بعد حصاره 9 أيام على عمق 1000 متر.. إنقاذ عالم أمريكى من كهف بتركيا


قال اتحاد الكهوف التركى (توماف) أنه تم فى وقت مبكر من اليوم الثلاثاء إنقاذ مستكشف كهوف أمريكى كان محاصرًا فى عمق يزيد على 1000 متر تحت الأرض فى جنوب تركيا بعد تعرضه لوعكة صحية، وذلك بعد عملية إنقاذ دولية استمرت أيامًا.


 


وحسب ما نشره موقع “سكاى نيوز”، كان مارك ديكي (40 عاما)، فى مهمة استكشاف دولية بكهف موركا في جبال طوروس بإقليم مرسين عندما بدأ يعاني من نزيف في الجهاز الهضمي على عمق 1040 مترا.


اثناء عملية الانقاذ


وكتب الاتحاد على منصة التواصل الاجتماعي إكس المعروفة سابقا باسم تويتر “تم إخراج ديكي من المخرج الأخير للكهف، وأضاف “وهكذا، انتهى الجزء الخاص بالإنقاذ من الكهف من العملية بنجاح. نهنئ جميع الذين ساهموا”، وقال منقذون إيطاليون إن ديكي نُقل إلى الخيمة الطبية في المخيم لإجراء فحوصات.


عمل ما يزيد على 150 منقذا من تركيا وكرواتيا وإيطاليا ودول أخرى طوال 9 أيام لإنقاذه من ثالث أعمق كهف في البلاد، وأظهرت لقطات من المراحل السابقة للعملية ديكي مستلقيا داخل الكهف بينما يعالجه فريق طبي.


وأظهرت لقطات أخرى أيضا فرقا أخرى تتحرك إلى الأسفل في الكهف مستعينة بالحبال وتشق طريقها عبر ممرات ضيقة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى