حدث تاريخي.. ديربي الكراهية يتفتت.. والسبب محمد صلاح

حدث تاريخي.. ديربي الكراهية يتفتت.. والسبب محمد صلاح

بينما يعلم عشاق الكرة الصراع التاريخي بين مانشستر يونايتد وليفربول، انبرى أحد نجوم “الشياطين الحمر” للدفاع عن نجم “الريدز” محمد صلاح.

في الملعب، أطلق قديما اسم “ديربي الكراهية” على مباريات مانشستر يونايتد وليفربول، لكن يبدو أن الأمر بات من الماضي، بعدما قام ريو فرديناند، أسطورة اليونايتد، بحملة للدفاع عن النجم المصري محمد صلاح، حتى ضد أساطير ناديه.

محمد صلاح أثار حالة من الجدل خلال الساعات الأخيرة، بسبب التصريحات التي أدلى بها لصحيفة “آس” الإسبانية، حيث فتح الباب أمام رحيله عن ليفربول للانتقال إلى برشلونة أو ريال مدريد الإسبانيين، وذلك بعدما عبر عن غضبه من عدم حمل شارة القيادة خلال مواجهة ميتيلاند الدنماركي في دوري أبطال أوروبا.

وتعرض صلاح لهجوم من قبل بيتر كراوتش، نجم ليفربول السابق، في مقاله عبر صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، حيث اتهمه بالأنانية، واعتبر أنه بات مهووسا بتحقيق الأرقام الفردية.

وقال كراوتش في هذا الصدد: “كل مهاجم أناني، صلاح وماني يسعيان دائما لتسجيل أكبر عدد من الأهداف، خاصة صلاح الذي بات مهووسا بتحقيق الأرقام الفردية”.

في المقابل، حرص فرديناند على الدفاع عن محمد صلاح، حيث أكد على أهمية اللاعب وما قدمه خلال الفترة الماضية، من خلال مادة مصورة عبر قناته على موقع “يوتيوب”.

وقال فرديناند في هذا الصدد: “هل يمكننا الحديث عن ثبات محمد صلاح؟ لا أعتقد أنه يحظى بالتقدير الذي يجب أن يحظى به”.

وأضاف: “إذا تحدثنا عن مساهماته في الأهداف، فمنذ توقيع محمد صلاح لليفربول، أسهم أجويرو في 75، وفاردي في 82، وسترلينج في 81 وهاري كين في 91، بينما أسهم صلاح بمفرده في 111 هدفا”.

وأتم: “هذا الرجل يحطم الأرقام، لا أعرف إذا كان يحصل على الدعم والحب والاهتمام الذي يستحقه بالفعل”.

يُذكر أن صلاح انضم إلى ليفربول خلال فترة الانتقالات الصيفية لعام 2017، قادما من روما الإيطالي، لينجح في قيادة الفريق لتحقيق العديد من الألقاب، أبرزها الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب 30 عاما، وكذلك دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.