القسطرة البولية

القسطرة البولية هي عبارة أنبوب مرن يتم وضعه في منطقة مجرى البول حتى يقوم بتجميع البول في داخله، والقسطرة البولية يتم استخدامها عندما يصبح من الصعب على الشخص الذهاب لإخراج البول عند إجراء العمليات الجراحية، مثل الحالات التي يتم فيها انسداد المجرى الخاص بالبول، أو الإصابة بالتصلب اللويحي، والإصابة بالحبل الشوكي وغيرها الكثير من العمليات الأخرى التي يستخدم بها القسطرة البولية.

كما أن القسطرة لها أنواع عديدة يتباين كل منهم في كل من الحجم والمادة التي يكون مصنوعا منها، فهناك قسطرة تم صنعها من مادة السيلكون، وقسطرة مصنوعة من البلاستيك، وأخرى من التلفون .

شاهد أيضا: وصفات تفتيح الرقبة

استخدام القسطرة البولية

قسطرة البول تستخدم في الحالات التي يكون من الصعب على الشخص أن يتحكم بإخراج البول والتوجه إلى المرحاض نظرا لحالته الصحية، أو بسبب اجراء عملية جراحية.

يتم استخدام قسطرة البول فيما يلي:

في حالة اصابة الشخص تضخم في البروستاتا، والتي تكون عائق كبير في انتقال البول من منطقة المثانة إلى مجرى البول.

عند الاصابة بتلف بالأعصاب أو وجود ضعف بمنطقة المثانة، فكل هذه الأمور تؤثر على قدرة الإنسان في التبول.

في حالة التعرض لسلس البول، ففي هذه الحالة يكون لا بد من استخدام القسطرة عقب فشل العلاجات المختلفة.

انسداد المثانة نتيجة لوجود حصوات في المثانة أو ضيق بمجرى البول.

كما تستخدم القسطرة أيضا عند إجراء العمليات الجراحية أو أثناءها، فيصبح من الضروري وضع قسطرة البول.

عند الرغبة في إيصال العلاج بطريقة مباشرة لمنطقة المثانة حالات الإصابة بسرطان المثانة يصبح من الضروري توصيل العلاج الكيماوي للمثانة مباشرة.

أثناء إجراء عملية الولادة يصبح من الضروري تركيب القسطرة حتى تتمكن المثانة من تفريغ البول في وقت العملية.

لكي يتم مراقبة السوائل التي تخرج من المرضى نتيجة تعرضهم للعمليات الجراحية الكبرى ويتم إعطائه سوائل بالوريد.

عندما يتم قياس كمية البول للأشخاص الذين يتم إصابتهم بأمراض خطيرة.

أنواع قسطرة البول

هناك أنواع عديدة من قسطرة البول يمكنك الاختيار من بينها، واختيار النوع يكون حسب عدة عوامل منها ما يلي:

السبب الذي يتم استخدام القسطرة من أجله.

المدة التي يتم استخدامها فيها.

حسب حالة المريض ونمط حياته المرضية.

ويجب الانتباه عند اختيارك للنوع المناسب قسطرة البول من حيث ما يلي:

النظر للمحيط الخارجي من القسطرة.

حجم القسطرة.

نوع المادة التي تم استخدامها في صنعها.

بالإضافة إلى الانتباه إلى طول القسطرة وشكلها العام.

أنواع قسطرة البول ما يلي:

النوع الأول: القسطرة المتقطعة

وتم تسميتها بهذا الإسم نظرا لامكانية استخدامها مرات عديدة على مدار اليوم، وتكون هذه القسطرة مُعقمة.

يتم وضع أحد أطراف القسطرة في منطقة مجرى البول أما الطرف الاخر يكون مفتوحا من أجل صرف البول بالمرحاض.

عندما يتم وقف تدفق البول يمكن إزالتها.

والقسطرة المتقطعة لها أنواع عدة منها القسطرة المغلفة والتي يتم تغليفها بمادة مرطبة، ولكي يتم تفعيلها يتم وضعها بالماء ل 30 ثانية فقط قبل أن تستخدمها.

القسطرة غير المغلّفة؛ والتي تعد من الأنواع التقليدية التي يتم استخدامها، وعند الاستخدام يتم وضع جل مرطب عليها قبل وضعها.

والقسطرة المزلقة تستطيع أن تستخدمها مباشرة دون الحاجة للقيام بأي إجراءات قبل أن تستخدم.

النوع الثاني: القسطرة المستقرة ( بالإنجليزية: Indwelling catheters)

ويطلق عليها اسم القسطرة المستقرة نظرا لإمكانية استخدامها لعدة أيام وربما يصل الأمر إلى أسابيع بدون الحاجة إلى تغييرها.

وقد نصحت الجمعية الأوروبية للممرضين بعدم استخدام القسطرة أكثر من 14 يوم.

وهذا النوع يتم استخدامه بالحالات التي تكون بحاجة إلى تصريف البول بشكل مستمر حالات الإصابة بسلس البول، أو في حالة الاحتباس الحراري.

ثالثا القسطرة الخارجية: External catheters)

هذا النوع من القسطرة يستخدمه الذكور فقط حيث أن القسطرة الخارجية تشبه كثيرا الواقي الذكري.

يتم استخدامه بالحالات التي يصاب بها الشخص باحتباس البول أو انسداده.

الآثار الجانبية لقسطرة البول

الإصابة بعدوى المسالك البولية وانتقال البكتيريا إليها، كما أن هذه البكتيريا يكون من الصعب أن  يتم التخلص منها؛ نظرا لحمايتها لنفسها.

التعرض تشنجات المثانة، وتعد من الآثار الشائعة التي يصاب بها الأشخاص بسبب وجود قسطرة المثانة.

الإصابة بحصى المثانة، وهذه الحالة تعتبر من الاثار النادرة التي يمكن أن يصاب بها الشخص.

وجود اضطرابات في الإحليل، وتعد أيضا من الحالات النادرة.

وقد يظهر أيضا بعض الآثار الأخرى مثل

وجود دم بالبول.

ارتفاع في درجة الحرارة.

الإصابة بالتحسس من الأنبوب المستخدم.

اصابة المريض بتسمم الدم.

الفشل الكلوي.

 

 

1 Comment
  1. […] شاهد أيضا: القسطرة البولية […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.