تفاصيل 11 عاما من معاناة يونس شلبى مع المرض : الابن يكشف الوجه الآخر لـ”عاطف السكرى”

الابن يكشف الوجه الآخر لـ”عاطف السكرى”.. تفاصيل 11 عاما من معاناة يونس شلبى مع المرض..

عمر يونس شلبى: عمى سعيد صالح لم يترك أبى ولا أنسى ما فعله عادل إمام.. كان أجره 5 جنيهات فى مدرسة المشاغبين والشيخ كشك شتمه

بوجهه الذى يحمل ملامح أبيه جاء يحمل الكثير من الذكريات، والجوانب الخافية التى لا يعلمها الملايين من محبى وعشاق الفنان الكوميدى الراحل يونس شلبى.

عاطف ابن رمضان السكرى فى مسرحية العيال كبرت، ومنصور ابن الناظر فى مدرسة المشاغبين، وحيرم فى مسلسل عيون، وبوجى فى مسلسل الأطفال الشهير بوجى وطمطم، ومئات الأعمال الفنية التى قدمها الفنان الراحل يونس شلبى فى المسرح والسينما والتليفزيون، ودخل بها قلوب الملايين الذين حفظوا إيفيهاته وعشقوا الشخصيات التى قدمها خلال مسيرته الفنية، وأدخل بها السعادة والبهجة فى نفوس الملايين.
لكن يبقى وراء الوجه البرىء الطيب الذى دائما أمتعنا وأسعدنا وأضحكنا بأعماله، مئات الحكايات والجوانب التى لا يعرفها سوى من عاشوا معه وعاشروه وعايشوا كل مُر مَر به من أفراح وأحزان وصداقات ومواقف.
التقينا بأقرب الناس للفنان الكوميدى الراحل ابنه الوحيد عمر يونس شلبى الذى يحمل الكثير من ملامح والده، ويحمل معها مئات الحكايات لأب رحل منذ 13 عاما تاركا وراءه رصيدا كبيرا من البهجة والسعادة التى تحملها أعماله، وذكريات كثيرة وراء هذه الأعمال، وجوانب لا يعرفها سوى الابن الذى مات والده وهو فى سن 18عاما، بينما كانت أصغر شقيقاته فى الصف الثالث الابتدائى.
أشار عمر يونس شلبى فى بداية حديثه إلى أنه الابن الوحيد وله 5 شقيقات بنات وعندما توفى والده كانت شقيقته الكبرى فى الصف الثانى بالجامعة، بينما كان هو فى الصف الأول بكلية الإعلام وباقى شقيقاته الأصغر بين المرحلة الابتدائية والصف الثالث الابتدائى.
عمر يونس شلبى

يونس شلبى وعاطف السكرى 

بدأ الابن حديثه واصفا شخصة يونس شلبى الأب، مؤكدا أنه كان شخصية طفولية تشبه شخصية عاطف السكرى فى مسرحية العيال كبرت.
وقال عمر يونس شلبى: كان والدى بيشدد على المذاكرة والانضباط والخروج بمواعيد لكن كان بيهزر طول الوقت، وكان إنسانا جدا، وعمرنا ما شفنا منه قسوة، وكان بياخد كل الموضوعات باللين والهزار، وأكبر عقاب إنه يخاصمنا وكنا نتعب كى نصالحه.
وأردف الابن قائلا: أبويا ما ترباش على القسوة علشان كدة عمره ما عاملنا بقسوة.
يضحك الابن، وهو يشير إلى الأمر الوحيد الذى كان يمكن أن يجعل الفنان يونس شلبى عصبيا غاضبا: أبويا كان ممكن يزعل ويتعصب ويضرب فى ماتشات الزمالك فقط، لأنه كان زملكاوى متعصب، وأنا أهلاوى، وفى ماتش الستة واحد كنت خايف وأنا راجع من استاد القاهرة فخلعت تيشرت الأهلى قبل دخولى البيت، وبمجرد أن رآنى أضحك حدفنى بكوب الشاى، وهو يقول أنت جاى شمتان وأنا هضربك.
يتحدث ابن يونس شلبى عن نشأة والده الذى تربى يتيما فيقول: أبويا كان دايما يتحدث معى فى هذا الموضوع، حيث توفى والده قبل أن يكمل سن 5 سنوات ووالدته هى التى ربته، وكان له أختان أكبر منه، وتأثر أبى بنشأته يتيما، وكان حريصا على زيارة دور الأيتام حتى وإن كان مريضا.
وتابع الابن مستكملا الحديث عن نشأة وبدايات يونس شلبى قائلا: كانوا عايشين فى المنصورة ووالده كان تاجر، وتوفى الأب وكانت والدته فى الثلاثينيات من عمرها وبعد زواج شقيقتيه الأكبر، ووصول والدى لسن الجامعة انتقل مع والدته للقاهرة للدراسة والتحق بعد حصوله على الشهادة الجامعية بمعهد الفنون المسرحية.
يكشف الابن أن والده الذى أضحكنا بأدواره الكوميدية التحق بالمعهد بعد أن اجتاز اختبارات القبول، وهو يؤدى شخصية هاملت من روايات شكسبير، وبدأ مشواره الفنى بأدوار بسيطة فى نهاية الستينات حتى كانت الانطلاقة بمسرحية مدرسة المشاغبين التى حققت نجاحا مذهلا، وكتبت النجومية لكل من شارك فيها.
وتابع الابن: كانت المسرحية تعرض وقت الحرب، ورغم ذلك كانت كومبليت، وكان أبى يتقاضى 5 جنيهات فى اليوم، والشيخ كشك بهدل كل المشاركين فيها، وكان عادل إمام وسعيد صالح يسبقان أبى فى الشهرة، وأحمد زكى شارك قبلها فى مسرحية هالو شلبى وسافرت مسرحية مدرسة المشاغبين كل الدول العربية.

وفاة الأم وموت الشرايين

يشير الابن إلى أن والده تزوج فى سن كبير نسبيا عام 1986، وكان عمره 45 عاما، قائلا: كان مرتبط جدا بوالدته وكان يبحث عن زوجة تستوعب علاقته بأمه ومكانش يقدر يبعد عنها، وبالفعل كانت تعيش معنا ولم تفارقه حتى وفاتها، واشترى لها شقة أمام شقتنا حتى يكون لها خصوصيتها وفى نفس الوقت تكون قريبة منه، وكانت أمى تعاملها كوالدتها وكان يمر عليها كل يوم وكانت كل طلباتها أوامر.
وتابع: كانت وفاة والدته أكبر صدمة فى حياته وأكثر لحظة حَزن فيها، وأثرت وفاتها على صحته، وقتها قال جملة لن أنساها، قال شرايين جسمى كلها ماتت بعد موت أمى، وكانت حقيقة رأيتها بنفسى، لأن أبى أصيب بكمية جلطات كبيرة جدا بعد وفاة والدته فى الساق والقلب والمخ، وعمل جراحة قلب مفتوح، وكانت المرة الوحيدة رأيته يبكى فيها بشكل هيتسيرى.
وأضاف ابن يونس شلبى قائلا: كان والدى يعرض مسرحية كوميدية فى الإسكندرية يشارك فيها صديقه الفنان مظهر أبو النجا، وتوفت والدته الصبح، ورغم الصدمة والحالة التى كان فيها أبى لكنه راح العرض بالليل لأن الناس كانت حاجزة والصالة كومبليت، وبعد العرض أعلن مظهر أبو النجا للجمهور وفاة والدته فلم يتمالك أبى نفسه على المسرح وبكى بكاء هستيريا، وكان قبلها بلحظات بيضحك الناس قبل غلق الستار وكان هذا أكثر موقف أحزنه فى الدنيا، وبعدها تمكن المرض منه بشكل غير طبيعى، وكانت بداية المرض بإصابته بجلطة وشلل نصفى.
وأشار الابن إلى التغير الذى حدث فى شخصية والده بعد وفاة أمه وبعد تمكن المرض منه، قائلا: شخصيته اتغيرت بعد المرض، أصبح عصبى ولا يتحدث كثيرا وأصيب بأكثر من جلطة على المخ والقلب والساق، وأصبحت دموعه قريبة جدا وكل ما يشوف إخواته يبكى، لكنه كان فى عز تعبه بيخرج وينزل ويصلى فى المسجد ومعاملته لم تتغير معنا طول الوقت. 

موقف الزعيم وصداقة سعيد صالح

يتحدث ابن يونس شلبى عن ذكرياته مع والده ومصاحبته له فى أماكن التصوير، خاصة خلال فترة مرضه قائلا: أبويا ظل يعانى من المرض لمدة 11 عاما قبل وفاته واتعالج فى السعودية ولندن ومصر، وكنت أذهب معه أماكن التصوير، وكان آخر عمل حضرته معه أثناء تصوير المشهد الذى جمعه بالزعيم عادل إمام والفنان الكبير سعيد صالح فى فيلم أمير الظلام بالصالة المغطاة بالنادى الأهلى.
يحكى الابن كواليس هذا المشهد الذى جمع المشاغبين الثلاثة عادل إمام وسعيد صالح ويونس شلبى بعد فترة لم يعملوا خلالها معا، وبعد أن بدأ المرض يتمكن من والده اتصل الزعيم عادل إمام بنفسه وطلب منه المشاركة فى الفيلم، وكان أبى قبلها بفترة يعانى من المرض، ووافق أبى، وعندما ذهبت معه رأيت مدى الصداقة والحب والعشرة بينهم وكان بقالهم فترة مبيشوفوش بعض، وكانت الأجواء كلها ضحك وهزار ومواقف كوميدية بين أصدقاء العمر الثلاثة، وكان هذا الموقف فارقا فى حياة والدى جدا لأنه اجتمع بأصدقائه بعد فترة مرض، وكانت هذه لفتة طيبة جدا من الزعيم عادل إمام، وطوال فترة مرض والدى كان دائم السؤال والاتصال به.
وباستفاضة يتحدث الابن عن قوة العلاقة بين والده والفنان سعيد صالح، قائلا: كان أخوه، وحتى الآن أتواصل مع هند سعيد صالح وأعتبرها أختى، ورأيت بين أبى وعمى سعيد مواقف كثيرة جدا وعمرهم ما زعلوا من بعض، كان أبويا لما يكون فى حاجة غلط فى الشغل بيتعصب جدا وممكن يسيب الشغل والعرض، فكان عم سعيد هو اللى بيرجعه، لأن أسلوبه هادى وبياخد كل حاجة بروح الكوميديا، وكان دور سعيد صالح فى فترة مرض والدى كبير جدا وكان واقف جنبه وبيخرجه من مود المرض.
وأكد عمر يونس شلبى أن كل زملاء والده لم يقصروا فى السؤال عنه، خاصة الفنانة دلال عبدالعزيز والفنان سمير غانم وهانى شاكر ومحمد منير، مشيرا إلى أن دنيا سمير غانم تسلمت درع التكريم الذى أهداه مهرجان القاهرة السينمائى لوالده وزارته فى المستشفى لتسليمه الجائزة.
بكاء عاطف السكرى واتصال مبارك
وعن بكاء والده فى أحد البرامج التى استضافته خلال فترة مرضه وهو يقول: شكرا لكل اللى سأل عليا وشكرا لكل اللى مسألش، قال ابن يونس شلبى: أبويا بطبيعته كان عاطفى وكان نجما ومحبوبا وبيتحرك وطول الوقت بيشتغل، وعندما مرض صعب عليه نفسه وكانت دموعه قريبة، لكن ناس كتير جدا سألت عليه خلال مرضه وزارته حتى ناس منعرفهاش وبعيدة عن مجال الفن.
وتابع الابن: تلقى أبى خلال فترة مرضه اتصالا من الرئيس مبارك، وكنت معه فى المستشفى وعندما رفعت السماعة وجدت الطرف الآخر يقول لى: معاك مكتب الرئاسة، واعتقدت أنها معاكسة فأغلقت التليفون، وبعدها رن مرة أخرى فتأكدت أنه مكتب الرئاسة بالفعل، وحدثه الرئيس مبارك وسأله إن كان يحتاج شيئا، وقال له أنت فنان كبير يا يونس وأعطيت مصر ولو محتاج أى حاجة قول ده حقك، وشكره والدى وأثرت فيه المكالمة تأثيرا كبيرا ورفعت روحه المعنوية وشعر بتقدير الدولة.

يونس شلبى

صدمة الوفاة

يتذكر الابن تفاصيل وفاة والده قائلا: كان يوم جمعة ونزل أبويا يصلى فى المسجد وبعد عودته جلس على السرير، وأثناء حديثه مع والدتى سقط وأغمى عليه ونقلناه للمستشفى وعرفنا أنه أصيب بجلطة كبيرة فى المخ، ودخل فى غيبوبة لمدة أكثر من أسبوعين وتوقف قلبه مرتين، وقبل وفاته بيوم فتح عينيه ونظر لنا ولم يتكلم، وفى يوم 12 نوفمبر عام 2017 صحيت من النوم على غير العادة الساعة 10 صباحا وفجأة تليفونات البيت كلها رنت فى وقت واحد، وشعرت بالرعب وتسمرت مكانى ولم أرد حتى استيقظ خالى ورد على التليفون ومن تعبيرات وجهه عرفت أن أبى مات، وقلت البقاء لله وإنا لله وإنا إليه راجعون.
ويكمل: بعد الوفاة مباشرة سافرنا بسرعة لإتمام الدفن بالمنصورة، لذلك لم يحضر الجنازة أى من الفنانين، لأنهم ملحقوش، وعملنا عزاء كبيرا فى المنصورة حضره المحافظ، وبعد عودتنا عملنا عزاء كبيرا فى القاهرة حضره كل فنانين مصر ووزير الشباب والرياضة ومندوب الرئاسة.
يشرد الابن وهو يتذكر هذه الفترة ويقول: كانت وفاة أبى صدمة قوية جداً هزت كيان الأسرة ومرت فترة طويلة حتى استوعبنا الصدمة.
وتابع: الأمور المادية كانت مستقرة إلى حد ما لكن حالتنا النفسية كانت سيئة جدا، وكان تأثير الوفاة على والدتى كبيرا جداً واهتز استقرار البيت.
يؤكد الابن أن عددا كبيرا من الفنانين استمر فى سؤاله على أسرة الفنان الراحل ومنهم سمير غانم ودلال عبدالعزيز وعفاف شعيب وسعيد صالح حتى وفاته.
وتابع الابن أنه تزوج وأنجب حفيدا للفنان الكوميدى الراحل يشبهه تماماً يبلغ من العمر 5 سنوات، ورغم أنه لم ير جده إلا أنه يحبه ويناديه كلما رآه فى أى عمل فنى بالتليفزيون. 
ويختم حديثه قائلاً: حتى اليوم وبعد مرور 13 عاما من وفاة أبى لسه عايشين بيه وفى خيره ماديا ومعنويا، وأى حد بيعرف إنى ابن يونس شلبى بيرحب بى ويتعامل معى بكل ود ومحبة.
يونس شلبى
Leave A Reply

Your email address will not be published.