بورصة مصر تتهيأ لانطلاقة قوية في 2022

بورصة مصر تتهيأ لانطلاقة قوية في 2022

قال العضو المنتدب في شركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي، إن بورصة مصر شهدت أداء صاعدا في الشهر الأخير بأغلب السنوات الماضية.

وأوضح فتحي أن سلوك بورصة مصر لم يتغير هذا الشهر، وسجل إيجي إكس 30 ارتفاعا منذ بداية الشهر بنسبة 4%.

في المقابل، يرى فتحي، أن إيجي إكس 70 لم يسجل أي تغيير منذ بداية الشهر، بسبب القيود التي فرضتها هيئة الرقابة المالية على عدد من الأسهم المدرجة بتحديد نسب الارتفاع عند 5% ووقف أكواد الشراء لبعض العملاء.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات أدت إلى تقييد حركة أسعار الأسهم المدرجة بإيجي إكس 70، وهذا كان في صالح أسهم إيجي إكس 30.

وأفاد بأن “حركة سهم البنك التجاري الدولي والمجموعة المالية هيرميس مع بعض الأسهم العقارية مثل سهم مصر الجديدة للإسكان الذي ارتفع بنحو 50% خلال هذا الشهر، وكذلك صفقة استحواذ الدار العقارية على سوديك والتي أعادت تقييم القطاع العقاري في مصر.. كل هذا أدى إلى الانطلاق القوي لمؤشر إيجي إكس 30”.

وأوضح فتحي أن هذه التطورات ساهمت في تنشيط السيولة لتتجاوز بسهولة مستوى المليار جنيه خلال الفترة الأخيرة.

وتابع: “هذا الأداء قد يكون مقدمة لانطلاقة أكبر للسوق مع بداية العام الجديد، خصوصا بعد عودة الأسهم الموقوفة عن التداول وفق قيود 5%”.

وبين فتحي أن مطلع العام المقبل سيشهد بدء تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية، وبالتالي سيكون من مصلحة الخزانة العامة أن ترتفع أسعار الأسهم حتى تجني حصيلة جيدة من الضريبة.

وقال العضو المنتدب في شركة القاهرة لتداول الأوراق المالية، إن مشكلة ضريبة الأرباح الرأسمالية كانت في التعامل مع مصلحة الضرائب نفسها، ولكن تم حل الأمر من خلال شركة مصر للمقاصة التي ستقوم بعملية التحصيل، وبالتالي لن يكون هناك ملف ضريبي، وهذا ساعد على نزع فتيل الأزمة الموجودة في السوق.

وحول برنامج الطروحات الحكومية المستهدفة خلال العام المقبل، أكد فتحي أن حجم الطروحات المعلن عنها إذا نفذت سيكون أعلى من حجم الطروحات المنفذة خلال الـ10 سنوات الأخيرة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.