جديد العلم.. مراقبة الحمل بالكامل عن بُعد


قريبًا، سيمكن للنساء الحوامل مراقبة نمو الجنين في الرحم بفضل تقنية الموجات فوق الصوتية القابلة للارتداء، حيث طور علماء في جامعة كاليفورنيا رقعة بحجم عملة معدنية صغيرة تلتقط صورًا حية مستمرة في أعماق الجسم لمدة تصل إلى 24 ساعة، وفقًا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

دائرة لا سلكية

تم تطوير التكنولوجيا المبتكرة لمراقبة مرضى القلب والكشف عن أي علامات إنذار مبكر للسكتات الدماغية والنوبات القلبية. لكن فريق الباحثين، بقيادة بروفيسور شنغ شو، أعلن عن تطوير نسخة يمكن أن تستخدمها النساء الحوامل. حتى الآن، يجب توصيل “ملصق” الموجات فوق الصوتية فعليًا بجهاز كمبيوتر، لكن فريق الباحثين يقوم حاليًا بإنشاء دائرة لاسلكية لتسهيل الاستخدام، فيما سيعد إنجازًا غير مسبوق في أسلوب متابعة الأطباء لمرضاهم بخاصة الأمهات الحوامل المصابات بأمراض مزمنة.

الحوامل الأكثر عرضة للوفاة

إن توسيع نطاق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للتعلم الآلي لمراقبة صحة الجنين في الرحم سيكون بمثابة سبق علمي كبير يخدم النساء الحوامل، وبخاصة اللائي يتم اعتبارهن أكثر عرضة للوفيات المرتبطة بالحمل. ويمكن أن يكون الابتكار الجديد مفيدًا بشكل خاص للنساء الحوامل، اللائي يعشن في مناطق يصعب الوصول إليها مع عدد قليل من أطباء أمراض النساء / أطباء التوليد الذين يرغبون في مراقبة نمو أطفالهم.

صورة تعبيرية – طفل حديث الولادة

ذكاء اصطناعي

يتم تعزيز الذكاء الاصطناعي بشكل متزايد لتشخيص الحالات الصحية الخطيرة مثل سرطان الثدي والأمعاء وأمراض القلب. وإلى جانب تجارب فريق باحثي جامعة كاليفورنيا، يسعى أيضا فريق من أطباء وعلماء معهد سميدت للقلب في سيدارز سيناي بلوس أنجلوس إلى ابتكار أداة ذكاء اصطناعي يمكنها تحديد حالتين من حالات أمراض القلب التي تهدد الحياة والتمييز بينهما بشكل فعال، وهما اعتلال عضلة القلب الضخامي والداء النشواني القلبي، والذين ربما يصعب على أطباء القلب تشخيصهما لأول وهلة.

خوارزمية لإنقاذ الأرواح

اعتمدت الخوارزمية الجديدة لفريق علماء معهد سميدت على أكثر من 34000 مقطع فيديو للموجات فوق الصوتية للقلب من مختبرات سيدارز سيناي وستانفورد هيلثكير لتخطيط صدى القلب بهدف تحديد العلامات المميزة المتعلقة بسماكة جدران القلب لتحديد المرضى الذين يحتمل أن يكونوا مصابين بأحد أمراض القلب المهددة للحياة.

في الوقت نفسه، قام فريق علماء بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT بابتكار ملصق صغير مشابهًا يمكنه التقاط صور حية مستمرة لما يحدث في أعماق الجسم لمدة تصل إلى 48 ساعة.



رابط المصدر

التعليقات مغلقة.