تقاسيم من مقامات المشرق في الجامعة الأنطونية


نظّمت كلّية الموسيقى وعلم الموسيقى في الجامعة الأنطونيّة حفلًا موسيقيًّا حول فنّ التقسيم، في دير سيّدة الزروع في الجامعة، في حضور رئيس الجامعة الأب ميشال جلخ. 

وأخذ هذا البرنامج الغني والأداء الراقي والإحترافي، الجمهور في رحلة موسيقية إلى تقاليد الموسيقى المشرقية ومقاماتها. 

إشارة الى أن فنّ التقسيم العزفيّ، فنَّ التقسيم الصوتيّ (المعتمِد على الصوت البشريّ)، يتجلّى في التلاوة المرنّمة للآيات الكتابيّة وفي ترنيم القصيدة وغناء الموّال. ويعتمد التقسيم (في شِقّيه الصوتيّ والعزفيّ) على نحوٍ توليديّ موسيقيّ يحبُك ابتكارَ اللحن من رَحم المقامات بابتكارِ الإيقاع من رَحم أوزان لسان الضادّ.

 

ويبقى أَثَر بحور الشعر العربيّ حيًّا في بنية عزف التقسيم، بحيث يشكّل التقسيم العزفيّ صنفًا من التلاوة المرنّمة لشعر ضمنيّ افتراضيّ.

 

 

 

 

 





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.