بالفيديو بالنيابة عنهم 510 رسائل وكلنا موجودون في هذا الكتاب


  • الكتاب حصيلة عامين من الرسائل.. وعبدالمجيد عبدالله رافقني منذ أول إصدار لي
  • في طور العمل على برنامج رمضاني.. وجولة مرتقبة لمعارض الكتاب الخليجية

دعاء خطاب
[email protected]

«لو مهما عاندتك الظروف عاندها وصير أقوى.. إذا حسيت أن كل شيء وقف ضدك لا تستسلم وحاول مرة ثانية.. محد كثرك يدري لأي درجة أنت إنسان زين وقادر تحقق اللي تبيه.. انسى الكل.. اثبت هالشي حق نفسك أول والناس اللي حولك لحالهم راح يستوعبون».. كانت هذه رسالة عشوائية رقمها 296 من بين 510 رسائل اختارها الإعلامي علي نجم وأهداها للجمهور خلال حفل توقيع أحدث إصداراته (الرابع له) والذي حمل عنوان «بالنيابة عنهم» مع دار نشر «ذات السلاسل».

«الأنباء» حضرت الأمسية الاستثنائية التي احتضنها «سولو لاونج» بفندق أدمز، وحضرها نخبة كبيرة من أصدقاء علي نجم ومحبيه وأفراد أسرته، ومن بينهم مدير التحرير الزميل محمد بسام الحسيني، منار صنقور، طلال الفصام، عمر العليان، دانة السريع، شعلة القرشي، الإعلامي علي خاجة، زينب بنت علي، فاطمة حمادة، سلمان النجادي، بالإضافة الى عدد من أهل الصحافة والإعلام، وفيما يلي التفاصيل.

في البداية، ألقى نجم كلمة ارتجالية عبر خلالها عن سعادته بخروج رابع إصداراته الى النور، وتوجه بالشكر إلى كل أصدقائه وشركاء نجاحه فريق «the digital campuse»، وأرجع كل ما حققه من نجاحات لتوفيق الله، وثم دعوات والدته التي حرصت على التواجد وتقديم الدعم.

وقال نجم خلال حديثه لـ«الأنباء»: الهدف الأساسي لهذا الكتاب هو أن تقوم بفتح صفحة بشكل عشوائي وتقرأ الرسالة التي تظهر أمامك من بين 510 رسائل، وغايتي هي «جبر الخواطر» وإعطاء طاقة إيجابية للمتلقي بالنيابة عن الظروف السيئة والأشخاص الذين خذلونا والمواقف الصعبة التي انتظرنا خلالها اعتذارا أو ربما تبريرا وتوضيحا ولم نحصل عليه، هذا الكتاب «بالنيابة عنهم» جميعا.

حصيلة عامين

وعن فكرة الكتاب، قال نجم: «بالنيابة عنهم»، عبارة عن حصيلة عامين من الرسائل اليومية، كنت أشاركها مع المتابعين في وسائل التواصل الاجتماعي، وقد لاقت هذه الفكرة نجاحا كبيرا عن طريق «إنستغرام» و«تويتر» و«سناب شات»، ورأيت أنه بعد مرور العامين وأيضا الضغط النفسي الذي فرضته أزمة كورونا ستكون فرصة جميلة أن أقوم بتجميع كل هذه الرسائل في كتاب واحد، لكنني وجدت أن عددها كان قد تجاوز الـ 700 رسالة، واستغرقت فترة في جمع هذه الرسائل في كتاب واحدة نحو 3 أشهر من الترتيب والحذف والإضافة، إلى أن انتهى الأمر بـ510 رسائل، وكنا في سباق مع الزمن ومع الظروف إلى أن خرج الكتاب للنور.

عبدالمجيد عبدالله

وواصل قائلا: قمت بتقسيم كتاب «بالنيابة عنهم» على هذا النحو، لأن هذه هي الأمور التي نمر بها في حياتنا، إما ظروف تقوم بتغييرنا، أو اعتبارات تقوم بتعديلنا، أو علاقات تخلق منا أشخاصا جددا، وهذا أساس الكتاب، فالفكرة قائمة على هذا الشيء الذي يوجد بيننا وبين قلوبنا، وليست كتابة معلومات مجردة ونظرية، ولكن كنت أرغب في كتابة المعلومات التي تعلمتها عن نفسي بيني وبين شعوري، وأظن أن هذا هو الإسقاط الأفضل الذي يكون موجودا على هذه المشاعر.

وحول اختياره الفنان عبدالمجيد عبدالله ليتحدث عن مشاعر أغنياته في الكتاب، أوضح نجم: الفنان عبدالمجيد عبدالله يرافقني ويشاركني منذ أول إصدار لي، وأنا أحبه كثيرا وأحب أغانيه وإحساسه، وأنتمي إلى مدرسته الموسيقية.

أما عن جديده فقال: أعمل حاليا على عدة مشاريع، منها فكرة لبرنامج لشهر رمضان المقبل، وبعد خروج كتاب «بالنيابة عنهم» إلى النور، لدينا جولة في معارض الكتاب الخليجية، بالإضافة إلى عدة مشاريع أخرى في موسم الرياض المقبل، فنحن نعمل حاليا على قدم وساق، وأيضا مستمرون في برنامج «نتكلم موسيقى» الذي يتم بث حلقة جديدة منه كل يوم جمعة، ونعمل على تسجيل باقي حلقاته.

باللون الأصفر

بدوره، قال الإعلامي علي خاجة: علي نجم صديق عزيز، بالرغم من أنني تعرفت عليه منذ فترة قصيرة، وهي فترة العمل في الإذاعة، ولكن فعليا هو شخص مقرب مني، كما أنه إنسان مجتهد جدا، وهذا أكثر ما يعجبني به، لأنه يعمل على تطوير نفسه باستمرار، وبالرغم من شعبيته وشهرته، فإنه لم يشعر أنه قد اكتفى أو وصل إلى القمة، فدائما ما يسعى إلى التجديد والتطوير.

وأضاف خاجة: كتاب «بالنيابة عنهم» هو كتابه الرابع، وأنا متأكد أن علي نجم يخاطب جمهورا معينا، والذي يميز الكتاب هو لونه الأصفر الذي يرمز إلى فريق القادسية، وأتمنى له كل التوفيق.

أصدقاء القلب

هذا وأشارت دانة سريع إلى أن حضورها حفل توقيع كتاب «بالنيابة عنهم» هو أقل شيء تستطيع تقديمه لعلي نجم، حتى تعبر له عن فخرها به، وأردفت: إن شاء الله يكون هناك المزيد من الإصدارات الملهمة لعلي نجم.

وقال عمر العليان في كلمته: هذا الكتاب الرابع، وإن شاء الله لن يكون الكتاب الأخير، فأنا أؤمن بعلي نجم، وكذلك أؤمن بموهبته في الكتابة، وأتمنى له كل التوفيق.

بدوره، قال طلال الفصام: نحتفل بأنفسنا اليوم، ونحن سعداء بخروج هذا الإصدار للنور، الكتاب تم تنقيحه وتعديله من 700 رسالة حتى أصبح 510 رسائل اختارها علي بعناية شديدة، وأعتقد أن أحد أسباب نجاحه هو أنه يخاطب الجمهور من قلبه، ويحرص على تقديم خلاصة خبرته، وأعلم جيداً شخصية نجم الدؤوبة وإصراره على النجاح والتميز، وأرى أنه يستحق ذلك فعلا.

من جانبها، أعربت زينب بنت علي عن سعادتها لتواجدها في حفل توقيع الإصدار الجديد للإعلامي والكاتب علي نجم، مؤكدة أن نجم شخص ناجح ويعرف جيدا ما هو الشيء الذي يبحث عنه الجمهور، كما أنه إنسان طموح.

بينما قالت فاطمة حمادة، إن بداية معرفتها بعلي نجم كانت خلال شركة تنظيم المعارض والإنتاج الفني الخاصة بها، وأكملت: معرفتي بعلي معرفة قديمة، كما أنه بالنسبة لي أخ أكثر من صديق عمل، ونحب أن تكون الفعاليات الخاصة به تحت تنظيمنا، وهو يستحق كل الخير، ونحن فخورون به كثيرا.

أول برنامج في الوطن العربي «يتكلم موسيقى» من وجهة نظر المستمعين

نجم: «نتكلم موسيقى» لا يخضع لأي محسوبيات ولا أرغب في عرضه على منصات ليبقى حراً

وصف الصورة

أطلق الإعلامي علي نجم مؤخرا أحدث برامجه المصورة عبر «يوتيوب» وأطلق عليها اسم «نتكلم موسيقى»، وأوضح نجم، خلال حديثه لـ«الأنباء»، أنه اكتشف تأخره في التوجه الى «يوتيوب» عن باقي من هم لديهم منصات، وقال: للأمانة بعدها تناقشت مع زميلي طلال الفصام وفريق البرنامج، بأن نقدم شيئا جديدا على «يوتيوب»، وكنت أرغب في الدخول إليه بشيء يشبهني وأكون متمرسا به ويلفت الانتباه إليّ بشكل سريع.

وأكد نجم أنه مع عرض الحلقة الثالثة من البرنامج على «يوتيوب»، بدأت قنوات تلفزيونية تتواصل معهم بغرض إذاعة أو بث البرنامج على شاشاتهم، ولكن هدفهم كان أن هذا البرنامج لا يمثل أي منصة إعلامية ولا يمثل أي جهة، يمثل فقط شركتهم وإنتاجهم الشخصي، ولا يرغبون في أن يخضع هذا البرنامج لأي نوع من أنواع المحسوبيات والمجاملات، ولا يرغبون كذلك في عرضه على منصة محسوبة على مجموعة من الفنانين لا يستطيعون الحديث عنهم، مضيفا: أطلقنا برنامج «نتكلم موسيقى» من وجهة نظر المستمعين فقط، كما أننا كنا نبحث عن مساحة نتنفس فيها موسيقى ونعبر من خلالها ونوصل صوتنا إلى الفنانين.

وأكمل: بعد البحث الذي دام لفترة نحو شهرين ونصف الشهر، كنا نبحث في قنوات موجودة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكنا نبحث عن برنامج يتكلم موسيقى بهذا الشكل، ولكن لم نعثر عليه، ووضعنا نحن بصمتنا حتى نكون أول برنامج على مستوى الوطن العربي على «يوتيوب»، والحمد لله حتى هذه اللحظة ردود الفعل على البرنامج ممتازة جدا.

وعن خشيته من أن يقع في مرمى الانتقادات، قال نجم: الانتقاد بدأ بالفعل مع بث حلقات البرنامج، وبدأ الاحتدام في النقاش، ورأى البعض أننا لا نفهم، وهذا من وجهة نظري ما هو إلا مجرد أعراض جانبية، فلكل مشروع أعراض جانبية، أما عن انتقاد الفنانين للبرنامج، فأقول إن الفنان الفعلي والحقيقي لا يصادر على أي رأي، لأن الفنان الحقيقي هو الذي يستمع لكل فئات المجتمع ولكل الشرائح، حتى يستطيع أن يوصل فنه إلى الجميع.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.