تفاصيل جديدة حول فضيحة “عنتيل الصعيد”

تفاصيل جديدة حول فضيحة “عنتيل الصعيد”

كشفت أجهزة الأمن المصرية، معلومات جديدة عن الواقعة المعروفة اعلاميا ب”عنتيل الصعيد”، بعد انتشار فيديوهات مخلة بالآداب العامة وفاضحة، يظهر فيها “العنتيل” وهو يمارس الرذيلة مع عدد كبير من النساء.

وانتشرت الفيديوهات الجنسية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد أن حاول 4 أشخاص ابتزاز “عنتيل الصعيد”، من خلال تهديده بنشر تلك الفيديوهات وفضحه، مما تسبب لاحقا بإلقاء القبض على الأشخاص الأربعة بتهمة نشر الرذيلة.

يعمل طبيبا

وقالت التحريات إن «العنتيل» يعمل طبيبا ويدعي «أ.و» 43 سنة، ومن «مركز شرطة بني مزار محافظة المنيا.

وأكدت التحريات أن «عنتيل الصعيد» قام باستئجار شقة سكنية في منطقة بني مزار بمحافظة المنيا شمال الصعيد، لاستقبال ضحاياه بمقابل مادي بعيدًا عن منزل الزوجية.

سيدات متزوجات

وذكرت التحريات، إن من بين ضحايا «عنتيل» سيدات متزوجات، وأنه حتي الآن لم تتلق الأجهزة الأمنية بلاغات تتهم الزوجات بممارسة الزنا، فطبقا للقانون فان الزوج هو الشخص الوحيد له سلطة تحريك دعوى الزنا.

كشف الحقيقة

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن 4 متهمين تسببوا في كشف حقيقة «عنتيل الصعيد» بنشر مقاطع فيديو وصور مخلة للآداب العامة تم الحصول عليها من تليفونه المحمول، بعد رفض «العنتيل» ابتزازهم والاستجابة لمطالبهم في الحصول على مبالغ مالية مقابل التستر عليه.

القبض على 4 متهمين

وكانت وزارة الداخلية، أعلنت صباح أمس الثلاثاء، القبض على 4 متهمين، بعدما رصدت الأجهزة المعنية حسابا بموقع «تويتر»، ينشر صور ومقاطع فيديو لأحد الأشخاص في أوضاع مخلة بصحبة أكثر من 20 سيدة ا«مخفى وجوهن»، وتم تداول تلك الصورفي نطاق أهالى بمحل سكنه

تصوير السيدات

تواصل الأجهزة الأمنية فحص تعاملات «عنتيل الصعيد»، حيث تبين أنه متعدد العلاقات مع عدد كبير من السيدات، وأنه اعتاد ممارسة الجنس مع السيدات وتصويرهن بتقنية الفيديو داخل غرفة نومه، وعثر على عدد كبير مقاطع فيديو وصور، قام «العنتيل» بتصويرهم أثناء ممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات كن يترددن على مسكنه بمقابل حصولهن على مقابل مادي

Leave A Reply

Your email address will not be published.