حرب أوكرانيا تعيد تشكيل تجارة النفط.. وتكلفة الشحن تقفز لهذه المستويات


يبحر أباطرة ناقلات النفط في نعيم الارتفاع الكبير في الإيرادات، حيث أدت العقوبات التي أحدثتها الحرب الروسية إلى إعادة رسم التجارة العالمية في النفط الخام. والتي من المقرر أن تستمر.

تبدأ أوروبا – أكبر مشترٍ للنفط الروسي على مدى عقود – حظر مشترياتها من موسكو الشهر المقبل والتي تقلصت بالفعل. وبدلاً من ذلك تتدفق تلك الشحنات إلى آسيا. ونتيجة لذلك تبحر السفن آلاف الأميال، مما يؤدي إلى زيادة جانب حيوي من الطلب على الشحن.

وقال وسيط الناقلات العملاقة في Fearnley Shipbrokers UK Ltd، هالفور إليفسن، الذي يعمل في هذه الصناعة منذ الثمانينيات: “لا أستطيع أن أقول إنني رأيت اضطراباً تجارياً من قبل على النطاق الذي نواجهه الآن. هذه المرة، أعتقد أنها نقلة نوعية في حين أن الأحداث الجيوسياسية السابقة كانت تميل إلى أن تكون قصيرة العمر وتعود إلى طبيعتها بسرعة أكبر”.

ومن المتوقع أن يزداد مقياس الصناعة الرئيسي، طن الأميال، وهو حجم البضائع المنقولة مضروباً في المسافة التي تبحر بها، بنسبة 4.3% هذا العام، وفقاً لشركة Clarkson Research Services، وهي واحدة من أكبر سماسرة السفن في العالم. وبلغت الأرباح اليومية لأكبر الناقلات العملاقة في الصناعة 99،628 دولاراً يوم الجمعة، أي 4 أضعاف متوسط السنوات الأربع الماضية، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

بدوره، قال المحلل في SEB، فريدريك نيس، إن سوق الشحن سيظل قوياً في عامي 2023 و2024، ويرجع ذلك أساساً إلى “التغييرات الهيكلية في التدفقات التجارية”.

تطور تكلفة الشحن

الشحنات التي كانت تُنقل بشكل روتيني عبر بحر البلطيق لتصل إلى ميناء روتردام على بحر الشمال تبحر الآن إلى الهند والصين، وهذا مسار أطول مرتين أو ثلاث مرات.

الضغط المضاف

ويبدو أن هناك عاملا إضافيا يضغط على تكلفة الشحن ويعزز الطلب لفترة أطول، والمرتبط بعمر السفن في الخدمة، حيث أشار العضو المنتدب وقائد أبحاث الشحن في شركة جيفريز، عمر نوكتا، إلى أن ذلك سيؤدي إلى مزيد من الضغط على صناعة الناقلات.

وتوقع عدم تراجع تكاليف الشحن قريباً عبر إضافة سعات جديدة لنقل النفط، حيث إن عمر أسطول الناقلات آخذ في الارتفاع بشكل مطرد، مما يزيد من الطلب على الخردة. ويبلغ متوسط عمر السفن العاملة حالياً في القطاع نحو 12 عام، وفقاً لبيانات كلاركسون.

وقال محلل الشحن في شركة آركتيك سيكيوريتيز، لارس باستيان أوسترينغ، إن السفن عادة ما يتم تسليمها بعد عامين من طلبها، ويقترب دفتر الطلبات للسفن الجديدة من أدنى مستوى له على الإطلاق. عادة، يتم إعادة تدوير الناقلات بعد 20-25 عاماً أو نحو ذلك، ولكن نظراً لعمرها، فإن أسطول الناقلات سيتقلص إذا حدث ذلك الآن.

وضع الرهانات

ويقدر نيس أن أسعار ناقلات النفط العملاقة سترتفع إلى 56000 دولار في اليوم في عام 2023 و60 ألف دولار في العام التالي، ويقارن هذا مع 33000 دولار في المتوسط خلال العقد الماضي.

لكن هذا الشتاء يقول نوكتا إن المعدلات ارتفعت إلى 100 ألف دولار في اليوم ومن المرجح أن ترتفع إلى ما بين 150 ألف دولار و200 ألف دولار في اليوم.

تدخل عقوبات أوروبا حيز التنفيذ الكامل في الخامس من ديسمبر، وبعد ذلك الوقت سوف تضطر الكتلة إلى وقف الواردات المنقولة بحرا بالكامل تقريبا، مما يؤدي إلى تعميق الفوضى في طرق التجارة.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.