“قاضية” اللاعب محمد مجدي “أفشة” في النهائي الافريقي بهدفه التاريخي، لم تكن “القاضية” الوحيدة التي شهدها العام المليء بالأحداث الفاصلة، والتي شكّلت “ضربات قاضية” بشكل وتأثير مختلفين، لا سيما لجهة التغيّرات الإدارية في المنظومة الرياضية وأيضاً انتقالات بعض اللاعبين المثيرة للجدل خلال العام والصفقات النارية.

من بين تلك الأحداث حل مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضي منصور، بسبب تحقيقات بوجود مخالفات مالية وإدارية، مع تعيين لجنة مؤقتة لتسيير شؤونه.

وحتى قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بإقالة اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد الكرة المصري، وتشكيل لجنة ثلاثية جديدة، أثار لغطاً خلال الأيام الأخيرة من العام، بعد اتجاهات متخبطة، من بينها الكشف عن الاتجاه لإلغاء تقنية الفيديو، ثم التراجع عن ذلك.