تركيا تحذر من استهداف مصالحها في ليبيا وتعتبر من يقوم بذلك هدفا مشروعا عاجل

الخارجية التركية: استهداف مصالح تركيا في ليبيا ستكون له عواقب وخيمة وسنعتبر من يقوم بذلك هدفا مشروعا

أعلنت وزارة الخارجية التركية الثلاثاء، أن استهداف المصالح التركية في ليبيا سيكون له “عواقب وخيمة”، مشددة على أنها ستعتبر من قام بذلك هدفا مشروعا.

ونددت الخارجية التركية باعتراض القوات الليبية المتمركزة في شرق ليبيا إحدى سفنها في البحر المتوسط، قائلة إنه يجب السماح لها باستئناف رحلتها إلى غرب ليبيا محذرة من احتمال انتقام.

وقالت في بيان إن “استهداف المصالح التركية في ليبيا سيكون له عواقب وخيمة، وسيتم اعتبار هذه العناصر التي تستهدف المصالح التركية أهدافا مشروعة”.

وكان آمر السرية البحرية المقاتلة في سوسة العقيد محمد المجدوب أكد في تصريحات خاصة لـRT، ضبط باخرة تحمل العلم الجامايكي قادمة من تركيا باتجاه مصراتة.

وقال: “تنفيذا لتعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة في مراقبة السواحل الليبية والمناطق المحظورة تمكنت السرية من ضبط الباخرة التي تحمل العلم الجامايكي قادمة من تركيا”.

وأضاف: “تم قطر الباخرة إلى ميناء سوسة البحري بعد دخلوها للمنطقة المحظورة شرقي ليبيا وعدم استجابتها للنداءات الموجهة إليها من قبل القوات البحرية”.

وتابع: “يتم تفتيش الباخرة والتحقيق مع طاقمها المكون من 17 بحارا منهم 9 يحملون الجنسية التركية”.

وأشار المجدوب، إلى أن “القوات البحرية مستمرة في مراقبة الساحل الليبي لضبط المخالفين”.

 

المصدر: رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.