الكونغرس الأميركي: إيران أعاقت التحقيق في حادث الأوكرانية


في الذكرى الثانية لإسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري، أكدت العضوة في الكونغرس الأميركي كلوديا تيني، اليوم السبت، أن إيران أعاقت التحقيق في حادث الطائرة الأوكرانية ولم تتخذ أي خطوات حقيقية لتحقيق العدالة لأسر الضحايا.

ودعت تيني عبر “تويتر”، المبعوث الأميركي للشأن الإيراني إلى وضع قضية الطائرة الأوكرانية على جدول أعماله.

إلى هذا تجمع في وقت سابق اليوم، أسر ضحايا الطائرة ضد المسؤولين في طهران وهتفوا ضد مسؤولي طهران، ووصفوهم بالفاسدين.

وقالت الأسر الإيرانية خلال تجمعها في مطار “الخميني” الدولي بطهران، إن العدالة غير قابلة للاستبدال بالتعويضات المالية، مطالبة بحزم بتقديم الجناة إلى العدالة في محكمة نزيهة، مؤكدة أنهم لن يتراجعوا.

من أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية – 17 فبراير2020

يذكر أن الطائرة “بوينغ 737” التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية كانت تحطمت بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران، يوم الثامن من يناير 2020، متجهة إلى كييف، ما أدى إلى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها، معظمهم إيرانيون من حاملي جنسيات كندية وبريطانية وأوكرانية.

وبعد أيام من الغموض والتهرب، أقرت القوات الإيرانية بأن مجموعة من عناصر الحرس الثوري ظنوا الطائرة صاروخا فأسقطوها.

وفي تقرير صدر في مارس الماضي (2021)، أشارت منظمة الطيران المدني الإيرانية إلى أن أنظمة الدفاع الجوي التابعة لها كانت في حالة تأهب قصوى حينها تحسبا لهجوم أميركي مضاد ردا على إطلاق طهران صواريخ على قاعدة عين الأسد العسكرية في العراق، والتي كانت تستخدمها القوات الأميركية آنذاك.

كما أعلنت طهران بعد أشهر عديدة من وقوع المأساة محاكمة 10 عناصر صغار من الحرس الثوري، ما فتح العديد من الانتقادات من قبل أهالي الضحايا، لاسيما أولئك الذين يقطنون في كندا، مطالبين بملاحقة المسؤولين الكبار بتهمة الإرهاب.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.