القطرة… لن تحل محل النظارات


– عبدالله البغلي لـ «الراي»:
– ليست مريحة ولا عملية ولا دقيقة ولا تعطي الرقم الصحيح
– هناك موانع كثيرة لاستعمالها في بعض أمراض العيون
– لن تكون مفيدة لمن يعانون من بداية تكوّن ماء أبيض

فيما وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية «أف دي إيه» على قطرة عين «Vuity» التي ذكرت تقارير إعلامية أميركية أنها قد تغني عن ارتداء النظارات، خاصة لمن يعانون من عدم وضوح الرؤية أو ما يعرف بقصر النظر الشيخوخي، قال رئيس مركز محمد عبدالرحمن البحر رئيس مجلس أقسام العيون استشاري طب وجراحة العيون الدكتور عبدالله أحمد البغلي لـ«الراي»، إنّ «المادة الموجودة في هذه القطرة أساساً كانت تستعمل لعلاج ضغط العين قديماً، وتم الاستغناء عن استعمالها إلا في الحالات النادرة».

وأضاف: «فكرة أنها قد تغني عن استعمال النظارات التي تستعمل للقراءة عند بلوغ مرحلة الشيخوخة أو حتى بعد عمر الأربعين، من الممكن قبولها علمياً أو منطقياً، لكن الأكيد أنها غير مريحة وغير عملية وغير دقيقة ولا تعطي الرقم الصحيح».

وأوضح أنّ «تأثيرها يستمر لمدة من ست إلى ثماني ساعات، ولن تكون مفيدة لمن يعانون من بداية تكوّن ماء أبيض بالجزء الأوسط لعدسة العين، أو أولئك الذين يعانون من التهابات داخلية بالعين مثل التهاب القزحية، مما يؤدي إلى التصاقات بين القزحية و العدسة، وهذه الالتصاقات تكون دائمة في بعض الأحيان».

كما لفت إلى أنّ «هناك موانع كثيرة لاستعمالها في بعض أمراض العيون، بالإضافة إلى حصول حساسية واحمرار بالعين وصداع، وكذلك إحساس بعدم الراحة بسبب انقباض بؤبؤ العين»، مشيراً إلى أنه «حضر مؤتمراً للعيون الأسبوع الماضي، وتم الاستفسار من الحاضرين بخصوص رأيهم بهذه القطرة خصوصاً أنه تم اعتمادها من منظمة الأغذية والأدوية الأميركية، وكانت الإجابة من معظم أطباء العيون غير مشجعة».

وعن جدواها الاقتصادية، أجاب قائلاً: «كذلك من ناحية الجدوى الاقتصادية، القطرة التي تستعمل لمدة شهر يبلغ سعرها 80 دولاراً، وهذا يعني أن المريض يحتاج إلى 960 دولاراً سنوياً، في وقت نجد أنه بالإمكان شراء نظارة بمواصفات خاصة من ناحية الوزن والنوعية والحجم، بأقل من نصف هذا السعر، من دون المضاعفات المحتملة وأكثر دقة مع إمكانية استعمالها لمدة تزيد على العام».

ووفقاً لتقرير نشرته شبكة «سي بي أس نيوز»، فإن «غالبية من يبلغون من العمر 40 عاماً فأكثر، يعانون من عدم وضوح الرؤية القريبة ما يتطلب ارتداءهم للنظارات، وهو ما قد يعني استغناء أكثر من 128 مليون شخص في الولايات المتحدة عن النظارات».

وأشار التقرير إلى أنّ «قطرة (Vuity) التي وافقت عليها (أف دي إيه) في أكتوبر الماضي، تحتاج إلى نحو 15 دقيقة لتظهر فعاليتها، حيث توافر لكل عين رؤية أوضح لمدة من 6 إلى 10 ساعات».

وفي السياق، قالت توني رايت، وهي واحدة من 750 مشاركاً في التجربة السريرية لاختبار القطرة، إنّ «هذه القطرة تغيّر الحياة»، مشيرة إلى أنها «كانت تحتاج إلى ارتداء النظارات في جميع الأوقات».

وأضافت أنها «كانت تعتقد أن هذا الأمر طبيعي خاصة مع التقدم في السن، حيث تزيد الحاجة لارتداء النظارات لترى كل شيء بوضوح».

أما الطبيب جورج وارينج، أحد الباحثين المشرفين على التجربة السريرية، فقال إنّ «قطرة الدواء لديها القدرة الطبيعية للعين على تقليل حجم بؤبؤ العين، ما يوسع من عمق التركيز على نطاقات مختلفة للنظر بشكل طبيعي».



رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى