ثورة في عالم الغذاء قد تغير المشهد إلى الأبد.. لحم يصنع في المختبر


تتجه أسواق اللحوم والمطاعم في العالم إلى تسجيل تحول كبير خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد أن نجح علماء بريطانيون في زراعة شرائح من اللحم الصناعي في مختبر طبي، وهي لحوم صناعية تشبه اللحوم الطبيعية تماماً، وقد تصبح قريباً متاحة للبيع في الأسواق.

بحسب تقرير نشرته جريدة “ديلي ميل” البريطانية، فإنَّ اللحوم الصناعية المبتكرة والمطورة مخبرياً تتطابق تماماً من حيث الشكل واللون والرائحة والطعم مع اللحوم الطبيعية.

وقالت الصحيفة إن الابتكار الجديد جاء على يد علماء من جامعة نيوكاسل، وهو عبارة عن ثلاث شرائح نموذجية صغيرة وزن كل منها 5 غرامات فقط، إلا أنها من الممكن أن تكون بداية لانطلاق هذه الصناعة الجديدة وتحولها إلى الشكل التجاري.

وأشار التقرير إلى أن هذه اللحوم قد يتم طرحها للبيع في الأسواق ومحلات السوبر ماركت في وقت مبكر من العام المقبل.

ووفقاً للفريق، فعند قلي هذه القطع من اللحوم في المقلاة تُطهى بسهولة، مع روائح “مماثلة لتلك الموجودة في اللحوم الطازجة”.

وقال تشي كونون، الرئيس التنفيذي لمختبرات (DBT-3) التي تم فيها تطوير هذه اللحوم الصناعية: “نحن سعداء للغاية بنتائج نموذجنا الأولي الذي تجاوز توقعاتنا من حيث النزاهة والرائحة والملمس وغير ذلك الكثير”.

وأضاف: “نعتقد أن نماذجنا الأولية هي من أوائل شرائح اللحوم المزروعة في العالم، مما يمثل تطوراً رائداً لهذه الصناعة”.

وأعلنت شركة (DBT-3) أنها أنتجت ثلاث شرائح لحم صغيرة بقياس 1.18 بوصة (33 ملم) × 0.59 بوصة (15 ملم).

وعندما تصبح شرائح اللحم نيئة، تبدو تماماً مثل اللحوم الحقيقية وليس لها “رائحة واضحة”، وفقاً للباحثين. لكن الاختبار الحقيقي جاء عندما حاول الباحثون طهي شريحتين.

وعند وضعهما في مقلاة ساخنة، وجد الفريق أنها تُطهى بسرعة ولم تظهر إلا قدراً ضئيلاً من الانكماش، وهو المتوقع عادة من اللحوم الحقيقية عالية الجودة.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.