توقعات بارتفاع التضخم في أميركا إلى 7%.. الأسرع في 4 عقود 


من المتوقع أن يُظهر مؤشر أسعار المستهلكين يوم الأربعاء ارتفاعاً بنسبة 7% على أساس سنوي وحتى ديسمبر الماضي، وبنسبة 0.4% عن الشهر السابق.

وفي حال صحت هذه التوقعات فإن معدلات التضخم ستكون عند أسرع معدل في الولايات المتحدة في 4 عقود.

ويفسر ذلك الارتفاع التحول السريع في نهج مجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع الفائدة أسرع مما كان متوقعاً.

كانت أسعار السلع في أميركا قد ارتفعت خلال شهر نوفمبر بنسبة 6.8% مقارنة بالعام الماضي، الأعلى منذ 1982، وأسعار الوقود والمساكن والغذاء والسيارات المستعملة كانت من بين الأكثر ارتفاعاً هذا الشهر.

وتساعد مكاسب الوظائف القياسية في عام 2021 على تعويض خسائر عام 2020.

يؤكد ارتفاع التضخم سبب استعداد المسؤولين الأميركيين لتطبيع أسرع للسياسة النقدية مما كان متوقعًا في السابق. إضافة إلى هذه القضية، هناك دليل على سوق العمل الضيق، بما في ذلك قفزة في الأجور وتراجع البطالة في البيانات التي أعلنت يوم الجمعة.

وقد يحصل مراقبو بنك الاحتياطي الفيدرالي على مزيد من الوضوح في الأسبوع المقبل حول ما إذا كان رفع سعر الفائدة قد يأتي في أقرب وقت في مارس، ومتى سيبدأ البنك المركزي في تقليص ميزانيته العمومية البالغة 8.8 تريليون دولار.

كان كبير محللي الأسهم في شركة فيدراتيد هيرميس Federated Hermes، فيل أورلاندو، أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة 6 مرات خلال العامين المقبلين لترويض الزيادات الهائلة في الأسعار.

وقال كبير محللي الأسهم: “أفضل تخمين لدينا هو أننا سنشهد زيادات في أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة من بنك الاحتياطي الفيدرالي في النصف الثاني من العام المقبل، وربما 4 نقاط أخرى عبر مجموعة من الزيادات في أسعار الفائدة على مدار عام 2023، وفقاً لما ذكره لشبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.