انطلاق فعاليات برنامج تنمية قطاع الأسماك بالتعاون مع جامعة أسوان.. صور

شهدت محافظة أسوان اليوم الأحد انطلاق فعاليات برنامج “بناء الروابط لتنمية قطاع الأسماك بأسوان ” والذي يأتي كأحد الأنشطة الخاصة بمشروع “مسار” الذي تقوم بتنفيذه إحدى المؤسسات بالتعاون مع جامعة أسوان، من أجل خلق قنوات جديدة للتعاون والتبادل المعرفي بين ممثلي السلاسل التجارية الغذائية الكبري “الهايبر ماركت”، والعاملين بقطاع الأسماك بأسوان.


 


قال الدكتور هاني السلاموني الرئيس التنفيذي للمؤسسة المشاركة، فى بيان صحفى، إن قطاع الإنتاج السمكي واحد من القطاعات الاقتصادية الهامة بمصر ولذلك فإنه يحظى بإهتمام في مشروع ” مسار ” كواحد من قطاعات التنمية الاقتصادية الواعدة وخاصة في أسوان التي تتميز بإنتاجها السمكي الذي يصل إلى 25 نوع من أنواع السمك والفضل في ذلك يرجع إلي بحيرة ناصر التي تقوم سنويا بإنتاج مايصل إلي 26 ألف طن من الأسماك من أهمها أسماك “البلطي – الرايه – قشر البياض – كلب السمك”.


 


وأضاف السلامونى، أنه علي الرغم من تميز الإنتاج السمكي بأسوان وخاصة سمك “البلطي” المعروف بجودة إنتاجه وسعره المناسب ،ليحتل المركز الأول في السوق المصري والمركز الثاني عالميا بعد سمك “الكارب” أو المعروف ب” الشبوط ” ،إلا أنه هناك نقص واضح في عمليات التسويق له مما أدي لعدم وصوله بالشكل المناسب للأسواق الرئيسية للقاهرة وبالتالي للقنوات التصدير الممكنة في الأسواق العالمية.


 


وتابع، أنه من هنا جاء عمل برنامج ” بناء الروابط لتنمية قطاع الأسماك بأسوان” الذي يعتمد منهجية تطوير التكتلات الإنتاجية في صعيد مصر ودعم العاملين في سلاسل القيمة من خلال ربط العاملين بقطاع الأسماك في أسوان وممثلي الأسواق الكبرى وفتح قنوات جديدة للتعاون والتبادل المعرفي من خلال ما يتضمنه برنامج الزيارة الذي قام بإعداده المشروع لممثلي السلاسل التجارية الغذائية الكبرى والذي يبدـ اليوم ويستمر ليومان ،ليشمل زيارة 5 مشروعات لإنتاج الأسماك بأسوان وميناء أسوان ، يليه عقد لقاء في جامعة أسوان يجمع بين العاملين في قطاع الأسماك بأسوان وممثلي الأسواق الكبرى لتفعيل قنوات التواصل والتعاون بين الجانبين برعاية جامعة أسوان.


 


من جانبه قال الدكتور حنا جريس رئيس مجلس إدارة المؤسسة، إن مشروع مسار تم إطلاقه عام 2018 من أجل تعزيز الاقتصاد الإبتكاري المحلي في محافظات صعيد مصر ويعمل في قطاعات الأعمال الزراعية وإدارة النفايات والصناعات الإبداعية من خلال تنمية التكتلات الإنتاجية التي تعتمد علي تعزيز ريادة الأعمال بين الشباب والنساء من خلال عدد من البرامج، مشيرا إلي أن المشروع نجح في الجزء الخاص بمحافظة أسوان بالمشروع والممول من المؤسسة من خلال حاضنة مسار ومركز خدمات تطوير الأعمال التابع لجامعة أسوان في تقديم الدعم ل2000 شخص وخلق أكثر من 150 فرصة عمل لأبناء أسوان من الشباب والسيدات.


 


أسماك بحيرة ناصر

جانب من زيارة المسئولين عن المشروع
جانب من زيارة المسئولين عن المشروع

أسماك أسوان
أسماك أسوان


 

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى