الهيئة الملكية لمحافظة العلا توقع عقد تصميم “قطار العلا”


وقعت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، عقد تصميم “قطار العلا”، مع مجموعة “سيسترا” الرائدة في مجال النقل العام، وذلك في خطوة تعزز من تحقيق التنمية الشاملة في العلا، والذي سيربط المحافظة عبر عدد من المحطات والمسارات، ومنها المعالم والمواقع التراثية التاريخية.

ويتوافق إعلان عقد تصميم قطار العلا، مع تطلعات ولي العهد، للبحث والتطوير والابتكار في المملكة للعقدين المُقبلين، والتي تستند إلى عدد من الأولويات الرئيسة، ومنها استدامة البيئة والاحتياجات الأساسية، واقتصاديات المُستقبل، والتي تراعيها “رؤية العلا” عبر برامجها ومبادراتها ومشروعاتها، لتعزز تنافسية وريادة الوطن عالميًا.

ويُعد مشروع “قطار العلا” أحد المشروعات الجوهرية في مخطط “رحلة عبر الزمن”، وضمن أحد الركائز الرئيسية ضمن برنامج تطوير محافظة العلا وتحويلها إلى وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

تصميم مشروع قطار العلا

لماذا قطار العلا؟

وتهدف الهيئة الملكية لمحافظة العلا، من خلال مشروع القطار، إلى تعزيز الاستدامة في التنقل ومنها تقليل الازدحام في الطرق وخفض مستوى الضوضاء وسيعمل على توظيف الطاقة الكهربائية المستدامة بفعالية، وسيربط بين المراكز والأحياء والمواقع التراثية والمواقع السياحية، وسيقدم تجربة سياحية تحتفي بجمال البيئة الطبيعية.

ويمتد مسار “قطار العلا”، بطول 50 كيلو متراً، يبدأ من مطار العلا الدولي جنوباً إلى مدينة الحِجر شمالاً، وسيتم تصميم عربات القطار بتصاميم مستوحاة من الإرث الطبيعي والتاريخي لمحافظة العلا، وذلك في سبيل تحقيق رؤية العلا في تحقيق رؤيتها الطموحة بتحويل محافظة العلا إلى وجهة عالمية للسياحة وأكبر متحف حيّ في العالم.

مشروع قطار العلا

مشروع قطار العلا

تحقيق التنمية المستدامة

وقال المهندس معتز بن عبدالعزيز كردي، رئيس قطاع عمليات المحافظة في الهيئة الملكية لمحافظة العلا، أن قطار العلا يمثّل خطوة مهمّة في إطار تحقيق التنمية المستدامة والشاملة في محافظة العلا، مشيرا أن توفير وسائل النقل العام العصرية إحدى الركائز الأساسية لخطط الهيئة الملكية بهدف أن تصبح العلا وجهة عالمية للمعيشة والسياحة المستدامة.

وأضاف معتزّ كردي في تصريح عقب توقيع العقد: “ستكون مسارات القطار جزءًا من شبكة متكاملة من وسائل النقل العام ذات الأثر المنخفض على البيئة وسهلة الاستخدام للجميع بين مختلف مواقع محافظة العلا، وطموحنا خلق تجربة سياحية وخدمية وسط البيئة الطبيعية الفريدة لمحافظة العلا”.

ومن المتوقع الانتهاء من تصميم أولى المراحل في العام 2023، حيث تم تقسيم مشروع القطار إلى عدد من المسارات، حيث يربط المسار “الأحمر” الشمالي بين أبرز المناطق السياحية والمواقع الأثرية، ويتيح إمكانية التنقّل بسهولة بين مختلف المواقع الرئيسية المحددة في مخطّط “رحلة عبر الزمن”، أما المرحلة الثانية، فسوف تمتدّ لغاية جنوب محافظة العلا، مع مسار إضافي بطول 33 كم يصل لغاية المطار الدولي، سعياً لترسيخ مكانة العلا كمركز نقل بارز.

وتم تحديد مسار قطار العلا، بشكل يدعم وصول المشاة، وإتاحة الدراجات الهوائية المشتركة والدراجات الإلكترونية، وكذلك المركبات الكهربائية.

تحسين جودة الخدمات

وتهدف الهيئة الملكية لمحافظة العلا، إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة لأهالي وسكان وزوار العلا، ومن ذلك منظومة النقل المستدام، حيث سبق للهيئة أن أطلقت في شهر يناير الماضي، خدمة المركبات الكهربائية ذاتية القيادة، وذلك في البلدة القديمة بالعلا، والتي تمثّل نموذجًا أوليًا لمستقبل النقل المستهدف في المحافظة.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.