تغريم منتخب النرويج للسيدات لكرة اليد الشاطئية بسبب ارتداء “ملابس غير ملائمة”

تغريم #منتخب_النرويج_للسيدات لـ #كرة_اليد_الشاطئية بسبب ارتداء “ملابس غير ملائمة”

قامت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة اليد، بتغريم منتخب النرويج للسيدات بسبب ارتداء لاعباته للسراويل القصيرة بدلا من البكيني خلال بطولة أوروبا لكرة اليد الشاطئية.

وفرض الاتحاد غرامة قدرها 1500 يورو على كل لاعبة بسبب خرق الفريق لقواعد اللباس وارتداء “ملابس غير ملائمة” من قبل اللاعبات خلال مباراة المركز الثالث ضد إسبانيا التي جرت في بلغاريا.

وقال الاتحاد في بيان أن لعب منتخب النرويج بسراويل قصيرة “لا يتوافق مع اللوائح الموحدة للرياضيين المحددة في قواعد كرة اليد الشاطئية”.

علما أن المنتخب النرويجي لجأ قبل بدء بطولة أوروبا، إلى الاتحاد الأوروبي لكرة اليد، لطلب السماح له باللعب بالسراويل القصيرة، لكنه تلقى رفضا وتحذيرا من أن انتهاك القواعد سيؤدي إلى غرامة مالية.

من جهته أعلن الاتحاد النرويجي لكرة اليد أنه سيدفع الغرامة وأعلن في الوقت نفسه دعم اللاعبات. وقال في منشور على موقع “إنستغرام” نحن فخورون جدا بهؤلاء الفتيات اللواتي شاركن في البطولات الأوروبية لكرة اليد الشاطئية. ندعمكن وسنواصل الكفاح من أجل تغيير اللوائح الدولية للملابس حتى يتمكن اللاعبون من اللعب بالملابس التي يرتاحون فيها”.

وتنص قواعد الهيئة الإدارية على “وجوب ارتداء النساء للبكيني حيث يجب أن يكون الجزء العلوي عبارة عن حمالة صدر رياضية ضيقة ذات فتحات عند الذراعين”.

وتوج منتخب ألمانيا بلقب البطولة على حساب نظيره الدنماركي، بينما اكتفى منتخب النرويج بالمركز الرابع بعد خسارته أمام منافسه الإسباني، على الميداليات البرونزية.

المصدر: وكالات

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.