب في استشهاده فورا، حيث نقل بطائرة الى مستشفى المعادي لإنقاذه ولكن تمت إرادة الله.
Leave A Reply

Your email address will not be published.