وكان 4 أشقاء وأحد الجيران يلهون عندما عثروا على القنبلة الصدئة قرب قرية على مشارف مدينة بيشاور بشمال غرب البلاد.

وقال منصور آمان، المسؤول البارز في الشرطة لوكالة فرانس برس، إن “الأطفال كانوا يلعبون بالقنبلة أولا ثم ضربوها بحجر ما تسبب بانفجارها”.

وأكد مسؤول الشرطة المحلية عزيز الرحمن الحصيلة.

وتتكرر الحوادث المرتبطة بمخلفات أسلحة في شمال غرب باكستان.

وكثيرا ما يتم تهريب مدافع قديمة وقذائف مدفعية ومخلفات ذخائر أخرى إلى البلاد من أفغانستان، بعضها يعود لفترة الحرب السوفياتية في الثمانينيات.

وكانت المنطقة في فترة ما مركزا للأنشطة المعادية لطالبان. وشكل المحليون ميليشيات لمحاربة المتمردين.

والعام الماضي، قتل خمسة أشخاص عندما حاول عامل في محل خردة إعادة تدوير قذيفة هاون قديمة انفجرت لدى تعامله معها.

w