بعد ضجة “ما الذي يحدث مع كيت ميدلتون؟” بسبب اختفائها.. قصر باكنغهام يرد في بيان مختصر

[ad_1]

شارك العديد من الأشخاص  عبر منصة ريديت حول موضوع أثار ضجة في بريطانيا حول “ما الذي يحدث مع كيت ميدلتون؟”، وذلك بعد ما وصفه العديد من الجمهور والشارع البريطاني بالاختفاء المريب لـ دوقة ويلز.

وبدأت القصة بعد إعلان قصر باكنغهام عن إجراء دوقة ويلز وزوجة الأمير ويليام ولي العهد البريطاني عملية جراحية في البطن، واختفائها عن الظهور بعد العملية، مما أثار حالة من القلق والتساؤلات في بريطانيا.

اختفاء كيت ميدلتون يثير العديد من التساؤلات وقصر باكنغهام يرد باختصار

اثارت التساؤلات والحديث الكثير عن اختفاء ميدلتون حالة من القلق والفرضيات حول الحالة الصحية لأميرة ويلز، مما دفع قصر باكنغهام للخروج في بيان مقتضب للرد على التساؤلات ووقف الإشاعات. 

وجاء في البيان الرسمي الذي أصدره القصر ردًا على الكثير من الجدل: “كنا واضحيين للغاية منذ البداية.. حيث قلنا سابقًا بان أميرة ويلز ستبقى بعيدة عن الاعلام لفترة طويلة بسبب حالتها الصحية، ولن نقدّم أي تحديثات على حالتها الصحية إلا في حال جد أي جديد، ونحن نطمئنكم بان الاميرة بخير”.

في المقابل أكد مصدر مقرب من الأميرة الأنباء وقال في تصريح له حول صحتها: “كيت ميدلتون تتعافى بشكل جيد، وستكون قادرة على التعامل مع الامور بسهولة”.


 

وكان اللافت أن التكهنات حول غياب ميدلتون أخذت منحنى غير متوقع وساخر، وراح عدد كبير للحديث عن اجراء ميدلتون عملية تجميل في الأرداف بهدف التكبير وأنها وراء تأخر ظهورها، أما أكثر التكهنات سخرية هو الحديث عن مشاركتها في احد البرامج الترفيهية التي تقوم فكرتها على تنكر المشهور طوال الحلقات ومحاولة الجمهور معرفة هويته.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى