ترامب مدافعا عن بنس بعد اكتشاف وثائق سرية بمنزله: رجل برىء اتركوه لحاله – اليوم السابع




عثر محامي نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس على حوالي 12 وثيقة تم تصنيفها على أنها سرية في منزل بنس في إنديانا الأسبوع الماضي، وقام بتحويل هذه السجلات السرية إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، وقال إن بنس لم يكن على علم بوجود وثائق في منزله الشخصي حتى البحث الأسبوع الماضي، وأكد أن نائب الرئيس السابق يتفهم الأهمية الكبيرة لمعلومات ومستعد للتعاون عند السؤال.


 


وفقا لوكالة أسوشيتد برس، وثائق بنس السرية هي الأحدث في سلسلة من عمليات استرداد الأوراق التي كان من المفترض أن تعامل بأقصى درجات الحساسية من منازل كبار المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين بعد العثور على وثائق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في منتجعه مارالاجو ووثائق بايدن السرية التي عثر عليها في مكتبه بواشنطن ومنزله بولاية ديلاوير.


 


بدء مكتب التحقيقات الفيدرالي وقسم الأمن القومي بوزارة العدل مراجعة للوثائق وكيف انتهى بها المطاف في منزل بنس في ولاية إنديانا.


 


وقالت المصادر إن محامي بنس اكتشف الوثائق السرية في المنزل الجديد لنائب الرئيس السابق في أعقاب الكشف عن مواد سرية تم اكتشافها في المكتب الخاص للرئيس جو بايدن ومقر إقامته ويأتي هذا الاكتشاف بعد أن قال بنس مرارًا وتكرارًا إنه ليس بحوزته أي وثائق سرية.


 


دفع الاكتشاف الأحدث بنس، الذي أصر سابقًا على اتباع بروتوكولات صارمة فيما يتعلق بالوثائق السرية ، إلى الجدل حول التعامل مع المواد السرية من قبل المسؤولين الذين خدموا في أعلى المناصب الحكومية.


 


من جانبه، علق الرئيس السابق دونالد ترامب على الأحداث، وكتب على موقع تروث سوشيال مدافعا عن نائبه السابق: “مايك بنس رجل بريء. لم يفعل أبدًا أي شيء غير أمين عن قصد في حياته. اتركوه لحاله!!!”، على الرغم من ان ترامب وبنس اشبكا معا في وقت سابق حول رفض الأخير مواكبة جهود إلغاء نتائج انتخابات 2020.


 


في حين أن تطوير بنس يعد حالة مختلفة تمامًا ، إلا أنه يمكن أن يعزز حجج ترامب وبايدن ، اللذين سعيا إلى التقليل من أهمية الاكتشافات في منازلهم، حيث إن وجود وثائق سرية في جميع مساكن الرجال الثلاثة يؤكد كذلك على نظام الحكومة الفيدرالية غير العملي لتخزين وحماية ملايين الوثائق السرية التي تنتج كل عام.



رابط المصدر

التعليقات مغلقة.