بعد الإصابة بنوبة قلبية.. إليك 5 نصائح من أجل التعافى أهمها ممارسة الرياضة – بوابة الاخبار



يمكن أن تغير النوبة القلبية حياتك بشكل جذري، ليس من المستغرب أن تكون الفكرة الأولى لكل شخص ينجو من نوبة قلبية هي “هل يمكن العيش حياة طبيعية بعد ذلك؟” الجواب على هذا السؤال هو نعم، يعود معظم المرضى، إن لم يكن جميعهم، إلى حياتهم الطبيعية بطريقة سلم متدرج إذا وصلوا إلى مركز القلب في الوقت المحدد وتم علاجهم إما بأدوية مذيبة للجلطات أو جراحة قسطرة ، يخرج معظم المرضى الذين خضعوا للجراحة في غضون 48 إلى 72 ساعة ويعودون إلى روتينهم الطبيعي في غضون أسبوع إلى أسبوعين، وإليك أهم النصائح التى يجب اتباعها للرعاية ما بعد النوبة القلبية، وفقا لما نشره موقع “ndtv”.


التعافي من النوبات القلبية: 5 نصائح يجب اتباعها


1. ممارسة الرياضة بشكل روتيني بعد نوبة قلبية

المشي هو أفضل تمرين للقلب والأوعية الدموية ، ويمكن للمرضى البدء في المشي بمجرد أسبوع واحد من الخروج وزيادة سرعتهم تدريجيًا، يمكن عادة استعادة الوضع الطبيعي في أقل من شهر، اليوجا والتأمل وتقنيات الاسترخاء كلها مفيدة في عملية الشفاء، لقد لوحظ أن عددًا كبيرًا من المرضى من الرياضيين والرياضيين وعدائي الماراثون قد عادوا إلى روتين حياتهم، ولكن خلال فترة زمنية يمكن أن تختلف من فرد إلى آخر.


2. خطة نظام غذائي متوازن


يشكل النظام الغذائي المتين المغذي والصحي حجر الزاوية في التعافي، يوصى بتناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والفواكه الجافة مع تقليل هامشي في الزيت والملح، يمكن لغير النباتيين استهلاك المزيد من الأسماك واللحوم الخالية من الدهون مع تجنب اللحوم الحمراء لفترة من الوقت.


3. الفحوصات الطبية المنتظمة


الفحوصات الصحية المنتظمة بما في ذلك تحليل الدهون والسكر واختبارات وظائف الكلى وتخطيط القلب واختبارات الصدى و TMT إلزامية، هذه تساعد في ضبط الأدوية وتحديد أي مشاكل قد تنشأ. أيضًا، إذا كان المرء يعاني من ضيق في التنفس، أو ألم في الصدر ، أو ألم في الذراع ، أو ألم في الفك أو آلام في الظهر بعد نوبة قلبية ، الأفضل زيارة المستشفى على الفور، عادة ما تكون هذه المشاكل غير شائعة إذا تم إعطاء العلاج المناسب في الوقت المحدد.




4. الاستشارة التفصيلية ومجموعات الدعم


عند الخروج من المستشفى، تساعد الاستشارة التفصيلية التي يقدمها فريق القلب بما في ذلك طبيب القلب وجراح القلب وأخصائي التغذية وأخصائي العلاج الطبيعي المريض وعائلته على اكتساب الثقة في أنفسهم والثقة في عملية التعافي.


5. أدوية لإدارة عوامل الخطر


بعد النوبة القلبية ، يتم وصف بعض الأدوية كجزء من خطة العلاج لتقليل خطر حدوث المزيد من المضاعفات اعتمادًا على الضرر، قد يوصى باستخدام حاصرات بيتا ومضادات التخثر (الأدوية المضادة للصفيحات أو مضادات التخثر) والستاتينات، يمكن لهذه الأدوية أن تقلل بشكل كبير من احتمالية حدوث حدث قلبي آخر.


 



رابط المصدر

اترك رد