طفل أمريكي ينهي رحلة علاجه مع سرطان الدم

بعد عامين من تداول صورته الموجعة

#طفل_أمريكي ينهي رحلة علاجه مع #سرطان_الدم

السرطان من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان، وتفرض على المريض حربًا شرسة، قلما ينجو منها أحد، بعد طريق طويل من العلاج الثقيل والصعب.

ووفقًا لموقع العربية نت، فقد أعاد الحديث عن طفل أمريكي كان ذاع صيته قبل نحو عامين ولاقت حكايته انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعاطف معه الكثيرون، حيث إنه يدعى بيكيت بيرج، ويبلغ من العمر 6 سنوات، ومصاب بسرطان الدم الليمفاوي الحاد، وكان حينها يقف أمام المرحاض، بينما كانت أخته، التي تكبره بسنة تقريباً تقف خلفه وتحرسه.

وفي الأيام الأخيرة، زفت والدة الطفل خبرًا سارًا، حيث أعلنت أن ابنها انتهى من علاجه الكيميائي، وحصل على الضوء الأخضر من الأطباء للعودة إلى حياته الطبيعية وإلى المدرسة، وفق ما نقلت صحيفة نيويورك بوست.

وكانت اشتهرت أسرة الطفل على وسائل التواصل عام 2019 عندما شاركت الأم صورة موجعة لابنها بيكيت، الذي كان آنذاك يبلغ من العمر 4 سنوات، بعد جلسة العلاج الكيميائي. وقد ظهر فيها الطفل أمام المرحاض، بينما تقف أخته خلفه وتحاول التخفيف عنه، وقد تم تشخيص إصابة بيكيت بسرطان الدم الليمفاوي الحاد عام 2018 وأمضى عدة أشهر في المستشفى أثناء العلاج.

Leave A Reply

Your email address will not be published.