تفاصيل تقشعر لها الأبدان.. وحش بشري يفترس ابنة الـ6 سنوات


ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بردود فعل غاضبة على واقعة اغتصاب طفلة في العراق في جريمة هي الثالثة من نوعها في غضون 3 أسابيع، التي تشهدها العاصمة بغداد.

وتشير المعلومات الرسمية أن الطفلة حوراء (6 سنوات) كانت متوجهة الى دكان قريب مع شقيقها (3 سنوات) لشراء الشيبس عندما اختطفهما شخص من الشارع قرب منزلهما في إحدى مناطق بغداد، وأدخلهما إلى منزله القريب. وبعد أن بدأ شقيق الطفلة بالبكاء، فأخرجه الجاني من المنزل، ثم قام بفعلته الشنيعة.

وبعد ساعات عدة، أطلق المتهم سراح حوراء لتعود إلى أهلها، الذين صدموا لهول المفاجأة وسارعوا الى الشرطة التي قامت بدورها بمداهمة منزل الجاني بعد أن تعرفوا على منزل المتهم.

وقالت وزارة الداخلية العراقية، الأحد، إنها اعتقلت الرجل الذي “اغتصب الطفلة” بعد اختطافها مع أخيها قرب منزلهما.

ونشرت عدد من وسائل الإعلام العراقية صورة “المتهم” وهو رجل في الأربعين من عمره، وقال بعض الناشطين إنه يعمل شرطياً حيث أنه منتسب في وزارة الداخلية.

وعبر عدد من أقارب الفتاة “الصدمة” بعد أن عرفوا بما حصل.

وأضاف عدد من الذين تجمعوا أمام منزل الجاني في مدينة الحسينية، شرق بغداد، في تصريحات تلفزيونية، أن “والد الفتاة خرج للبحث عنها فشاهدها تخرج من أحد المنازل مغطاة بالدماء”.

وأضافوا أن الوالد أخذ ابنته إلى المستشفى، فيما تجمع أخوته قرب منزل المتهم حتى حضرت الشرطة.



رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى