“جوميا” تنقل أعمالها من دبي إلى 3 دول إفريقية


تتجه شركة جوميا تكنولوجيز Jumia Technologies AG إلى إغلاق مكتبها في دبي ونقل الإدارة العليا إلى البلدان الإفريقية التي يشرفون عليها، كجزء من خطة لتقليص الخسائر وإعادة توجيه الشركة بعد استقالة مؤسسيها الشهر الماضي.

وقال القائم بأعمال رئيس جوميا، فرانسيس دوفاي، في مقابلة إن المديرين سينتقلون إلى دول في منطقتهم، وسيتوجه معظمهم إلى المغرب وكينيا وساحل العاج، وسيتم تفكيك مكتب دبي المكون من 60 شخصاً.

وأضاف: “نظراً لأننا شركة تركز على إفريقيا، فنحن نريد أن يركز قادتنا على العملاء والبائعين والموظفين”.

تولى دوفاي المسؤولية بعد أن ترك المؤسسان ساشا بوينيونيك وجيريمي هودارا موقع التجارة الإلكترونية الشهر الماضي. وقال إنه يحاول خفض التكاليف – إذ ترتفع الإيجارات في دبي بوتيرة أسرع من تلك الموجودة في نيويورك أو لندن.

تم طرح “جوميا” للاكتتاب العام في عام 2019 في نيويورك، والتي تم الإشارة إليها حينها، على أنها أمازون إفريقيا. منذ ذلك الحين، وهي تكافح مع استمرار الخسائر وانخفضت أسهمها بنسبة 68%. وفي الوقت نفسه، تخطط أمازون لتوسيع خدمة التجارة الإلكترونية الخاصة بها في بعض الأسواق الأفريقية الأكبر في أقرب وقت ممكن في العام المقبل، حسبما نقلت وكالة “بلومبرغ” عن مصادر، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ومع ذلك، قال دوفاي إن خبرة الشركة التي تزيد عن 10 سنوات في العمل في إفريقيا تمنحها ميزة على المنافسين الجدد. وعلى سبيل المثال، قامت الشركة ببناء أعمال لوجستية من الصفر للتعامل مع نقص العناوين الرسمية ورسم خرائط المدينة في العديد من المناطق التي تقوم فيها بالتسليم.

وقال إن الشركة ستوقف مؤقتاً الخدمات اللوجستية التي تقدمها لأطراف ثالثة في البلدان العاملة بها باستثناء المغرب ونيجيريا وساحل العاج.



رابط المصدر

اترك رد